لماذا تكتمت الشرطة الاردنية عن اسم مشرد مدينة الزرقاء


December 02 2016 12:09

عرب تايمز - من محمود زويد

هذه صورة لاشهر ( مشرد ) في مدينة الزرقاء الأردنية وقد التقطت له بعد ان فارق الحياة على الرصيف من البرد القارس  ومع ان جميع سكان الزرقاء يعرفون هذا الشخص ( اسمه وعشيرته ) حتى انه اصبح من معالم المدينة الا انه بعد موته لم يشارك احد في جنازته وظلت جثة المشرد مسجاه في مستشفى الزرقاء الحكومي الى ان قررت بلدية الزرقاء دفنه

أيام زمان ... كان سكان الزرقاء يمشون في اية جنازة تظهر في الشارع حتى لو لم يكونوا على معرفة بالميت لان هذا من قبيل السنة النبوية .. عدا عن ان الزرقاء في احلك وافقر ايامها لم تكن تعرف المشردين على هذا النحو .. لان بيوت الأردنيين والفلسطينيين في المدينة كانت مفتوحة للجميع .. لكن في هذا الزمن الذي يدخن فيه رئيس الوزراء الاردني سيجار كوبي ثمنه الف دينار .. وتنتعل ملكة الاردنة ( صرماية ) مرصعة بالالماس  يمكن ان تموت على قارعة الرصيف دون ان يشعر بك احد ... وهاشمي هاشمي













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية