يدعم الخوارج ويدربهم في معسكرات الجيش الاردني للجهاد في سوريا ... ويشتمهم على منصة الامم المتحدة


September 21 2016 02:02

اعتبر  الملك عبد الله الثاني ملك الاردن أن "الأفكار المغلوطة عن الإسلام والمسلمين تصب في خدمة أجندة الإرهابيين الساعية لإشعال فتيل الحرب بتعميق الانقسام في المجتمعاتوقال في كلمة أمام الجمعية العمومية في الأمم المتحدة الثلاثاء: "الخوارج عندما يقتلون أو ينهبون أو يستغلون الأطفال أو يحرمون النساء من حقوقهن التي شرعها الله، فإنهم يسيئون للإسلام.. وعندما يضطهد الخوارج الأقليات وينكرون الحريات الدينية، فإنهم يسيئون للإسلام".

وأشار بحسب ما نقلت وكالة أنباء "بترا" أن الجماعات المتطرفة خارجة عن الإسلام ولذلك يسمون بالخوارج، ويتخذون من العالم المتحضر والناس جميعا، مدنيين أو عسكريين، أعداء، ويرون في ذلك هدفا مشروعا، وهم يتمددون بسرعة وعلى نطاق واسع من خلال مهارتهم في استغلال التكنولوجيا الحديثة ووسائل التواصل الاجتماعي.وتابع: " "هذا يعني بالضرورة أن نحسّن من وسائل التواصل فيما بيننا، وأن نتشارك في المعلومات ونستثمر التكنولوجيا المتاحة لنا. يجب علينا الاستفادة من الأدوات التكنولوجية الحديثة نفسها التي تُستخدم ضدنا، وأن نفعل ذلك مع مراعاة أهمية احترام خصوصية الناس".

لكن الملك لم يوضح أسباب دعمه وتدريبه للخوارج في معسكرات الجيش الأردني وارسالهم بكامل أسلحتهم للجهاد في سوريا بتمويل سعودي قطري ولم يتحدث عن حقيقة باتت معروفة وهي ان ابرز قادة الخوارج الذين يجاهدون في سوريا هم من الاردنيين









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية