هل كذبت هوما محمود عابدين على الاف بي اي تحت القسم ... وهل يتضمن بريدها رسائل ( خطيرة ) تخص السعودية


October 31 2016 11:58

عرب تايمز - خاص

كشفت وسائل الاعلام الامريكية اليوم ان الاف بي أي حصلت على اذن من قاض فدرالي للبحث في 650 الف رسالة وجدت في كومبيوتر زوج مساعدة هيلاري هوما محمود عابدين لاحتمال ان تكون عابدين قد كذبت تحت القسم على الاف بي أي عندما لم تذكر لهم ان كومبيوتر زوجها يتضمن 650 الف رسالة منسوخة من  سيرفر هيلاري كلينتون الخاص .. بل وتردد الحديث عن إمكانية العثور على رسائل حساسة خاصة بالسعودية التي عاشت هوما عابدين فيها منذ ان كانت في الثانية من العمر وحتى انهائها الثانوية العامة السعودية

المرشحة الديمقراطية للبيت الأبيض هيلاري كلينتون  سعت لتخطي صدمة اعلان مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) اعادة تحريك قضية بريدها الخاص، في وقت يضيق الفارق بينها وبين خصمها الجمهوري دونالد ترامب قبل حوالي اسبوع من الانتخابات الرئاسية.وعقدت هيلاري كلينتون الاحد مهرجانا انتخابيا جديدا في فلوريدا، الولاية الأساسية التي تتسم بأهمية خاصة في السباق الرئاسي، والتي تبدد فيها تقدمها على ترامب في استطلاعات الرأي الأخيرة

كذلك تقلص الفارق الذي كان يفصلها عن خصمها على المستوى الوطني الى 45% من نوايا الأصوات لها مقابل 41,6% لترامب، وفق متوسط استطلاعات الرأي الأخيرة.وقالت كلينتون خلال محطة في فورت لودرديل "يجب ألا نسمح لصخب العالم السياسي أن يشتت انتباهنا، علينا أن نبقي على تركيزنا"، في اشارة الى اعلان مدير الاف بي آي جيمس كومي الجمعة عن تطور جديد في قضية بريدها الإلكتروني

وأوردت الصحافة الأميركية أنه عثر مؤخرا على آلاف الرسائل الالكترونية من وزارة الداخلية على كمبيوتر محمول يعود لأنتوني وينر، زوج هوما عابدين المعاونة المقربة من هيلاري كلينتون.ويخضع وينر الذي انفصلت عنه هوما عابدين في أغسطس، لتحقيق لإرساله رسائل نصية ذات مضمون جنسي الى فتاة عمرها 15 سنة، وقد عثر على هذه الرسائل الالكترونية في سياق التحقيق. وكشفت شبكة "سي إن إن" ان هذا الاكتشاف حصل قبل عدة أسابيع.

غير أن الإف بي آي لم ينظر بعد في هذه الرسائل إذ يحتاج من أجل ذلك الى تفويض مختلف عن الذي كان بحوزته للتحقيق في رسائل وينر النصية. وهو حصل مساء الأحد على هذا التفويض الجديد بحسب شبكة "إن بي سي".
حملة كلينتون تتخذ موقفا دفاعيا

وكتب رئيس الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ هاري ريد لمدير الاف بي آي وهو جمهوري عينه الرئيس باراك أوباما عام 2013، مبديا مخاوفه من معاملة تقوم على "الكيل بمكيالين" تهدف على ما يبدو الى "مساعدة حزب ضد آخرولفت ريد الى ان القانون "يحظر على مسؤولي الأف بي آي استخدام سلطتهم الرسمية للتأثير على انتخابات. وبتحركاتك المنحازة حزبيا، قد تكون خرقت القانون

وفي هذه الأجواء المتوترة، وجه معسكر كلينتون انتقادات لاذعة الى جيمس كومي، فيما سارع ترامب الى استغلال هذه المسألة المستجدة.وقال رئيس حملة كلينتون الانتخابية جون بوديستا في حديث لشبكة سي إن إن "انه عمل غير مسبوق يتعارض مع سياسة وزارات العدل الديموقراطية والجمهورية على حد سواء". واضاف ان كومي "تجاهل رأي كبار المسؤولين في وزارة العدل". واوضح ان هذه الوزارة التي يتبع لها مكتب التحقيقات الفدرالي لها تقليد يقضي بـ"عدم التدخل في اي انتخابات قبل احد عشر يوما من موعد اجرائها 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية