بعد بيان عشيرة المجالي وبيان عشيرة البطاينة .. عشيرة الخوالدة : نحن ايضا مهمشون ولن نصمت .. لقد بلغ السيل الزبى


October 06 2016 02:40


عرب تايمز - خاص

بعد 24 ساعة فقط من بيان عشيرة البطاينة من ان مطبخ الملك  الاردنييتعمد تهميشها .. وبعد عام من بيان ناري مماثل لعشيرة المجالي ... أصدرت عشيرة الخوالدة بيانا ناريا بعنوان ( لقد بلغ السيل الزبى )  تساءلت فيه عن السر الذي يدفع متنفذين ومن اسمتهم بالايدي الخفية لمنع ترفيع قضاء بلعما إلى لواء، رغم أمر جلالة الملك عبدالله الثاني وقرار رئاسة الوزراء بهذا الخصوص.وقالت العشيرة في بيان صدر عنها في أعقاب اجتماع عقد مساء أمس: من هي الجهة التي تعلو فوق القرار لتقف امامهم بترفيع قضاء بلعما الى لواء

وحثت العشيرة الجهات المعنية على متابعة ملف الترفيع فورا، مشيرة إلى 'حالة الاحتقان عند أبناء بلعما وخصوصا فئة الشباب جراء سياسات التهميش والاقصاء لابناء بلعما واننا في الاحتجاجات والمظاهرات في الاسبوع المنصرم لخير دليل'.

وتاليا نص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن عشيرة الخوالدة

ايمانا منا بضرورة الوحدة الوطنية وحفاظا على الروح العشائرية ومن اجل المصلحة العامة اجتمعت عشيرة الخوالدة يوم الثلاثاء الموافق 4/10/2016 للخروج بقرارات تهم مصلحة منطقة بلعما المستبعدة والمهمشة.

إذ أن عشيرة الخوالدة في بلعما عانت وما زالت تعاني من سياسة التهميش والاقصاء من كافة المؤسسات العليا في الدولة الاردنية الهاشمية.

ليأتي هذا الاجتماع بمطلب أساسي ألا وهو ترفيع قضاء بلعما الى لواء، والذي امر به جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه في الزيارة التاريخية لعشيرة بني حسن في مضارب بلعما عام 2011 وصدر قرار من رئاسة الوزراء بتاريخ 1/5/2012 بالموافقة على ترفيع قضاء بلعما الى لواء إلا انه كانت أيد خفية ومتنفذون حالوا بين بلعما وترفيعها الى لواء حتى هذه اللحظة.

ومن هنا إن اننا نطرح تساؤلنا: من هي الجهة التي تعلوا فوق القرار لتقف امامهم وتمنع قرارهم بترفيع قضاء بلعما الى لواء.

ها نحن أبناء عشيرة الخوالدة بكبارها وشيوخها ووجهائها وشبابها ومثقفيها من كافة شرائح مجتمعنا نجتمع اليوم ونقف وقفة رجل واحد لنعلن مطلبنا مدويا امام الجميع ترفيع قضاء بلعما الى لواء، مناشدين جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ورئاسة الوزراء وكل من يعنيه الأمر بالتدخل وضرورة الإسراع بترفيع القضاء إلى لواء وانقاذ بلعما وأهلها، فقد بلغ السيل الزبى.

إننا نطالب الجهات المعنية بمتابعة ملف الترفيع فورا، فقد تولدت حالة الاحتقان الشديد عند ابناء بلعما وخصوصا فئة الشباب جراء سياسات التهميش والاقصاء لابناء بلعما واننا في الاحتجاجات والمظاهرات في الاسبوع المنصرم لخير دليل.

لنا حقوق كما علينا واجبات، فنحن ممن احترقت وجوههم من حر الصحراء وبرده وتلظى بنار الجمر دفاعا عن حمى الاردن وهذا الشعب العظيم في شدائد الايام ووقفنا برجالنا وشيوخنا وكبارنا وصغارنا ونسائنا لنلبي نداء الوطن في سنده وادائنا للواجب الذي لا نمن به فالوطن يحتاج منا الكثير.

حمى الله الاردن شعبا وقيادة وادام علينا الأمن والأمان في ظل الراية الهاشمية تحت قيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه.

عشيرة الخوالدة









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية