الصحفي الاردني تيسير النجار انتقد تواطؤ ابو ظبي مع اسرائيل خلال الحرب على غزة ... فاختفى في سجون عيال زايد والحكومة الاردنية طنشته


November 22 2016 09:32

اعتصم صحفيون أردنيون ظهر اليوم الثلاثاء أمام مبنى نقابة الصحفيين في العاصمة عمان، للمطالبة بالإفراج عن الصحفي تيسير النجار المعتقل لدى سلطات دولة الإمارات العربية المتحدة، منذ 345 يوما دون توجيه تهمة له وتطنيش الحكومة الأردنية للموضوع بعد ان رفضت أبو ظبي حتى الرد على تساؤلات وزارة الخارجية الأردنية عن سبب اعتقال مواطنها في أبو ظبي

ووجه المعتصمون اللوم للحكومة الأردنية ومجلس النواب ونقابة الصحفيين، بسبب ما أسموه "تخاذلهم وصمتهم" حيال توقيف مواطن أردني دون محاكمة، ووصف الصحفي باسل العكور صمت الحكومة الأردنية حيال متابعة قضية النجار "بالعار الذي يضاف إلى عار توقيع اتفاقية الغاز مع إسرائيل".وأكد العكور أن الوقفة الاحتجاجية التي نفذها صحفيون اليوم، ستكون باكورة سلسلة من الاعتصامات والوقفات أمام مؤسسات الدولة، للضغط على الحكومة، قائلا: "جميعنا مدانون حكومة ومجلس نواب وصحفيون؛ لأننا صمتنا كل هذه المدة تحت وطأة الوعود الحكومية التي لم تتحقق".وقرر صحفيون تشكيل لجنة مصغرة لمتابعة الخطوات الحكومية للإفراج عن النجار، ومحاولة التوجه لدولة الإمارات من أجل زيارة الصحفي

واعتقل جهاز المخابرات في مدينة أبو ظبي النجار وهو أب لخمسة أطفال في 13 كانون الأول/ ديسمبر 2015، دون توجيه أي تهمة له أو إحالته للمحاكمة من قبل السلطات الإماراتية التي نقلته إلى سجن الوثبة الصحراوي، على خلفية منشور له على موقع "فيسبوك" نشره خلال الحرب الإسرائيلية على غزة عام 2014، انتقد فيه موقف الإمارات من العدوان الإسرائيلي على غزة كما تقول زوجته ماجدة الحوراني".

من جهتها، عادت ماجدة الحوراني زوجة الصحفي تيسير النجار، لتأكد أن اعتقال زوجها جاء على خلفية منشور له على موقع الـ"فيسبوك"، وليس لأي سبب آخر، وقالت نقلا عن زوجها إن السلطات الإماراتية حققت معه بخصوص المنشور على موقع الـ"فيسبوك" فقطوكانت نقابة المحامين الأردنيين كلفت المحامي فيصل الخزاعي بإجراءات عملية للدفاع عن النجار، وقدم الخزاعلة طلبا لوزارة الخارجية لتسهيل مهمته والحصول على موافقة من السلطات الأمنية والقضائية الإماراتية من خلال السفارة الأردنية في أبوظبي لمقابلة الصحفي النجار

وكانت دولة الإمارات حصلت على المركز الأول إقليميا والثالث عالميا على مؤشر التسامح لعام 2016، في دراسة صادرة عن معهد التنمية الإدارية بسويسرا بمناسبة اليوم العالمي للتسامح في الوقت الذي تدين فيه منظمات حقوقية انتهاكات بحق المعارضين للسلطات. وقالت صحف إماراتية، إن الإمارات تقدمت على دول مثل كندا وهولندا ونيوزلندا وسنغافورة والسويد، في مؤشر التسامح، وهو ما شكك في دقته مراقبون بالنظر إلى الأعداد الكبيرة للمعتقلين السياسيين في الإمارات، والمواطنين الذين سحبت منهم جنسياتهم، بسبب آرائهم السياسية ومطالباتهم بإصلاح النظام السياسي في الإمارات بل واعتقال غير الإماراتيين لمجرد التعبير عن آرائهم التي لا تروق للسلطات.









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية