وماذا عن الذين حرضوا على قتل ناهض حتر .. احالة قاتل حتر الى محكمة امن الدولة في الاردن


October 08 2016 09:14

عرب تايمز - خاص

احال نائب عام محكمة أمن الدولة الاردنية العميد القاضي العسكري زياد العدوان، قضية مقتل الكاتب ناهض حتر، إلى محكمة أمن الدولة للبدء بإجراء المحاكمة، وفقًا للأصول القانونية وقال العدوان في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) اليوم السبت، إنه تمت إحالة المتهم الرئيسي بالقضية لمحكمة أمن الدولة، حيث تم توجيه 3 تهم له، هي: القيام بأعمال إرهابية أفضت إلى موت إنسان، خلافًا لأحكام المادة 3 والمادة 7 من قانون منع الإرهاب رقم 25 لعام 2006، والتهمة الثانية القيام بأعمال إرهابية من شأنها إثارة الفتنة، خلافًا لأحكام قانون منع الإرهاب، والتهمة الثالثة القتل العمد خلافًا للمادة 328 من قانون العقوبات رقم 16 لسنة 1960 وتعديلاته.وأضاف العدوان أنه تم إحالة متهميْن اثنيْن إلى محكمة أمن الدولة أيضًا، أحدهما بائع السلاح والآخر الوسيط ببيع السلاح

لكن كتاب الإحالة لم يتضمن الذين حرضوا على قتل حتر بدءا برئيس الوزراء ومحافظ العاصمة والنائب العام نفسه .. وصولا الى جريدة السبيل التابعة للاخوان المسلمين التي اعادت نشر الرسم الكاريكاتوري مع ( تبليغ )  القراء بان الماتب ناهض حتر .. وكان الملك نفسه قد حرض على حتر في لقاء أجرته معه جريدة الدستور الأردنية  شير ) هذا الرسم المسيء للذات الإلهية ... مما دفع القاتل الذي اعترف انه لم يسمع من قبل باسم حتر ولم يقرأ له انه عرف بالموضوع من ( الصحف ) وانه اشترى مسدسا وقام باغتيال حتر امام دار القضاء

جريدة السبيل منشغلة الان بالتحريض على كاتبة اردنية نشرت مقالا  في جريدة الغد الأردنية طالبت فيه السلطات بمراقبة مراكز تحفيظ القران لانها تقوم - الى جانب التحفيظ - بغسل ادمغة الطلاب ..  مما دفع بالكاتبة الى رفع دعوى قضائية على اشخاص هددوها بالقتل تماما كما حدث في موضوع ناهض حتر .. من المعروف ان مراكز تحفيظ القران في كل انحاء الكرة الأرضية تمول من قبل السعودية التي تدين بالوهابية













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية