بعد ضربها بصاروخ يمني وقتل 22 من بحارتها .. البارجة الاماراتية زحلقت ... ام اصطدمت بسمكة


October 04 2016 09:54

 عرب تايمز - خاص

تكتمت الامارات عن فضيحة حرق احدى اهم بوارجها الحربية ( المستأجرة من أمريكا ) قبالة الساحل اليمني بعد اصابتها بصاروخ يمني وقتل 22 من بحارتها واكتفت بالقول في بيانها ان السفينة تعرضت لحادث .. قبل ان تتهم اليمنيين بالقيام بعمل إرهابي ضد سفينتهم التي كانت تنقل الأسلحة والذخائر لجنودها الذين يحتلون عدن ويقومون بقتل اليمنيين ومع ذلك تعتبر أبو ظبي ان مقاومة جيشهم الغازي .. هو ارهاب

وسائل الاعلام اليمنية وزعت صورا للبارجة وهي تحترق بعد ضربها بصاروخ مماثل للصاروخ الذي استخدمه حزب الله في ضرب البارجة الإسرائيلية في حرب تموز ... وفجرت الواقعة سخرية واسعة في اليمن بعد وصف الامارات لما وقع لبارجتها بانه ( حادث ) حيث غرد اليمنيون على الخبر متسائلين : سيفينتكم زحلقت في البحر .. ام اصطدمت بسمكة

وكان موقع "المستقبل" التابع لمؤسسة الاعلام اليمنية  قد نقل عن مصادر عسكرية تفاصيل العملية النوعية التي نفذتها القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية فجر أمس السبت في تدمير البارجة الحربية الإماراتية "سويفت" بصواريخ يمنية عندما كانت تحاول التسلل إلى المياه اليمنية لتنفيذ عملية عسكرية قبالة شواطئ باب المندب.وأوضح المصدر إن القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية دكت البارجة التي تعد من أكثر البوارج الحربية تطورا لدى البحرية الاماراتية، عندما كانت تستعد لتنفيذ "مهمة عسكرية خاصة" قرب باب المندب، مشيرا إلى أن استهداف البارجة بالصوريخ أدى إلى تدميرها بالكامل ومقتل 22 جنديا وضابطا اماراتيا من طاقمها.

واضاف المصدر: بعد استهداف البارجة وتدميرها شوهدت زوارق حربية تهرع إلى المكان وتم استهدافها، أيضاً، بصليات من صواريخ الكاتيوشا، ما أدى إلى إجبارها على الفرار وتفرقها. فيما استمرت القوة الصاروخية بالقصف لمدة طويلة.ولفت إلى ان "مناطق الشريط الساحلي الغربي لليمن في المخا والحديدة كانت تعرضت لغارات هستيرية، بالتزامن مع زحف صدته قوات الجيش واللجان على جبال كهبوب، وذلك بعد ساعات من تدمير الصواريخ اليمنية للبارجة الحربية الإماراتية والتي تخللها "معركة بحرية قرب باب المندب".

ووزع الاعلام الحربي اليمني السبت صورا تظهر عملية رصد البارجة البحرية واستهدافها قبال سواحل مدينة المخا الساحلية بمحافظة تعز.وبحسب موقع "المنار"، فان سفينة سويفت، هي سفينة عسكرية تابعة للبحرية الأمريكية بشكل أساسي، وتستخدم كاسحة ألغام بحرية ولها أغراض لوجستية لدعم القوات البحرية المعادية، وقد استأجرتها الامارات لتشارك فيها ضمن تحالف العدوان على اليمن.

يبلغ طول السفينة ثمانية وتسعون مترا وعرضها سبعة وعشرون متر، وارتفاعها ثلاثة أمتار ونصف المتر، أما طاقم السفينة فيتجاوز خمسة وثلاثين فردا إضافة إلى أنها قد تحمل مائة جندي من قوات المشاة إذا تطلب الأمر، وتبحر بمدى ستة آلاف وخمسائة كيلو متر وبسرعة تتجاوز ثمانين كيلو متر في الساعة.

للسفينة قدرة على حمل مئات الأطنان من المعدات المختلفة بما فيها الآليات، كما أن بإمكان المروحيات أن تهبط على سطحها كقاعدة تنطلق منها لتنفيذ عمليات عسكرية في مناطق قريبة. كما تحمل زورقا حربيا يستخدم أيضا في العمليات العسكرية، وتضم في اسلحتها عددا من المدافع البحرية.

للسفينة ميزات أخرى أهمها أنها ذات هيكل خفيف كونها مصنوعة من الألمنيوم، وقد استخدمها الأميركيون في غزو العراق عام ألفين وثلاثة.
 وقد اثار تصريح القوات الإماراتية اليوم السبت بشأن تعرض إحدى سفنها الحربية لحادث جملة من الانتقادات والتعيلقات الساخرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

حيث قال  أحد المعلقين من قبيل السخرية” تعرضت لحادث.. أفضل من أن يقولوا ظلت الطريق”.. في إشارة منه إلى تصريحات سابقة لقوى العدوان حول مصرع جنود لها في مواجهات في جبهات ماوراء الحدود والتغطية على الخبر بأنهم ظلوا الطريق.وقال ناشط :” ربما تقصد دويلة الإمارات بالحادث غرق السفينة الحربية كونها لاتجيد السباحةوذكر آخر” المرة القادمة يا إماراتيين لاتجعلوا السفينة الحربية تسير لوحدها حتى لاتتعرض لحادثوقال ناشط آخر على “تويتر”:” تعرضت سفينة إماراتية لحادث بعد أن صدمتها سمكة كبيرة









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية