شكري لسي بي اس : لا نعتقل نشطاء ... ولا ندعم الاسد


December 06 2016 21:00

اجرى سامح شكري وزير الخارجية المصري  حوارًا مطولًا مع شبكة "سي بي إس" الأمريكية، نشرته اليوم الثلاثاء، تناول فيه بعض القضايا الهامة، مثل العلاقات المصرية الأمريكية وقضية حقوق الإنسان في مصر، والصراع في سوريا، وقضايا إقليمية أخرى

 شكري قال إن مصر بالتأكيد تتطلع لتعزيز وتقوية العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية، مشيرا إلى أن مصر تهدف دائما إلى علاقات وثيقة مع أمريكا، وأضاف: "نمر بمرحلة انتقالية من تاريخنا ونحن في طريق الإصلاح". الوزير، في رده على سؤال الشبكة حول الاختلافات المتوقعة بين إدارة الرئيس المنتخب دونالد ترامب والرئيس أوباما، قال "نحن نتطلع، من خلال ما سمعناه من ترامب، لرؤية واضحة بناءا على الظروف والتحديات في الشرق الأوسط، وأضاف "هناك توازي في هذه الرؤية بين كيفية مكافحة الإرهاب وكيفية استعادة الاستقرار للمنطقة

. كبيرة مراسلي الشؤون الخارجية لدى "سي بي إس"، مارجريت وارنر، سألت شكري عما إذا كان يتوقع المزيد من التعاون بين واشنطن والقاهرة في مجال مكافحة الإرهاب، مع صرف الانتباه عن قضايا حقوق الإنسان في مصرن ليرد الوزير بأن هذا الأمر لا يشغل مصر الآن، موضحا أن الأهم هو استعادة الاستقرار، ولكن قضايا حقوق الإنسان هي جزء لا يتجزأ من سياسات الإصلاح والدستور الجديد

 شكري ذكر أن اللقاء الذي جمعه مع نائب الرئيس الأمريكي المنتخب، مايك بينس، كان هدفه توصيل رسالة من الرئيس السيسي، كما أنه كان هناك مناقشة عامة متعلقة بظروف المنطقة وأهمية العاقات الاستراتيجية بين مصر وأمريكا، نافيا أن يكون اللقاء تطرق لمسألة حقوق الإنسان

  وعن المواطنة المصرية الأمريكية آية حجازي المعتقلة في مصر منذ عدة أشهر، والمزاعم التي تقول إن التهم الموجهة لها ملفقة، قال شكري "هذا الاتهام خطير جدا، وأعتقد أن أي شخص سيكون مهتما بمعرفة حقيقة الاتهامات المتعلقة بالانتهاكات ضد القصر، لذلك، فأنا أتحدى مزاعم تلفيق التهم لها، وأعتقد أنه من المهم أن إدراك نزاهة النظام القضائي المصري

 وارنر سألت الوزير عما إذا كان الرئيس السيسي سوف يوقع على قانون الجمعيات الأهلية، فأوضح شكري أنه لا يعرف أية معلومات عن القانون منذ أن غادر البلاد. وارنر ذكرت أن "قضية حقوق الإنسان هي أمر بالغ الأهمية هنا في الولايات المتحدة، لذلك من الصعب على الناس أن يفهموا لماذا هذا العدد الكبير من المعارضين والصحفيين والناشطين السلميين والعاملين في الجمعيات الأهلية قد تم القبض عليهم، كما أنه يتم تقييد الحريات، لماذا يتم اعتقال المعارضين والمتظاهرين؟". شكري ذكر أنه "لا يوجد أي متهمين في قضايا تتعلق بحرية التعبير أو أنشطة العمل المدني، كل أولئك الذين تعرضوا للتحقيقات القضائية والمحاكمات هم من المتهمين بالأنشطة الإجرامية، سواء كان ذلك في تظاهرهم من دون التصاريح اللازمة، أو أعمال عنف خلال المظاهرات، ومثل هذه القضايا التي يعاقب في القانون الجنائي

  وعن الشأن السوري، نفى الوزير إمكانية أن ترسل مصر قوات عسكرية لمساعدة الرئيس بشار الأسد، موضحا أن الرئيس السيسي عندما قال إن الجيش الوطني هو الخيار الأفضل لمحاربة الإرهاب، لم يكن يقصد الجيش السوري بالتحديد، "ولكنه كان يشير إلى أننا نعتبر أن الجيوش الوطنية هي المسؤولة عن مكافحة الإرهاب، فهي المسؤولية الأولى، لهم القدرة الأفضل، بدلا من الاعتماد على أي تدخل خارجي". وأضاف شكري أن الحل السياسي يجب أن يوضع في الاعتبار، والأهم هو أن يشمل جميع الفصائل السياسية في سوريا، موضحا أنه "لا يوجد أي التزام تجاه أي كيان سياسي سوري









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية