بعد ان حرض على الرئيس المصري .. مستشار محمد بن زايد يتهجم على الرئيس السوري ايضا


October 18 2016 08:40

عرب تايمز - خاص

يبدو ان التقارب المصري السوري الذي  ظهر الى العلن في التصويت المصري لصالح مشروع روسي وغضب اهل النفط من مصر بسبب هذا التصويت وتتويجه بزيارة علي المملوك للقاهرة .. قد اثار غضب محمد بن زايد الذي ظن انه قادر على تعيين رئيس مصري ( احمد شفيق ) بدلا من السيسي وتعيين رئيس سوري بدلا من الأسد بحيث تصبح اكبر دولتين عربيتين تداران من مكتبه .. وكان هذا الغلام قد حاول تايضا تعيين ( مطارزي ) عراقي في قصر والده رئيسا للعراق ولكن دون جدوى .. وهو الان يعمل على تعيين حامل حقائبه محمد دحلان رئيسا للسلطة الفلسطينية

لذا لم يكن غريبا ان يقوم مستشاره عبدالخالق عبدالله، بنشر تغريدة تسيء الى السوريين والمصريين معا حين استهجن استقبال مصر لـ على المملوك، رئيس مكتب الأمن الوطني في سوريا ومهندس الحرب على الإرهابيين الأجانب الذين تدعمهم دول النفط متسائلًا عن موقف الشعب المصرى من ذلك وكتب "عبدالله"، فى تغريدة له على موقع "تويتر": "علي المملوك جزار سوريا ورئيس جهاز أمنها الوطني زار القاهرة، هل ستستقبل أرض مصر الطاهرة سفاح سوريا بشار الأسد أيضا، رأي الأشقاء بمصر يهمنا

وعلى صعيد الرأي في السعودية عبر لواء الاستخبارات السعودية المتقاعد أنور عشقي عن "عدم الرضا" من زيارة مملوك للقاهرة وقال إن "المملكة عاتبة على مصر جراء هذه الزيارة والمواقف الأخيرة في الملف السوري وقال عشقي لموقع عزمي بشارة الذي تموله مشيخة قطر  إن "للنظام في مصر وجهة نظر مشتركة مع النظام السوري وهي أنها لا تريد سقوطه هناك لأنها تدرك أن البديل هي جماعات تكون بالمحصلة مناهضة لمصر ولفت إلى أن الطرفين "ينسقان العمل بينهما للحيلولة دون وصول هذه الجماعات للحكم وبقاء النظام قائما هو ما يضمن هذه النتيجة وأشار إلى أن إيران تسعى منذ زمن لـ"جر مصر من أجل نفق العلاقة معها بعيدا عن السعودية لتكون القاهرة ضد الدول العربية









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية