لا صوت للمرأة السعودية ... بعد اليوم


October 17 2008 11:15

استنكر موقع 'صوت المرأة السعودية' تعرضه للحجب من قبل هيئة الإتصالات السعودية.وعبرت هيئة التحرير والطاقم الاستشاري للموقع عن أسفهما من ممارسة هيئة الإتصال 'لدور لا يليق بها كجهة مسؤولة عن توفير المعرفة والانفتاح على العالم'.وجاء في بيان نشره موقع 'آفاق' الالكتروني امس الاربعاء 'بهذا الحجب تكون هيئة الاتصالات ليست سوى إحدى قوى الظلام التي لا تختلف عن كل مناهض لرفعة الوطن وتقدمه

وقال البيان'فوجئنا اليوم بحجب موقع صوت المرأة السعودية من قبل هيئة الاتصالات في السعودية وهي الهيئة، التي ينتظر منها أن تكون معلماً من معالم الرقي في البلد، ورافداً من روافد نهضته وسؤدده، إلا أنها وللأسف، تمارس دوراً لا يليق بها كجهة مسؤولة عن توفير المعرفة والانفتاح على العالم واحترام حقنا في المساهمة الاجتماعية والمعرفية البناءة'.واضاف البيان 'ان صوت المرأة السعودية موقع حقوقي ووطني، يرصد إنجازات المرأة السعودية، ويساهم في رصد الظواهر السلبية، التي تعيق من جعل المرأة عنصراً فاعلاً في عجلة التنمية، وكما يشاء لها خادم الحرمين الشريفين، وبهذا الحجب تكون هيئة الاتصالات ليست سوى إحدى قوى الظلام التي لا تختلف عن كل مناهض لرفعة الوطن وتقدمه

واوضح البيان 'لقد كنا نعمل ليل نهار على رعاية الموقع، لئلا يدس فيه ما هو مخالف لأهدافنا التي وضعناها بكل وضوح في رأس الموقع (صوتنا)، ولم يكن الموقع سوى صدى لما يكتب في الصحف المحلية من مقالات وأخبار وكم كان مقصنا حاداً تجاه كل ما يسيء أو يخل بثوابتنا الدينية والوطنية ومع ذلك لم نسلم من الحجب'.وقال البيان 'إننا نهيب بهيئة حقوق الإنسان وبالجمعية الوطنية لحقوق الإنسان في السعودية وبالمهتمين بالشأن العام وحقوق الإنسان، وبكافة أعضاء وزوار الموقع بالوقوف معنا للاحتجاج على هذا الحجب غير المبرر