المخابرات القطرية تضرب محمد بن زايد وتركي الدخيل تحت الحزام ... ومغردون لعزمي بشارة : وانت قبضت من موزة كامممممممممم ؟


November 23 2016 00:13

عرب تايمز - خاص

على طريقة ( همه اللي قالوا ) سربت المخابرات القطرية لموقع بريطاني وثائق عن تحويلات اماراتية   للمذيع والصحف السعودي تركي الدخيل مدير محطة العربية .. وبعد ان قام الموقع الانجليزي بنشرها سارع عزمي بشارة ( تركي دخيل قطر ) الى نشر التقرير نقلا عن الموقع البريطاني من باب ( شو دخلنا همه اللي نشروا ) وجاء في التقرير ان محمد بن زايد يمول تركي الدخيل مما دفع مغردين الى توجيه سؤال لعزمي بشارة : وانت قبضت من موزة وابنها وجوزها كام؟ 

ووفقا لموقع عزمي بشارة  نشر موقع "ميدل إيست أوبزيرفر"، تقريرا مرفقا بالوثائق، عن تضخم ثروة مدير قناة العربية، تركي الدخيل، مشيرا إلى دور العلاقة الوطيدة التي تربطه بولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد بذلك.
 
كما أظهرت الوثائق، تلقي الدخيل مكافآت مالية مجزية من ابن زايد، وجهات أخرى.
وبحسب الموقع، فإن تركي الدخيل كان صاحب الدور الأبرز في تقوية العلاقة بين محمد بن زايد، ومحمد بن سلمان، ولي ولي العهد السعودي، نظرا للعلاقة الوطيدة التي تربطه بالاثنين.

ووفقا للموقع، فإن علاقة الدخيل بابن زايد تعززت باستلام الإعلامي السعودي رئاسة مركز المسبار الإماراتي للدراسات. وتابع الموقع أنه تم تعيين الدخيل مديرا لقناة العربية بعد تنفيذ المطلوب منه.

فيما نقل الموقع عن الكاتب في معهد واشنطن للدراسات، سايمون هندرسون، قوله إن "الدخيل أصبح المستشار الأقرب والأكثر ثقة من محمد بن سلمان، وحاليا يرافقه في معظم رحلاته الخارجية".

وأبرز الموقع مقابلة تركي الدخيل، مع محمد بن سلمان قبل مدة، والتي أطلق من خلالها الأخير رؤيته لـ2030

 الوثائق التي عرضها موقع "ميديل إيست أوبسيرفر"، تشير إلى أن ثروة تركي الدخيل تزايدت بشكل متسارع بعد تنصيب العاهل السعودي الجديد الملك سلمان بن عبد العزيز.وبحسب الوثائق، فإن ميزانية الدخيل ارتفعت من مليوني دولار، إلى 25 مليون دولار في الفترة بين شباط/ فبراير 2015، إلى آب/ أغسطس من العام نفسه.
 
وعلّق الموقع: "الزيادة كانت أكثر من 11 ضعفا مما كانت عليه، من غير المعقول أن صحفيّا مثل الدخيل يمكن له مضاعفة ثروته بهذا الشكل خلال ستّة شهور فقط".وبيّنت الوثائق أن تركي الدخيل اشترى عقارا في دبي مقابل 4.6 ملايين دولار، في الفترة التي شهدت فيها تضاعف ثروته بشكل مثير.
 
كما عرض الموقع وثائق لحوالة مالية منحها وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، لتركي الدخيل في الثاني والعشرين من تشرين أول/ أكتوبر 2012، بقيمة 316 ألف دولار.وفي تموز/ يوليو 2014، أرسل عبد الله بن زايد 633 ألف دولار على حساب تركي الدخيل، كما تظهر الوثائق.
 
ومن الوثائق التي نشرها الموقع، شراء تركي الدخيل شقتين متجاورتين في العاصمة البريطانية لندن؛ إحداهما بقيمة تتجاوز  1.6 مليون جنيه إسترليني، والأخرى يقترب سعرها من مليون ونصف المليون جنيه إسترليني













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية