الافتتاحية : على هامش اعتقال الكاتب الاردني ناهض حتر ... كفاكم تحجيرا على ظهر الاسلام والمسلمين


August 19 2016 02:17

الافتتاحية - عرب تايمز

يكتبها اليوم : د. أسامة فوزي

ادعاء هاني الملقي رئيس الوزراء الاردني ( المعروف عنه انه بيسكر بالكندرة  ) ان اوامره باعتقال الكاتب الاردني ناهض حتر الذي شير رسما يسخر من داعش قد جاءت حماية للدين الاسلامي من المتطاولين عليه .. هذا الادعاء نكتة بايخة لا اشتريها بتعريفة اردنية واحدة بخاصة وان الاعتقال تم  بعد يومين فقط من كشف جريدة المجد الاردنية لفضيحة تورط الملقي في تمرير مشروع  مطار صهيوني في الشونة الجنوبية الاردنية معيدا بذلك سيرة والده ... اكبر عرص و ( قواد ) في التاريخ الاردني المعاصر

واعلان المحامي فيصل البطاينة ( وهذا اعرفه جيدا منذ الثمانينات في ابو ظبي وقد سبق ورويت حكايته )  انه تخلى عن ناهض حتر ( لان الدفاع عن ناهض لا يتوافق مع معتقداتي )  اعلان لا اشتريه بربع درهم اماراتي من الدراهم التي قبضها فيصل البطاينة من السفير الليبي في ابو ظبي بعد الادعاء بان السفير ( دهسه ) في الشارع العام ... انذاك

فيصل البطاينة تخلى عن ناهض لان الاوامر ( من فوق ) قالت له يا كلب يا فيصل ... تخلى عن موكلك .. فتخلى الكلب عنه .. ضاربا عرض الحائط بكل اخلاقيات المهنة .. مهنة المحاماة التي طب عليها فيصل طبا ... وهو الذي لم يتمكن - خلال وجوده في ابو ظبي - من العمل حتى كفراش في وزارة العدل الاماراتية

في الاردن .. تم ويتم سب الذات الالهية يوميا .. حتى ان جامعة اردنية كانت تدرس كتابا في سب الذات الالهية ... والصحفي جهاد المومني ( عين سابق في مجلس الملك ) اعاد نشر الرسوم  الدانمركية المسيئة للدين الاسلامي في جريدته عن سبق اصرار وترصد فلم يعتقل ولم يسجن حتى ربع ساعة

 في الاردن دعارة عيني عينك .. وعدد الخمارات ومحلات التعريص والتدليك والمساج - وفقا للصحف الاردنية نفسها - اكثر من عدد المساجد والكنائس ...  والشواذ يعقدون مؤتمرات رسمية باشراف ودعم وتشجيع من هم من طراز الملقي وغير الملقي ... وكل هذه الممارسات وفقا لديننا  الاسلامي الحنيف ( كفر بواح ) ومع ذلك لم نسمع ان ( شرموطا ) واحدا تم اعتقاله بتهمة الاساءة للدين الاسلامي

الدين الاسلامي في الاردن هو ركوبة يتاجر بها الحاكم .. كما تتاجر بها الاحزاب الدينية وحتى العلمانية فضلا عن شيوخ العشائر ...  ولا تنسوا ان اغلبية رواد كرخانة ( رهيجة ) في السبعينات كانوا من الوزراء ورؤساء الوزارات المحسوبة على جماعة الاخوان المسلمين

التحجير على ظهر الدين الاسلامي في قصة ناهض حتر سببها اولا ان ناهض حتر مسيحي ( يعني ما الو ظهر في دولة  دواعشها يتظاهرون في الشوارع عيني عينك ) ... وسببها ثانيا ان ناهض حتر مؤيد شرس للموقف السوري ضد الارهابيين .. وسببها ثالثا انه كاتب له موقف وطني قد تختلف او تتفق معه .. لكنه في المحصلة ( رأي ) تبناه الرجل منذ ان عرفته طالبا في الصف الثاني الاعدادي ودفع من اجله الكثير .. من شبابه وحياته وجسده

لذا عندما يأتي ولد عرص مثل باسم سكجها كان مسخرة الصحفيين في دبي ودخل اصلا مهنة الصحافة بأمر من الشيخ حشر المكتوم بطلب من البابا ( ابراهيم سكجها ) ... عندما يأتي هذا العرص لاستغلال الموقف وتصفية الحسابات ( الشخصية ) مع ناهض بتحريض الدولة عليه من خلال جريدة السبيل الاخونجية ... فان سكجها هو الذي - لو في في الاردن رجال فعلا - يجب ان يسحب الى السجن .. من بيضاته ... على الاقل لانه يتطاول على مهنة ليس له فيها ناقة .. ولا بعير

وبعد هذا .. خذوها مني ( فتوى ) لاني مسلم وشيخ وخريج عربي وشريعة وبأحط الملقي ووزارة اوقافه كلها في جيبتي الصغيرة ... ناهض حتر وفقا للشرع الاسلامي لم يرتكب جريمة حتى لو كفر بالاسلام والمسلمين .. لانه ببساطة مسيحي

في كتب الدين الاسلامي وحتى في الكتب المدرسية في الاردن علمونا ان النصارى ( كفرة ) ... وبالتالي فان اعادة تشيير ناهض حتر ( النصراني ) لرسمة يرى انها مسخرة ( اسلامية ) لا يمكن ان يعتبر كفرا بالدين الاسلامي لان الرجل ليس مسلما ولم يتخرج من الازهر حتى يعتبر مرتدا ... ويحاكم على هذا الاساس

 دواعش الاردن - مثلا - بما فيهم جماعة الاخوان المسلمين  يكفرون ( النصارى ) ليل نهار ... ويسخرون من عقيدة التثليث .. وينكرون الوهية المسيح وهي صلب ورحى عقيدة النصارى ... فلماذا لا يتنطع الملقي ويأمر باعتقال المشككين بالوهية المسيح بدعوى ان هذا التشكيك يثير النعرات الدينية والطائفية لانه يمس بعقيدة ربع سكان الاردن من المسيحيين

من يسكت - من بين كتاب الاردن  - حتى من هم في خصومة شخصية مع حتر - عن جريمة اعتقال وسجن ناهض حتر .. سيأتي عليهم الدور ... ومن لم تلفق له قضية ( اثارة النعرات الدينية ) قد تلفق له قضية التخابر مع ايران ... تماما كما لفقت للزعيم السياسي الاردني ليث شبيلات

قبل ان تتشاطروا على الكاتب والصحفي ناهض حتر ... لا اريد ان اقول لكم تشاطروا على من حرق الكساسبة ... فهذا يبدو مطلبا مستحيلا ...  ولكن اقول : على الاقل تشاطروا على من قتل الاختين ثريا وجمانة السلطي ورماهما من فوق عمارة ... وخرج يحلف اليمين في مؤتمر صحفي انهما انتحرتا .. وتوتو توتو ... خلصت الدوتو









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية