ضابطا امن في مصر للطيران سرقا حقيبة الارهابي الافغاني .. فتعلطت القنبلة


October 02 2016 08:07

عرب تايمز - خاص

قال موقع "جوثاميست" الأمريكي، أمس السبت: إن "الرجلين الذين قاما بإيداع قنبلة (لم تنفجر) في نيويورك ليلة انفجار مانهاتن، تبين أنهما مصريان ويعملان كضباط أمن لدى مصر للطيران". وأضاف الموقع أن الرجلين هما "حسن علي وأبو بكر رضوان"، و كانا في نيوروك ليلة انفجار مانهاتن، بعد رحلة طيران على الخطوط المصرية من القاهرة إلى نيويورك

  ونقل الموقع عن تقرير المخابرات الأمريكية، أن الرجلين ألقيا القنبلة خارج الحقيبة قبل أن يأخدوها معهم والتي يُشبته في أن يكون رحامي-منفذ الهجوم- هو من وضعها في الحقيبة، مضيفًا أن السلطات تعتقد أن (علي ورضوان) عطلَّا مفعول القنبلة عندما وجدوها في الحقيبة عن طريق الصدفة

 من جانبهم قال مسئولون في مصر للطيران: إن "علي ورضوان" لم يعلما بما وجدوه في الحقيبة، ونفت السلطات المصرية أي صلة تربط الرجلين بالحادث الإرهابي، مؤكدين أن الرجلين فقط أعجبا بمظهر الحقيبة، وقررا أن يأخذاها معهما، وذكرت أن الاثنين اعتقدا في بادئ الأمر أن القنبلة مجرد وعاء .. وقد اظهر شريط فديو الرجلين وهما يتوقفان امام الحقيبة المتروكة في الشارع وقاما بفتحها ورمي ما فيها ( القنبلة ) على الأرض واخذها .. أي انهما اتهما بسرقة الحقيبة .. لكن السرقة جاءت لصالح الامن لان رميهما للقنبلة من الحقيبة عطل مفعولها









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية