ماذا يجري في سفارات ابو مازن في الخارج ... نسوان وخمرة في الامارات ... وراقصة تدير سفارة فلسطين في جمهورية التشيك بعد مقتل السفير السابق جمال الجمل


December 03 2016 09:58

عرب تايمز - خاص

اما عن فضائح السفارة الفلسطينية في الامارات والتصارع على المناصب فيها فقد نشرناه في عرب تايمز من واقع رسالة وصلت الينا من احد الموظفين في السفارة .. لكن ما يحدث في أوروبا اكثر اثارة .. فبعد مقتل السفير الفلسطيني في جمهورية التشيك بانفجار قنبلة في مكتبه يتعرض السفير الجديد خالد الاطرش لاتهامات خطيرة بتسليم مقدرات السفارة لصديقة له تعمل راقصة في ناد ليلي والاتهامات وجهها ممثل المخابرات الفلسطينية في السفارة في تقرير امني تم تسريبه الى الصحف وتضمن تجاوزات بالجملة للسفير الفلسطيني هناك خالد الأطرش

وأبرز التقرير ما أسماها "فضائح" السفير التي باتت معلنة وعبرت عنها أوساط دبلوماسية في التشيك بالسلبية والمزعجة وغير المحتلمة.وقال موقع "مصادر مطلعة" إنه حصل على نسخة من التقرير الأمني المرسل للواء ماجد فرج مدير جهاز المخابرات في السلطة الفلسطينية برام الله وأفاد التقرير أن الأوساط السياسية والدبلوماسية في التشيك باتت على نقد مستمر لتصرفات السفير كدبلوماسي، فضلا عن الإحراجات المتكررة من عدم إلمامه باللغة الإنجليزية

ومما ورد في التقرير المسرب، شكوى مديرة المحطة الأمنية من وجود علاقة تجمع السفير بالسكرتيرة التي كانت تعمل سابقا كراقصة في ملهى ليلي وتدعى باروسوفا  وانتقد تقرير مديرة المحطة الأمنية تسليم السفير ملفات السفارة ومفاتيح مكاتب الموظفين جميعها للسكرتيرة  محملة مسؤولية جلب السكرتيرة لمحاسب السفارة وبحسب التقرير الأمني، فإن مماسك على السفير موجودة بيد عدد من الموظفين يجري ابتزازه بها منذ قدومه سفيرا لجمهورية التشيك، فيما العمل جار لابتزاز نائبه تامر المصري

وكانت الشرطة التشيكية قد أعلنت قبل عامين عن مقتل السفير الفلسطيني في براغ جمال الجمل -الذي قتل يوم رأس السنة نتيجة انفجار- كان يحمل في يده متفجرة لحظة حصول الحادث
وقالت المتحدثة باسم الشرطة أندريا زولوفا -لوكالة الصحافة الفرنسية- إن تفجيرا تجريبيا أجراه خبراء يؤكد هذه النظرية، وأوضحت أن المتفجرات لم توضع على الباب أو داخل الخزنة، ونفت فرضية حصول انفجار عرضي تسبب به نظام الحماية الموضوع على خزنة. وأشارت المتحدثة إلى أن التحقيقات ما زالت مستمرة، كما توقعت الشرطة في بيان أن تستمر تلك التحقيقات لأسابيع

وكان الجمل (56 عاما) الذي تسلم منصب سفير فلسطين بجمهورية التشيك في أكتوبر/تشرين الأول 2013 أصيب بجروح قاتلة في الأول من يناير/كانون الثاني الماضي، وتوفي بعيد نقله للمستشفى.وعثرت الشرطة التشيكية بعد الحادث في مقر السفير على 12 قطعة سلاح من بينها رشاشات ومسدسات لم تكن مسجلة لدى السلطاتووفق وسائل إعلام، فإن الأسلحة صنعت بجمهورية تشيكوسلوفاكيا السابقة خلال سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، وقدمت قبل سقوط النظام الشيوعي في براغ عام 1989 إلى منظمة التحرير الفلسطينية. ويقول الجانب الفلسطيني إن تلك الأسلحة كانت هدية من السلطات الشيوعية السابقة للدبلوماسيين الفلسطينيين في براغ









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية