المغرب يوجه ضربة جديدة للارهابيين وخلاياهم ويفكك حتى الان اكثر من 155 خلية


September 08 2016 08:38

عرب تايمز - خاص

لعب المغرب دورا بارزا في تفكيك خلايا ارهابية في فرنسا واسبانيا وبروكسل شاركت او كانت تعد للمشاركة في عمليات ارهابية في اوروبا بينما تمكنت الاجهزة الامنية المغربية من ضرب خلايا ارهابية كانت تنشط على الارض المغربية وذلك قبل ان يكتمل نضوجها وتنفذ اية اعمال ارهابية

وفي هذا السياق جاء بيان وزارة الداخلية المغربية يوم امس حيث ذكر البيان ان الاجهزة الامنية  “فككت خلية إرهابية تتكون من ثلاثة متطرفين ينشطون بوجدة (شمال شرق) والدار البيضاء وفاس (وسط)، كانوا يعتزمون استهداف مواقع حساسة وحيوية”.وذكر بيان للوزارة أن “المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية ‏العامة لمراقبة التراب الوطني (المخابرات) تمكن، الأربعاء، من تفكيك خلية إرهابية تتكون من ثلاثة متطرفين ينشطون بوجدة والدار البيضاء وفاس، أحدهم شقيق مقاتل سابق بالساحة السورية العراقية يقضي حاليا عقوبة سجنية بمقتضى قانون مكافحة الإرهاب”.

وأضاف البيان أن ما وصفها بـ”العملية الاستباقية”، تأتي “في إطار تتبّع التهديدات الإرهابية ذات الصلة بما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية، مكنت من الكشف عن عدة مشاريع إرهابية خطيرة بلغت مراحل متقدمة في التحضير بتنسيق وثيق مع عناصر ميدانية موالية للتنظيم تنشط بهذه البؤرة المتوترة، وتستهدف على الخصوص مواقع حساسة وحيوية (لم يبيّن ماهيتها) بكل من وجدة والسعيدية (شمال شرق) وفاس ودبدو (قريبة من مدينة تاوريرت وسط البلاد)”.

ووفق البيان نفسه، “فقد قام زعيم هذه الخلية باستئجار بيت بضواحي مدينة وجدة تم تخصيصه لإيواء أفراد خليته ولصناعة العبوات المتفجرة عن بعد”.وأسفرت مداهمة هذا البيت، بحسب البيان، عن “حجز كميات من مواد كيماوية يشتبه في استعمالها في صناعة المتفجرات، بالإضافة إلى قارورتين تحتويان على مواد سائلة مشبوهة ومسحوق معدني وطنجرة ضغط (تستعمل للطهي) وأسلاك كهربائية وكمية من المسامير وآلة لقياس التيار الكهربائي وأنابيب بلاستيكية وأسلحة بيضاء وسواطير وكذلك رسم يرمز إلى راية داعش”.

وأضاف أن أفراد هذه الخلية الإرهابية، الذين لم يقدم معلومات عنهم، “خططوا بعد تنفيذهم لهذا المشروع الإرهابي، للالتحاق بمعاقل فرع داعش بليبيا عبر الحدود الشرقية للمملكة”.وأشار البيان إلى أنه ‏سيتم تقديم المشتبه فيهم إلى العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة

وكان عبدالحق الخيام، رئيس “المكتب المركزي للأبحاث القضائية (تابع للمخابرات الداخلية المغربية) كشف في تصريحات صحافية بالعاصمة الأسبانية مدريد، في مايو الماضي، أن المغرب قام بتفكيك 35 خلية إرهابية تابعة لتنظيم داعش منذ ظهور التنظيم الإرهابي. وأضاف أن بلاده تمكنت أيضا منذ سنة 2002 من تفكيك 155 خلية إرهابية، حوالي 50 منها مرتبطة بمختلف بؤر التوتر، لا سيما المنطقة الأفغانية الباكستانية، ومنطقة سوريا والعراق ومنطقة الساحل الأفريقي”.وتابع أن ما أسماه بـ”العمل الاستباقي” الذي يقوم به الأمن مكّن من توقيف حوالي 2885 شخصا، 275 منهم في حالة عودة (من مناطق قتال بالخارج)، كما تم إحباط أزيد من 324 مشروعا لـ”عمل إرهابي شنيع”، مشيرا إلى أن “مراقبة وتتبع الوضع في المنطقة السورية العراقية مكنا من إحصاء أزيد من 1579 مقاتلا مغربيا؛ 758 منهم انضموا إلى داعش”.









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية