عملية فدائية فلسطينية في قلب القدس ووقوع ثمانية اسرائيليين بين قتيل وجريح


October 09 2016 08:58

باركت  حماس، العملية الفدائية المتدحرجة التي وقعت في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة وقتل فيها إسرائيليين واصيب 6 أخرين قبل ظهر اليوم الأحد ووصفت حماس على لسان المتحدث باسمها فوزي برهوم العملية الفدائية،"الشجاعة" وعدتها رد فعل طبيعي على جرائم الاحتلال وانتهاكاته بحق شعبنا ومقدساته، وتأكيدا على استمرارية الانتفاضةوأكد برهوم أن العملية البطولية، أثبتت أن كل محاولات الاحتلال لكسر وتصفية انتفاضة القدس لن يكتب لها النجاح.وأصيب صباح اليوم الأحد، عدد من المستوطنين والجنود الصهاينة 3 منهم بحالة حرجة، بعملية إطلاق نار متدحرجة في مدينة القدس المحتلة، فيما أعلن الإعلام العبري عن استشهاد المنفذ واسمه مصباح أبو صبيح وهو في الأربعين من العمر

وكان الشهيد المقدسي مصباح أبو صبيح قد كتب على صفحته على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي، منشوراً يشتاق فيه للصلاة في الأقصى، والاستشهاد على ترابه
واستشهد أبو صبيح اليوم الاحد، بعد تنفيذه عملية إطلاق نار في الشيخ جراح بالقدس، بعد قتلته لإسرائيليين وإصابته 6 جنود ومستوطنين.

وتالياً آخر ما كتبه الشهيد:

كم اشتاق لعشقي لحبي كم اشتاق وكنت أتمنى لو كنت آخر ما أراه واقبله واسجد على ثراه اقبل ترابك واصلي فيك ولكن هو الظلم وهم الظالمين لن اشتاق لأحد كاشتياقي إليك لن أحب أحد كحبي إياك رغم سجونهم حقدهم جبروتهم طغيانهم حبي لك يزداد قالو 4 اشهر سجن لحبي إياك قلت والله قليل فعمري وحياتي وكل مالي فداه ان لم أستطع الوصول إليك بجسدي فروحي وقلبي وعيوني ما فارقتك وما تركتك وما نسيتك ألحب الأكبر والعشق الأبدي حتى الممات ....
الأقصى امانة في اعناقكم فلا تتركوه وحيدا

وكانت وكالة "معا" الفلسطينية، أعلنت أن أبو صبيح سلّم نفسه صباح اليوم الأحد لإدارة سجن الرملة لقضاء محكوميته البالغة 4 أشهر، بتهمة الاعتداء على شرطي بالقدس القديمة.
ولاحقت سلطات الاحتلال الشهيد أبو صبيح خلال الأسبوعين الأخيرين بالتوقيف والاعتقال والابعاد عن القدس الشرقية ومنعه من السفر، وصولا الى قرارها بتقديم موعد تسليمه نفسه لقضاء حكمهواعتقل أبو صبيح عام 2013 من منطقة باب حطة بالقدس القديمة، بتهمة الاعتداء على شرطي وتم الإفراج عنه، وفوجئ بإعادة فتح القضية ضده عام 2015، ليحكم بالسجن الفعلي مدة 4 أشهر، وحسب قرار محكمة "الصلح الإسرائيلية" الصادر قبل حوالي شهر، عليه تنفيذ القرار، منتصف الشهر الجاري.

وقال أبو صبيح قبل أيام: "قررت سلطات الاحتلال بضرورة تقديم موعد تسليم نفسي لقضاء الحكم الصادر بحقي، تحت التهديد باعتقالي وتحويلي للاعتقال الإداري".ولفت الى أن سلطات الإحتلال لاحقته خلال الأسبوعين الأخيرين، باعتقاله وتوقيفه 5 مرات متتالية، وبآخر اعتقال أفرج عنه بشرط الإبعاد عن القدس الشرقية لمدة شهر، وقبلها تسلم قرارا بمنعه من السفر لنهاية العام الجاري، منوها انه ممنوع من دخول الأقصى لمدة 6 أشهر، وكان قد أفرج عنه نهاية العام الماضي









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية