داعش جرفت مقبرة اليرموك قرب دمشق بما فيها من قبور لابي جهاد وسعد صايل وغيرهما من قادة الثورة الفلسطينية


October 17 2016 09:21

عرب تايمز - خاص

ادانت عائلة الشهيد سعد صايل، "بشدة" تجريف تنظيم "داعش" مقبرة الشهداء في مخيم اليرموك قرب دمشق، والتي تضم قبور ابنها القائد أبو الوليد، إضافة للشهيد خليل الوزير أبو جهاد، وثلة من شهداء فلسطين.وفي بيان وزعته اسرة الشهيد  قالت العائلة: "لم نتفاجأ بما فعله التنظيم المأفون، من أعمال تجريف لمقبرة الشهداء، حيث كان من كم القبور التي جرفت، قبور الشهداء سعد صايل، وخليل الوزير، إضافة لجمع من قبور الشهداء الآخرين".

وأدانت العائلة بأشد العبارات كل تلك الأفعال المشينة والخارجة عن ديننا الحنيف، وعاداتنا الأصيلة، مطالبة كل الأحرار في سوريا بأخذ القصاص من مرتكبي المجزرة البشعة بحق الشهداء.على حسب تعبير البيان.وطالبت الجهات الرسمية الفلسطينية كافة، العمل على نقل رفات شهداء الثورة في مخيم اليرموك، ليدفنوا في وطنهم فلسطينوقالت: "إن ما حدث في مقبرة الشهداء في يرموك العزة والفخر يفتح الباب أمام المطالبة بنقل رفات الشهداء ليدفنوا في ثرى الوطن الذي أحبوه وأحبهم .. وذلك أولا كحق من حقوق أسر الشهداء .. وثانيا بسبب الأحداث التي حدثت لأكثر من مرة في تلك المنطقة .. فما حدث اليوم من تجريف لأضرحة الشهداء يقودنا للقلق من أن تقدم التنظيمات الإرهابية على أفعال أكثر شناعة".وكان تنظيم "داعش" قد جرّف أمس الأحد، مقبرة شهداء الثورة الفلسطينية، في مخيم اليرموك في سوريا













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية