قوات الدرك تنتشر حول الجامعة الاردنية لمنع الميليشيات العشائرية المقنعة من اقتحامها مجددا


November 27 2016 10:04

عرب تايمز - خاص

هذه الصورة لطلبة الجامعة الأردنية من أرشيف الزميل الدكتور أسامة فوزي يعود تاريخها لعام 1972 وقد نشرها ردا على صور انتشرت مؤخرا لطلبة الجامعة  هذه الأيام وهم يتجولون بين الكليات مسلحين بالهراوات والخناجر تغطي الأقنعة وجوههم وهو ما ال اليه الوضع في الجامعات الأردنية في عهد وزير الداخلية الحالي .. وتحولت كلية الشريعة وكلية الاداب الى مفرخة للدواعش وأصبحت ترى الدشاديش واللحى الأفغانية الأصل في أروقة وساحات الجامعة واحراشها  وكانت قوات الدرك قد انتشرت منذ يوم امس حول محيط الجامعة لمنع ميليشيات عشائرية مسلحة من اقتحامها في حين تم وقف العمل في الجامعة واصدر رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عزمي محافظة بيانا جديدا قال فيه : "إن الجامعة لن تخضع لمثل هذه الظاهرة، ولن ندير الجامعة بالخوف والتهديد من جماعات لا تعي المعنى الحقيقي للدور المهم الذي تقوم به المؤسسات التعليمية، وسيتم تطبيق الأنظمة والقوانين مع استمرار الجامعة بأداء رسالتها التعليمية والتنويرية التي وجدت من أجلها أساسا".

ودعا الطلبة ممن يشكلون النسبة الأكبر والعدد الأكبر، مقارنة بزمرة ممن يثيرون العنف، ويشتركون في المشاجرات، أن يكونوا سدا منيعا ضد هذا السلوك، وضد هؤلاء الذين يسيئون لسمعة الطلبة وسمعة الجامعة.ووجه محافظة دعوة لوسائل الاعلام المختلفة إلى تحري الدقة في نقل المعلومة والخبر، دون تهويل لا يفيد إلا في زيادة القلق، وتأجيج حمى الخلاف بين الأطراف المتنازعة

كما أكد عدم الرضوخ لأي ضغوط أو تدخلات للتراجع عن قرارات الفصل المتخذة بحق الطلبة المتورطين، ونوه إلى أن مجلس العمداء هو المخول باتخاذ قرار التراجع عن توصية المجلس التأديبي وتنسيبه بالفصل، وليس الأمر من صلاحيات رئيس الجامعة.

كما دعا محافظة المجتمع إلى تحمل مسؤولياته كل من موقعه لعلاج ظاهرة العنف، ولا سيما في هذه الأحداث التي شارك فيها أطراف من خارج الجامعة، ولا بد من القيادات المجتمعية أن تقوم بدورها في محاربة الظاهرة.

وذكر البيان أن الجامعة ستستمر على المدى الطويل بدورها في تعزيز مفاهيم الحوار والديمقراطية وقبول الآخر لدى الطلبة دون التحزب لمنطقة أو اتجاه أو فكر معين، فما حصل لا يتفق مع منظومة القيم، وستعمد الجامعة إلى تعديل المناهج والخطط الدراسية، وتغيير استراتيجيات التعليم في الغرف الصفية، أما على المدى القصير فتطبيق القانون هو العلاج الأسرع، ويجب أن يعرف الطلبة أن قيامهم بأي مخالفة سيعرضهم للعقوبة.

وكانت لجان التحقيق في الجامعة قد بدأت عملها منذ يوم الأربعاء الماضي بإجراءات التحقيق بـ "مشاجرة الجامعة" التي تشمل طلبة وعاملين، فيما عاودت الجامعة دوامها اليوم الأحد كالمعتاد.

كما أصدر مجلس التعليم العالي الذي يرأسه وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عادل الطويسي بياناً أمس السبت استنكر فيه الأحداث الأخيرة التي وقعت في الجامعة الأردنية.









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية