الافتتاحية : ماذا لو كان ناهض حتر ... مسلما ؟


October 01 2016 13:12

الافتتاحية - عرب تايمز

يكتبها : د. أسامة فوزي

سالني صديق ( مسيحي ) غير اردني السؤال التالي :  لو كان ناهض حتر مسلما وليس مسيحيا ...  فهل كان سيعامل بالطريقة نفسها .. وسيقتل ؟

وقد اجبت عن السؤال دون تردد ودون ان الجأ الى التحليلات والتوقعات .. لان هناك حادثة سابقة فعلا بطلها صحفي اردني ( مسلم ) هو جهاد المومني الذي ارتكب جريمة الاساءة للاسلام والمسلمين عن سبق اصرار وترصد ومع ذلك لم يكشوا له وينشوا .. لم يهدروا دمه .. ولم يصدروا بيان ( ونتد ) او ( مطلوب ) مثل أفلام رعاة البقر لانه ( هارب من العدالة ) كما ورد في تصريح المدعي العام  .. ولم يخرج الملك على صفحات جريدة الدستور الأردنية - التي لم يطل من قبل عليها حتى في حفلات طهور أولاده -  ليطسنا بتصريح عن مبادئنا وقيمنا الثابتة التي ( لا نسمح للبعض بمسها ) .. ولم يقم رئيس الوزراء باصدار اوامر بضبط الصحفي الكافر وجلبه الى سجن ماركا ولم تنشر في جريدة السبيل التابعة للاخوان ربع كلمة عن المومني ولم يهدر دمه الاخوان عطية ولم يصدر بحقه ربع بيان من جماعة الاخوان المتأسلمين ولم يحك مدير الافتاء استه بكلمة واحدة ولو على سبيل رفع العتب .. ولم يخرج فيصل القاسم على شاشة الجزيرة ليشد شعر رأسه الاصلع متباكيا - وهو بالمناسبة درزي - على دين ( السنة ) في الأردن

ناهض حتر ( شير ) رسمة كاريكاتورية غير معروفة وغير مشهورة ومنقوله عن موقع لا يقرأه احد  و( شير ) الرسمة في موقعه على الفيسبوك الذي لا يتردد عليه الا عدد قليل من  اصدقائه واقاربه ومع ذلك عندما شهرت به جريدة الاخوان المسلمين وكفرته عن طريق إعادة نشر الرسمة  قام ناهض بحذفها ونشر توضيحا اعتذر فيه للقراء البسطاء الذين لم يفهموا المغزى من النشر

اما جهاد المومني فقد اعاد نشر الرسوم الدانماركية المسيئة للاسلام والمسلمين في الجريدة التي كان يترأس تحريرها ( شيحان ) وهي رسوم اعدت اصلا من المنبع بقصد الاساءة والسخرية من الاسلام ونبي المسلمين وتم نشرها في الصحف الدانماركية والاوربية على سبيل التحدي للمسلمين وكانت فعلا مسيئة ومهينة حتى قمت انا - وانا مسلم بروستنتي كما تعلم - بكتابة مقال مطول هاجمت فيه الرسومات ودافعت عن سيدنا محمد والاهانات الموجهة اليه .. ويمكن العودة الى مقالي على هذا الرابط
 
http://www.arabtimes.com/A2006/jan/197.html

من هنا كان قرار الصحفي الاردني ( المسلم ) جهاد المومني باعادة نشر الرسوم قرارا لا يصب فقط في التيار المعادي والمسيء عن سبق اصرار وترصد .. وانما يهدف ايضا الى ابتزاز واهانة مشاعر العرب والمسلمين في عقر دارهم وهو ما لم يفعله الرسامون الدانماركيون انفسهم لان رسومهم نشرت في صحفهم ولم ترسل لتنشر في الصحف العربية والإسلامية

جريمة جهاد المومني كانت اكبر من جريمة الرسامين الدانماركيين انفسهم .. ومع ذلك لم يكش النظام الاردني حتى ذبابة عن كتف جهاد المومني الذي لا زال الى الان حيا يرزق .. ويتقاضى تقاعدا كبيرا باعتباره ( عين ) سابق .. ولا يخاطب الا بلقب  عطوفة العين .. وهو كله على بعضه لا يسوى تعريفة

لو كان ناهض حتر مسلما لما قتل .. ولما صدر بحقه اي بيان لا من رئيس الوزراء ولا حتى من مختار بلدية طبربور

ناهض حتر مواطن اردني ( مسيحي ) ومعارض ...  والاخطر انه كان مؤيدا صلبا لسوريا والمقاومة اللبنانية وضد معاهدات التطبيع مع الصهاينة .. وطبشها ناهض - قبل اغتياله - حين شكك بالشرعية الدينية للملك الارني وهذا هو - في رأيي - السبب الحقيقي وراء قتله

تشيير ناهض للرسمة كان الحجة التي مهدت لتصفيته ... فقد رتب النظام مسرح العملية مستغلا حكاية الرسمة التي شيرها ناهض في موقعه لخلق تيار عام معارض لحتر بل ومؤيد لقتله بخاصة وان النظام يعلم اكثر من غيره انه يحكم بلدا اغلب مواطنيه من السحيجة  الذين يتلذذون بلعق بصطار الملك .. الذي كلما ( خبط ) على رؤوسهم وخشومهم دبكوا له ... هاشمي هاشمي

ناهض حتر نفسه كان مدركا لذلك ومتوقعا اغتياله لذا تقدم بطلبات رسمية متعددة لحمايته .. ونشر التوضيح التالي الذي لخص الحكاية كلها : كتب ناهض حتر يقول :

  شاركتُ منشورا يتضمن كاريكاتيرا بعنوان " رب الدواعش" . وهو يسخر من الإرهابيين وتصوّرهم للرب والجنة، ولا يمس الذات الإلهية من قريب أو بعيد، بل هو تنزيه لمفهوم الألوهة عما يروّجوه الإرهابيون.

الذبن غضبوا من هذا الرسم نوعان: أناس طيبون لم يفهموا المقصود بأنه سخرية من الإرهابيين وتنزيه للذات الإلهية عما يتخيل العقل الإرهابي؛ وهؤلاء موضع احترامي وتقديري، وإخونج داعشيون يحملون المخيال المريض نفسه لعلاقة الإنسان بالذات الإلهية. وهؤلاء استغلوا الرسم لتصفية حسابات سياسية لا علاقة لها بما يزعمون









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية