هل سيرد ابو مازن على الشاعر اليمني الذي سأله عبر تويتر : عباس قل لي ما الذي ابكاكا


October 04 2016 17:49

عرب تايمز - خاص

وجه الشاعر اليمني عبد المجيد الجميلي  سؤالا ( شعريا )  محرجا لمحمود عباس ( أبو مازن ) بعد ان راه يبكي في جنازة المجرم السفاح شيمون بيريز سرد فيه بلغة شعرية رائعة تاريخ القضية الفلسطينية مع الجزار المجرم بيريز الذي بكى عباس في جنازته ولطم الخدود وخرج وزير اوقافه اليوم ليقول ان النبي نفسه كان سيخرج في جنازة بيريز لو كان حيا ... ولان محمود عباس حتى الساعة لم تصله الرسالة ربما لانه لا يعرف الشاعر اليمني .. فقد رأينا من واجبنا في عرب تايمز ان نقوم بمهمة التوصيل أولا  ثم ان نلقي الأضواء على هذا الشاعر اليمني الكبير الذي  - رغم جراح بلده  اليمن -  يجد وقتا ليذكر رئيس فلسطين بجراح الفلسطينيين التي سفحها أبو مازن على تابوت بيريز ولم يسفح مثلها حتى على تابوت أبو عمار ...  السؤال وجهه الجميلي لعباس في تغريدة عبر حسابه بموقع التدوين المصغر تويتر:  وجاء فيه أذهلني بكاء عباس على شمعون واستثار حروفي واستغضب هاجسي فقلت متسائلاً

 

عبـاس قُل لي ما الــذّي أَبـكاكا
أَبَكيتَ أمْ حـاولـتَ أنْ تتــباكى

قل لي إذا حـقاً بكيتَ بحـرقةٍ
أَبَكـيتَ جـدّكَ أم بكـيتَ أخاكا


وإذا تصـنّعْتَ البـكا فلأَجـلِ مـنْ
هـل كنتَ مضــطرّاً لــه يا ذاكا

أسَـألتَ نفسكَ حينَها عن غـزةٍ
هـل قصــفُها وحصــارُها آذاكا


أذَكرتَ حتى سـالَ دمعُكُ جـارياً
صبــرَا وشـــاتيـلا ومــا أدراكا

أمْ زارَ طيفُ الدّرّةِ المقـتولِ في
وقتِ الضّحى فاغرورقتْ عيناك

ا
أمْ ديرُ ياسينَ انبرتْ فاسْتمطرتْ
دمْعـاتِ عيـنِكَ أمْ جِنـينُ أَتـاكا

أمْ أنّهُ الأقصـى ذكَـرتَ حـريقَهُ
فتوقّـــدتْ نـارُ الأسَــى بجَـواكا


أمْ أنّ آلافَ الأُســــارى حـرّكـوا
فيـك الحميّـــةَ فانقهـرتَ لِذاكا

أمْ أنّــــهُ ،، أمْ أنّــــهُ ،، أمْ أنّـــهُ
مــاذا أقـــولُ مفسّــــراً لِبُكــاكا


واللــه لا هـــذا ولا ذاك الــذي
أبكـــاكَ يا هـــذا وهــزّ عُـراكا

لكنْ بكـيتَ ولِـيّ نعــمتِكَ الـذي
ربّــاكَ وامتـــدّتْ إليــهِ يــداكا


وسكبتَ كالثّكلى دموعَك حسـرةً
حــزنًا لأنّ اليُتْــــمَ قـدْ وافـاكا

قلنا لقد ماتَ الوفــاءُ فكنتَ منْ
أحيــاهُ ، يا ميْـتاً ،، فــلا حيّـاكا


إنّ الكــلابَ على الوفـا مجبـولةٌ
ولقــدْ وفَيـتَ فبئـسَ مـن ربّـاكا










Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية