البغدادي هرب من الموصل


November 04 2016 08:54

قال مصدر أمني عراقي الخميس 3 نوفمبر/ تشرين الأول أن تسجيل زعيم تنظيم "داعش" الارهابي أبو بكر البغدادي لأنصاره أعد وسجل على الحدود العراقية السورية مؤكداً ان البغدادي غادر نينوى قبل شروع القوات المشتركة بعملية تحرير مدينة الموصل.وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن "المعلومات الاستخبارية المتوفرة عن التسجيل الصوتي الذي بثه زعيم تنظيم داعش ابو بكر البغدادي أعد وسجل وبث من على الحدود العراقية السورية"، مشيراً الى أن "البغدادي ينشط ويتحرك في مسارات محددة بين العراق وسوريا وهذه المناطق وصحراوية وعملية التنقل فيها سهلة وغير خاضعة لأية رقابة جوية او ارضية".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "التسجيل الصوتي اعد من قبل فريق تقني تابع للتنظيم ويشرف عليه مجموعة من نخبة التنظيم العاملين في مجال الموثرات الصوتية، وسجل قبل اكثر من أسبوعين بالتزامن مع عمليات تحرير نينوى"، مبينأً أن "البغدادي حاول بث الحماسة والقوة في صفوف عناصر التنظيم الذين باتوا يتركون جبهات القتال ويفرون امام تقدم قطعات القوات المشتركة في جميع المحاور".

وتابع، أن "معلومات دقيقة تؤكد عدم تواجد البغدادي في نينوى وانه خرج قبل وصول القوات المشتركة للشروع بتحرير المحافظة، وهو يتحرك على الحدود العراقية السورية من اتجاه منطقة البعاج ومنها الى سوريا".

ولفت إلى أن "ظهور التسجيل الصوتي للبغدادي في هذا اليوم بالذات سببه اقتراب قوات الجيش ومحافحة الارهاب من تحرير الساحل الايمن ومنها الى الايسر ويحاول استلهام مشاعر عناصره المنكسرة"، مبيناً أن "عدداً من أحياء الساحل الأيمن شهدت اليوم ظهور عناصر التنظيم الارهابي وهم يرفعون اعلام التنظيم ويرفعوا اصواتهم عالياً بعدد من شعارات التنظيم".

يذكر أن زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي دعا في خطاب صوتي، فجر اليوم الخميس، أنصاره إلى "غزو" تركيا، وطالب بـ"شن هجمات" في السعودية، فيما أكد أن "الخلافة لم تتعثر" على حد زعمه









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية