اسرائيل تسمح لمحمد ابو عمرو بالسفر للعلاج بعد اسبوع من وفاته


October 21 2008 19:45

كشفت مؤسسات حقوقية، أمس، أن “إسرائيل” صادقت على طلب فلسطيني مريض من قطاع غزة مغادرة القطاع لتلقي العلاج، لكن بعد ثمانية أيام من وفاته. وكشفت منظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان أن جهاز الأمن العام “الإسرائيلي” (الشاباك) قد أبلغها، أمس، بأنه وافق على طلبها منح محمد أبو عمرو (58 عاما) من غزة       ترخيصا بدخول “إسرائيل” لتلقي العلاج في مستشفى “إيخيلوف” في “تل أبيب” عقب إصابته بالسرطان مطلع العام. بالنسبة لمحمد أبو عمرو كان الجواب متأخرا جدا فقد وافته المنية قبل ثمانية أيام داخل منزله متأثرا بمرض خبيث أصاب جهازه الهضمي.وكشفت المنظمة أنها توجهت بالطلب لسلطات الاحتلال في مارس/آذار الماضي لكن المخابرات “الإسرائيلية” حالت دون ذلك رغم توجهات منظمات إنسانية أخرى بهذا الخصوص. وكالعادة برر الرد السلبي بالذرائع الأمنية رغم أن أوامر المنع تعني صدور أحكام بالإعدام على مرضى قطاع غزة ورغم الضغوط المحلية التي شملت خمسة أعضاء كنيست وجهات دولية