صدق من قال : ما بتجيبهاش الا نسوانها ... التونسية مروى العمري رفعت اسم العرب في اولمبياد البرازيل


August 18 2016 10:31

لم يكن الكثير من التونسيين يراهنون على المصارعة مروى العمري لتحقيق إنجاز بأولمبياد ريو، غير أن الشابة البالغة من العمر 27 سنة، كذبت كل التكهنات، ودخلت التاريخ من أبوابه الواسع، ليس فقط التونسي، بل العربي والإفريقي وكلنا امل ان لا يتنطع التافهون لانتقاد مروى بسبب الفانيلا غير الاسلامية التي ارتدتها عند الفوز بالميدالية الاولومبية

وباتت مروى العمري، التي حازت مساء أمس الأربعاء على الميدالية البرونزية وزن 58 كلغ في رياضة المصارعة للسيدات، أول سيدة عربية وإفريقية تحقق ميدالية أولمبية في هذه الرياضة، وقد تفوّقت ليلة أمس في مباراة تحديد المركز الثالث على الأذريباجنية يوليا راتكيفيتش بـ6 نقاط مقابل 3.
 وعانت مروى لتحقيق الفوز، إذ كانت متخلفة بنتيجة واحد مقابل 3، وجاء ذلك بعدما طرحتها منافستها أرضَا في الجولة الثانية، غير أن مروى التي فازت في الجولة الأولى، استجمعت قواها في الجولة الثالثة وفازت بجدارة.
 
وكان يمكن لمروى أن تنافس على الفضية لو لم تضعها القرعة في أول مباراة في مواجهة بطلة هذه الرياضة كاروكي إيكو التي فازت بالذهبية بسهولة تامة، غير أن مروى تداركت الخسارة في جولات التدارك، وفازت على لاعبة تركية قبل أن تتغلب على الأذربيجانية.
 وصرّحت العمري لوكالة الأنباء التونسية إن هذا التتويج كان مفاجأة سارة بالنسبة لها: "لم يكن أحد ينتظر إحرازي ميدالية، لكن إرادتي كانت قوية لكسب التحدي ورفع الراية الوطنية في هذا المحفل الرياضي الكبير.. أهدي هذا التتويج إلى الشعب التونسي وكل متابعي رياضة المصارعة".
 
كما كتبت العمري على صفحتها بفيسبوك: "لم يتحدث عني أحد، ومع ذلك حققت ميدالية لبلادي الغالية ورفعت علمها.. الحمد لله يا ربي.. شكرًا للناس الذين فرحوا لي.. تعبي لم يذهب سدى، أحبكم كثيرًا".وتطوّر مستوى العمري كثيرًا مع مشاركاتها الأولمبية، فقد حلت في المركز الـ14 في أولمبياد بكين 2008، ثم المركز الثامن في أولمبياد لندن 2012، ورغم مشاركاتها القارية المتميزة إلّا أن العمري لم تكن تجلب اهتمام الصحافة المحلية والأجنبية، إلى أن رفعت العلم التونسي عاليًا في رياضة قلّما تقبل عليها النساء العربيات.
 
وأعطت العمري ثاني ميدالية لتونس في أولمبياد ريو بعد المبارزة إيناس البوبكري التي حققت البرونزية، ممّا حسن من ترتيب تونس في سبورة الترتيب، ورفع من جهة ثانية الميداليات العربية المحققة إلى حد الآن.ولا تزال في المنافسة برياضة المصارعة كل من المصرية سمر عامر إبراهيم حمزة والتونسيتين ياسمين أدار وهالة الربابي، فيما خسرت المصرية إيناس خورشيد الميدالية البرونزية بعد هزيمتها أمس الأربعاء في  دور النصف النهائي.









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية