اسامة فوزي في ندوة الاحد : الذين عبروا خط بارليف هم جنود مصر وليسوا جنود امبراطورية قطر العظمى ... وهذه حقيقة علاقة عرب تايمز بحملة ترامب الانتخابية


November 30 2016 12:28

عرب تايمز - خاص

كتب : زهير جبر

سخر الزميل الدكتور اسامة فوزي في ندوة الاحد التي اقيمت في نادي القلم في اوستن سخر من تشكيك محطة الجزيرة من ( التدريب ) الذي يتلقاه الجنود في الجيش المصري في فيلم  العساكر ) الذي بثته المحطة مؤخرا .. وقال ان الذين عبروا خط بارليف ودمروه هم جنود مصريون وليسوا قطعا جنود الجيش القطري .. وقال لو ان المحطة القطرية  موضوعية  كما تزعم لاستبدلت المشاهد التمثيلية التي قدمتها بمشاهد حقيقية  من برنامج سابق هي التي عرضته وانتجته عن الجيش المصري خلال اللقاء الذي اجرته مع رئيس اركان القوات المصرية في حرب اكتوبر سعد الدين الشاذلي والذي تناول الكثير من اجراءات التدريب في الجيش المصري ومنها - مثلا - صناعة عربة يجرها جندي مصري وتحمل ذخائر يصل وزنها الى 160 كيلوغراما ويصعد بها الجندي المصري الساتر الترابي وهي قدرات بشرية خارقة لم نقرأ او نسمع ان جنودا في الجيوش الأخرى اقدموا عليها

وقال فوزي  ان اثارة الفيلم القطري لموضوعات تتعلق ببعض المجندين الجدد في الجيش المصري من اصحاب المؤهلات المتواضعة او من الاميين  وتشغيلهم في مهمات ليست قتالية هو امر ساذج وغير مهني لان مثل هؤلاء يتواجدون في كل جيوش العالم وليس من المعقول مثلا ان تدرب جنديا اميا على دبابة تسير بالكومبيوتر .. وقال ان المصريين انفسهم يتندرون على بعض هذه الحالات منذ افلام اسماعيل يس ( في الجيش ) و ( في الاسطول ) و ( بوليس حربي ) وصولا الى فيلم عادل امام (  الواد محروس بتاع الوزير ) الذي يتمحور اصلا حول جندي مصري بسيط وحياته داخل المعسكر وخارجه ( في الحياة العامة ) واضاف ان  ( محروس ) هو نموذج موجود في كل جيوش العالم ... وبالتالي لا يجوز ان يعمم على جميع المنتسبين للجيش الا اذا كان للمحطة القطرية غرضها من هذا التعميم

وقال فوزي ان شيخ قطر ( تميم ) مثل ابيه يعتقد انه اصبح ( فاهما ) في الاستراتيجيات العسكرية لمجرد انه قضى عدة اشهر في كلية ساندهرست البريطانية العسكرية وهي كلية - قال فوزي - خرجت جميع عيال الشيوخ  الذين يدخلونها بفلوسهم .. وقال : ان محمد بن زايد الذي لا يحمل التوجيهية الاماراتية دخل ايضا هذه الكلية وخرج منها بمجموعة من النياشين العسكرية التي يعلقها على صدره لم يكن يحملها على صدره حتى الجنرال رومل ثعلب الصحراء

وقال فوزي  ان الفيلم المذكور ( العساكر )  تم اعداده باشراف المخابرات القطرية وجماعة الاخوان ليبث متزامنا مع ما سموه ( بثورة الغلابة )   ليضعوا في يد هيلاري كلينتون - التي كانت قطر تراهن على فوزها بالرئاسة - ورقة ضغط ضد الرئيس المصري من باب ان الشعب والجيش يعارضان حكمه وان عليه ان يعيد جماعة الاخوان الى الصورة والافراج عن محمد مرسي .. وقال ان فوز ترامب ( خرب ) اللعبة وادخل قطر وحكامها في حالة من الهيجان دفعت وزير خارجية قطر الى مهاجمة الرئيس المصري و بشكل غير مسبوق واتهامه بدعم الارهاب في سوريا والارهاب هنا يقصد به عمليات الجيش السوري الوطني ضد الارهابيين الذين تمولهم قطر وادارة أوباما وقال ان ما يثير القطريين وشيوخ النفط حتى في السعودية هو ان الرئيس المصري غرد خارج السرب - رغم ملياراتهم -  التي ظنوا انهم بها اشتروا كرامة مصر والموقف المصري .. وقال ان الرئيس المصري رفض توريط جيشه بحرب اليمن وحرب سوريا واتخذ مواقف وطنية بحجم مصر ودورها الوطني والقومي  التاريخي وهو ما اغضب القطريين وربع النفط منه ومن مصر

واضاف فوزي انه يعتقد ان لادارة اوباما علاقة بالفيلم  وبالمخطط  القطري الاخونجي ضد مصر لان فوز هيلاري كان مشروعا اوباميا بامتياز وكشف الزميل فوزي النقاب عن ان اتهام عرب تايمز بالعمل ضمن ( الجوقة ) الاعلامية للرئيس المنتخب دونالد ترامب لا اساس له من الصحة وقال ان هذه الاتهامات سمعها وقرأها في اكثر من مطبوعة محسوبة على قطر وشيوخ الامارات .. واضاف ان تلقي عرب تايمز لست رسائل يومية من ادارة ترامب خلال الحملة الرئاسية سببه شهرة عرب تايمز وانتشارها بين عرب امريكا ورغبة ترامب في ايصال صوته الى الجالية العربية الامريكية التي - وفقا للدكتور فوزي - دعمت حملة ترامب لانها كانت ضد هيلاري كلينتون التي يحملها العرب مسئولية الخراب العربي وتدمير عدة دول عربية .. وقال ان كلينتون حاولت - خلال عملها كوزيرة خارجية - ان تستهدف الزغلول الكبير ( مصر ) وان الخطة كانت تهدف الى تسليم الاخوان الحكم في القاهرة ثم اقامة امارة اسلامية في غزة وسيناء على  حساب حل القضية الفلسطينية وان هذه الخطة كانت بموافقة اسرائيلية وهذا يفسر علاقة الحب والود التي ربطت بين محمد مرسي ( وصديقه العزيز ) بيريز والتي ظهرت في الرسالة الفضيحة التي وجهها ( سرا ) مرسي لبيريز .. وقال فوزي ان الجيش المصري احبط محاولة هيلاري كلينتون لذا اتخذت هي وادرة اوباما منذ ذلك الوقت موقفا عدائيا من القيادة المصرية الجديدة  المحسوبة  على الجيش المصري وتم استغلال قطر والتها الاعلامية ( الجزيرة ) كمخلب قط

وقال فوزي ان عرب تايمز لا زالت تتلقى رسائل شبه يومية من حملة ترامب ومن ادارة نقل الحكم من اوباما الى ترامب وانها تنشر ترجمات مختصرة لهذه الخطوات وان هذا يتم بحكم المهنة ولا تنشر هذه الاخبار كاعلانات كما روج البعض .. واضاف : لم نقبض دولارا واحدا من حملة ترامب ولو قبضنا - مثل المحطات والصحف الامريكية المشهورة - لاعلنا عن ذلك لانه ليس امرا معيبا او مخالفا للقانون لان ترامب في النهاية كان مرشحا لرئاسة امريكا وعرب تايمز في النهاية جريدة امريكية ناطقة باللغة العربية ومن حقها نشر إعلانات المرشحين

وقال  فوزي ان هذه الاتهامات السخيفة لعرب تايمز وجهت لها حتى خلال عهد اوباما عندما انفردت عرب تايمز بنشر اعلانات لصفحات كاملة للجيش الامريكي ووزارة الداخلية الامريكية ووزارة الخارجية الامريكية .. وقال ان هذه الاعلانات نشرت ايضا في صحف امريكية ناطقة بالصينية والهندية والكورية والاسبانية وليس فقط في عرب تايمز ... وقال ان من ينتقد نشر عرب تايمز 
الامريكية )  لاعلان لوزارة الداخلة الامريكية هو كمن ينتقد جريدة الاهرام مثلا لنشرها اعلانات وزارة الداخلية المصرية

وكشف الزميل فوزي النقاب عن رسائل يعدها لمخاطبة الادارة الامريكية الجديدة  حول اغتيال الكاتب الاردني ناهض حتر وتورط رئيس الحكومة الأردنية شخصيا  في التحريض على قتله .. وحول مئات المعتقلين من الصحفيين والمعارضين في دولة الامارات ومنهم الصحفي الاردني ( النجار ) الذي تجاهلت حتى حكومة بلده موضوعه عدا عن قطريين ( عفنوا ) في سجون تميم دون محاكمة لانهم كانوا من المحسوبين على جده خليفة الذي سرقوا منه الحكم في الانقلاب القطري التلفزيوني الشهير









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية