على اونة على دويه ... بعد ان نام الرسول في السخنة زار شلالات رميمين في جرش وتصور ( سيلفي ) مع ابو بكر في اربد


September 07 2016 04:30

عرب تايمز - خاص

يبدو ان مزاعم وزير الاوقاف الاردني السابق ان الرسول نام في ( السخنة ) قرب الزرقاء - وهي مزاعم رددها الوزير لاغراض انتخابية وهي حصد اصوات الشيشان والشركس من سكان السخنة -  قد فتحت شهية غيره من الباحثين عن الشهرة ... فقد دخل على الخط ما يسمى باتحاد المؤرخين الاردنيين الذي اضاف ان الرسول وبعد ان نام في السخنة زار شلالات رميمين في جرش .. ومن يدري فقد يخرج علينا مؤرخ اخر ليقول ان الرسول التقط صورة ( سيلفي ) مع ابو بكر في اربد .. ففي الاردن كل شيء مسموح بما في ذلك الافتراء على الرسول ومن يفتري يصبح نائبا في البرلمان ووزيرا .. الا ناهض حتر طبعا

فوفقا لوسائل الاعلام الاردنية عقد إتحاد المؤرخين  الاردنيين في تراث القبائل وانسابها اليوم ندوةً تحت مسمى اكتشافات البحث العلمي في عمان والزرقاء والرُصيفة ,في جمعية مدينة الوحدة الخيرية , بحضور اعضاء الإتحاد وعدد من الخبراء والمتخصصين والمجتمع المحلي, وتخلل الندوة النقاش والحوار حول قافلة قريش والطرق الموصلة بين الجزيرة العربية وبلاد الشام, واهمية المحطات والطرق المُكتشفة حديثاً. في وادي الزرقاء ودور الرحالة والمؤرخين القدامى والمحدثين في تأكيد مسار القافلة, كذلك تم الحديث عن اهمية خارطة بوتينجر التي ثبت عليها اسماء المدن الواقعة على طول امتداد طريق القوافل, وهي مدينة فيلادلفيا(عمان) ومدينة جادة (الرصيفة) ومدينة حثيث (الزرقاء), حيث اجمع الباحثون على ان قافلة قريش عبرت وادي الزرقاء, نحو جرش مؤكدين ما اورده المؤرخين المسلمين ان الرسول محمد قد وصل الى جرش في تجارة لخديجة بنت خويلد.

وقال الأستاذ الأديب عبد الكريم الملاح احد المشاركين في المؤتمر حول ما ذكره الدكتور محمد نوح القضاة عن مرور الرسول في السُخنة ومبيته فيها, بأن الدراسات تدعم ما فاله الدكتور محمد نوح القضاة في موضوع مرور الرسول من الزرقاء ولكن لا يوجد دليل على مبيته في منطقة السُخنة ,لكن لا يستبعد ذلك اذ ان القافلة فد تكون قامت بالإستراحة في السخنة اثناء توجهها الى جرش, وقال الاستاذ احمد النمروطي احد اعضاء اتحاد المؤرخين, ان الرسول لم يخرج من الحجاز الا في رحلة مع عمه ابو طالب وعمره 12 سنة وقابلهم الراهب البُحيرة في الطريق الى الشام وقال لعمه ابا طالب ان لهذا الغلام شأناً عظيماً فإرجع به الى اهله, واضاف النمروطي ان بعض المؤرخين قالوا ان الرسول عليه الصلاة والسلام وصل الى جرش, وبرأيه الشخصي لم يصل الى جرش ولم يمر من الأردن الا في الإسراء والمعراج.

واضاف الأستاذ عدنان عصفور عضو اتحاد الكُتاب والأدباء الأردنيين ,وعضو في اتحاد المؤرخين العرب في حديثه لعمون بأن النبي محمد عليه الصلاة والسلام قد عبر اراضي الأردنية اربع مرات اولها وهو عمره 12 عاماً مع عمه ابو طالب ووصل الى ام الرصاص ونبه الراهب بحيرة عمه ليعود به الى مكة خوفاً على حياته, وعبر مرتين خلال تجارة خديجة مروراً بأم الرصاص والمبرك شرقي عمان وجادا(الرصيفة) والزرقاء (جناعة) عبوراً الى جرش والمرة الرابعة عبر الإسراء والمعراج محمولاً على البراق, ويقول المؤرخون والباحثون ان عُمر الشجرة المسمية بالبقعاوية من 600 الى 700 عام ولا يوجد اي دليل على وجودها والبقعاوية متواجدة في البادية الأردنية في المنطقة الشمالية الشرقية, وليست في الزرقاء هكذا ذُكر في التاريخ, وتعقيباً على ما ذكره الدكتور محمد نوح القضاة قال عصفور انه من الممكن ان الرسول قد مر من السخنة لأنها تقع على ضفاف نهر الأردن ويمكن ان يكون استراح بها ليلةً لكن دليل مؤكد على ذلك.

وتخلل الندوة نقاش وحوار حول نتائج التنقيبات الأثرية التي جرت في وادي الزرقاء حديثاً, وخاصة في خربة الجنينة , وخربة البتراوي. وقال البروفيسور محمد وهيب احد المشاركين في الندوة إن الدلائل التاريخية والأثرية تؤكد ان لمدينة الزرقاء اهمية نتيجة تواجد محطات رئيسية للقوافل فيها, وخاصةً محطة جادا ومحطة حثيث ,واكد ان الصور الجوية المتوفرة حالياً تظهر بقايا تلك المحطات حتى وقتٍ قريب من يومنا الحاضر









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية