تلعب دورا اوسخ من الدور الذي تلعبه محطة الجزيرة ... جريدة اردنية تتهم وزير الدفاع المصري بقتل عميد في الجيش المصري


October 30 2016 10:25

عرب تايمز - خاص

تلعب جريدة السبيل الاردنية التابعة لجماعة الاخوان المسلمين  والتي  حرضت على قتل الكاتب الأردني ناهض حتر تلعب دورا اوسخ من دور محطة الجزيرة القطرية لناحية التحريض على مصر والجيش المصري والقيادة المصرية  حتى انها أصبحت الذراع الإعلامية لجماعة الاخوان المصرية في التشويش  والفبركة بل والدعوة الى الخروج في الحادي عشر من الشهر القاادم ضد الرئيس المصري بحجة الاحتجاج على الغلاء ( الذي يضرب أيضا الأردن ومع ذلك لم نسمع دعوات خروج ضد الملك مثلا )  وربط مراقبون بين هذا الدور وبين ( وساطة ) قامت بها شخصيات اردنية مشبوهة بمخابرات محمد بن زايد بخاصة وان محرر السبيل ومسئول ( الديسك ) فيها كان موظفا في جريدة البيان التي تصدر في دبي ويمتلكها الشيخ محمد بن راشد

ووفقا للمراقبين فان جريدة السبيل تلجأ للاسلوب ذاته الذي تلجأ اليه محطة الجزيرة لابعاد الشبهة عن نفسها حيث تقوم بنشر خبر مفبرك في جريدة غير معروفة ثم تعيد نشر الخبر نقلا عن تلك الجريدة لابعاد الشبهة وفي مرات كثيرة تسرب شريطا مفبركا على شبكة يوتوب ثم تقوم ببناء خبرها كله على الشريط المفبرك كما حدث يوم امس

فقد ذكرت جريدة السبيل الأردنية - مثلا - ان قاتل العميد رجائي ( من ابرز القادة العسكريين في الجيش المصري ) هو وزير الدفاع المصري .. واعتمدت الجريدة الأردنية على شريط فديو هي التي فبركته ونشرته على شبكة يوتوب ...  وقالت الجريدة في خبرها : انتشر مقطع مصور، مساء الجمعة 28 أكتوبر/تشرين الأول 2016، على نطاق واسع بالشبكات الاجتماعية حول عملية اغتيال ضباط مصري كبير تمّت قبل أيام، حيث اتهم صاحب الفيديو وزير الدفاع المصري ورئيس المخابرات السورية بالمشاركة في عملية الاغتيال.

الفيديو الذي لم يتسن التأكد من صحته يحمل الكثير من التفاصيل حول عملية الاغتيال وخصوصية مكانة العميد عادل رجائي الذي تم اغتياله مطلع الأسبوع الجاري، يثير التساؤلات حول فكرة "صراع الأجنحة" في المؤسسة العسكرية المصرية.وقال رجل ادعى أنه ضابط مصري إن لديه معلومات عن الطريقة التي تمت بها اغتيال العميد عادل رجائي، قائد الوحدة التاسعة مشاة المسؤولة عن تأمين العاصمة المصرية القاهرة ومحافظات أخروأشار الرجل الذي يركب سيارة مدنية ويرتدي زياً مدنياً أيضاً، دون أن تظهر ملامح وجهه، إلى أن خلافاً بين وزير الدفاع صدقي صبحي والعميد رجائي حول تأمين مقارّ السفارات الأجنبية في القاهرة هو السبب وراء عملية الاغتيال

وأضاف أن مشادة كلامية كانت قد نشبت بين وزير الدفاع صدقي صبحي والعميد رجائي بتاريخ 5 أكتوبر/تشرين الأول 2016، بسبب طلب الأخير تكليف رسمي من القيادة العسكرية وليس تكليفاً شفيهاً من أجل نشر القوات لحماية مقار السفارات، الأمر الذي انتهى بخلاف وسبّ وشتم بين القادة، وبعدها قام العميد رجائي بتبليغ أحد السفراء الأجانب بضرورة الحيطة والحذر،ولكن السفارة تعاملت معه بطريقة مكشوفة وواضحة أثارت غضب القيادة العسكرية، بحسب ما ذكر صاحب الفيديو.وقال الرجل إنه في 17 أكتوبر الجاري تم استدعاء العميد رجائي في حضور الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ووزير الدفاع صدقي صبحي ورئيس المخابرات السورية علي مبروك بشأن نشر القوات العسكرية أمام هذه السفارة، الأمر الذي رفضه رجائي إلا بتكليف رسمي، ما دفع صدقي صبحي إلى أن يطلب من رجائي البقاء في منزله.

وأشار إلى أنه بعد 24 ساعة من الاجتماع الأول تم تنظيم اجتماع آخر بحضور زوجة العميد رجائي الصحفية سامية زين العابدين، وبعدها تم اغتيال رجائي.وذكر الرجل معلومات وتفاصيل العناصر التي قامت باغتيال الضابط المصري، مستشهداً بأسماء الضباط المشاركين في عملية الاغتيال وأسماء وحدات خدماتهم في الجيش المصري









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية