تماما مثل سيناريو قتل جمانة وثريا ... وزير التزوير الاردني : المشجع الفلسطيني الذي دخل المستشفى زحلق وما حدا دفشه ... والحق على الوحدات ... والحكم


August 31 2016 01:03

عرب تايمز - خاص

واخيرا حلها وزير الداخلية الاردني اشهر مزور انتخابات في تاريخ المملكة وبطل سيناريو ( انتحار ) جمانة وثريا معا ... فقد اعلن ان المشجع الفلسطيني الذي دخل المستشفى ( مطربشا ) بهراوات الدرك ( زحلق ) ووقع وما حدا دفشه .. كما اعلن ان الوحدات تحرشت بالرمثا وان الحق على الحكم .. هذه الخلاصة اعلنها المدعو صوبر وهو مخبر بوظيفة رئيس اتحاد الكرة الاردني

وقال المخبر صوبر :  ان السبب الرئيسي للإحداث ومن أشعلها لاعب تواجد في المكان الخاطيء.وقال صوبر: اتحاد الكرة سيحاسب المتسببين في أحداث الشغب والدرك سيحاسب مخطئيه كما تنص عليه تعليماته، ولا نستطيع أن نحاسبهم أو نطالبهم بمحاسبة منتسبيه".
وتابع: "هناك أخطاء فردية من جميع أركان اللعبه، كما أن مراقب المباراة أبلغني أن حكم المباراة لم يكن بالمستوى المطلوب".
وناشد صوبر جميع الأطراف عدم تهويل الموضوع وإعطائه حجمه الطبيعي وإبقائه ضمن منظومة كرة القدم، والإبتعاد عن الفتن.
وعرض صوبر خلال مؤتمر صحفي عُقد ظهر الثلاثاء فيديوهات للإعلاميين للاحداث التي شهدتها نهائة المباراة، مبينا أن عرضه لتلك الفيدوهات جاء كي لا تأخذ الاحداث منحنى أخر.
وبدأ صوبر بعرض فيديو يظهرطوق امني انشأته قوات الدرك قبل نهاية المباراة بنحو 15 دقيقة وبعد ذلك عرض فيديو لجماهير الفريقين وهي تحيي لاعبييها بعد المباراة، تلاها فيديو يظهر جماهير الرمثا وهي تخرج من الملعب وهي تمر من خلال الطوق الأمني ومن جانب الدرجة الأولى المخصصة لجماهير الوحدات حيث أظهر الفيديو نفر من جماهير الرمثا خارج الملعب اشتبك لفظيا مع جماهير الوحدات التي كانت مازالت بالمدرجات ومن ثم القيت زجاجة مياه نحو جماهير الرمثا لكن قوات الدرك تدخلت مباشرة وعززت تواجدها خارج الملعب لتقوم بتسريع عملية خروج جماهير الرمثا، لتنتهي مشكلة الدرجة الأولى حسب ما ظهر في الفيديوهات.
وبعد ذلك عرض صوبر لفيديو يظهر لاعبا حاول التوجه للدرجة الثانية،  وقفز نحو المدرجات لكن قوات الدرك حاولت منعه كون قوانين اتحاد الكرة تمنع ذلك، فلم يستجب اللاعب لمطالب الدرك، فاشتبك معهم وأصر على أخذ ابنه، فاشعل الفتيل اكثر حينما اشتبك مرة اخرى مع الدرك.
وما أشعل الفتيل أكثر توجه أحد المشجعين من الدرجة الثانية نحو قوات الدرك التي كانت تحاول منع اللاعب من الصعود للمدرجات واعتدى عليها بالضرب لترد عليه قوات الدرك، وفي نفس الوقت أظهرت لقطات الفيديو سقوط أحد المشجعين على رأسه بدون أي إشتباك مع أحد وإنما تعثر وحيدا ليزداد التوتر أكثر فأكثر وليبدأ الجمهاير بالقفز من المدرجات نحو الملعب لتقوم قوات الدرك بفتح أبواب الملعب كي تتمكن الجماهير من المغادرة.
فضلا على ذلك أظهرت لقطات الفيديو قوات الدرك وهي تساعد المصابين من الجماهير وتنقلهم بعيدا عن الاحادث، بينما أظهرت لقطات الفيدو 4 أصابات أخرى كانت ناتجه عن قفز للمشجعين أما نحو أرض الملعب بدون اي اشتباك مع أحد أو نحو مخارج الملعب أيضا بدون أشتباك مع أي شخص وكما يبدوا فإن الخوف كان دافع المشجعين للقفز بهذا الشكل الذي تسبب لهم بإصابات، بينما أظهرت الفيديوهات أحدى الإصابات حالة إغماء طبيعية بل ومن أسعفه كان عدد من مرتبات قوات الدرك.وأظهرت لقطات الفيديوا أيضا  أن "اللاعب اخذ ابنه بعد 3 دقائق من الاحداث وغادر دون أن يكلمه أو يعتدي عليه أحد".
التي جرت عشية مباراة الفريقين









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية