الافتتاحية : داعش .. ويمه القمر على الباب .. والوزير الاردني الحمار


September 16 2016 09:10

عرب تايمز - الافتتاحية

يكتبها : د. أسامة فوزي

مع ان ( داعش ) ظهرت اول مرة بعد وفاة الرسول بحوالي ستمائة سنة على يدي رجل دين عراقي من الحنابلة عرف باسم ابن تيمية  اشتهر بفتاويه التكفيرية بما في ذلك جواز قتل الولد لابيه ( فلقبوه بشيخ الاسلام )  ... الا ان فتاوى ا بن تيمية ظلت عبر القرون كلاما على ورق يتم تلقينه لطلبة الدين في الازهر وغير الازهر .. الى ان غنت فايزة احمد ( يمة القمر على الباب ) في عام 1957
والاغنية - لمن لم يسمعها - واحدة من اجمل اغاني فايزة احمد وارقها واكثرها تعبيرا .. كتبها مرسي جميل عزيز ولحنها محمد الموجي ... وظهرت مصورة في فيلم ( تمر حنة ) وهو واحد من اجمل الافلام العربية وارقها

تقول كلمات الاغنية

يمه القمر على الباب
نور قناديله
يامه ارد الباب ولا اناديله
يامه القمر سهران
مسكين بقاله زمان
عينه على بيتنا
باين عليه عطشان
وحد من الجيران
وصفله قلتنا
اسقيه ينوبنا ثواب
ولا ارد الباب
يامه يامه
بابص من الشباك
لمحته جاى هناك
في طلعته الحلوة
نور عليا وقال
فى عنيا كام موال
وخدت كام غنوة
لا قدرت أرد جواب
ولا ارد الباب
يامه يامه
بامه القمر على الباب
خبط وقال ياحباب
ردوا على الخطاب
ماعدش فيها كسوف
يامه اعملى معروف
قومى افتحى له الباب
ولا أناديله ...اناديله

كان عبد الناصر قد بطش بجماعة الاخوان المسلمين بعد فشل محاولة اغتياله في الاسكندرية .. وهرب كبارهم الى دول النفط التي استقبلتهم وجندتهم ضد عبد الناصر وكان من بينهم يوسف القرضاوي الذي لجأ الى قطر وعز الدين ابراهيم الذي لجأ الى ابو ظبي ( واصبح رئيسا لجامعتها ) ومنهم مجموعة لجأت الى الاردن الذي منح الاخوان - نكاية بعبد الناصر -  صفة رسمية حتى انهم كانوا الحزب الوحيد الذي يعمل جهارا نهارا وله مكاتب في المدن الاردنية

في تلك الفترة شكل سليمان النابلسي اول وزارة ( وطنية ) في تاريخ الاردن سرعان ما انقلب الملك عليها وزج باعضائها في السجون وسلم رقبة وزارة الاوقاف لرجل اخونجي حمار بدأ عهده الزاهر باصدار فتوى كفرت ( فايزة احمد ) لانها غنت ( يمه القمر على الباب ) ومنعت الاغنية من البث عبر اذاعة عمان .. ومن يومها بدأت بوادر الدعشنة تظهر في الاردن .. ومنها انتشرت في دول الخليج .. ولا زلت اذكر ان قرارا صدر في دبي بمنع عرض احدى حلقات برنامجي ( ادب وفنون ) الذي كنت اعده واقدمه من تلفزيون دبي عام 1980 لاني تطرقت في احدى فقراته لاغنية عبد الحليم حافظ ( قدر احمق الخطى ) حيث اصدر شيخ اخونجي يقيم في الامارات فتوى بتكفير البرنامج .. وتكفير عبد الحليم حافظ ... وتكفيري

داعش .. لم تظهر مع ابو بكر البغدادي قبل عامين .. داعش ظهرت مع ظهور جماعة الاخوان التي ترجمت فتاوى ابن تيمية الى عمل على الارض ... ووصلت الى المذياع - قبل وصولها الى شاشة التلفزيون - مع تكفير فايزة احمد .. ويمه القمر على الباب

من لم يشاهد او يسمع هذه الاغنية الجميلة التي لم يفهمها الوزير الاردني الاخونجي الحمار .. انقر على الرابط التالي

https://www.youtube.com/watch?v=QUiCgIRZqPo   

ولا حول ولا قوة الا بالله









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية