على ذمة المالكي ... حملة السيوف في البصرة يقطعون رؤوس النساء


October 13 2008 14:15

 نقلت صحيفة التايمز الاثنين عن نورى المالكى رئيس وزراء العراق قوله ان الوقت حان كى ترحل القوات البريطانية المقاتلة من جنوب العراق لانه لم تعد هناك حاجة لها من اجل الحفاظ على الامن والسيطرة.واشار المالكى الى ما يعتبر على نطاق واسع تراجعا فى وجود بريطانيا فى العراق عندما غادرت قواتها قاعدتها فى مدينة البصرة الجنوبية العام الماضى الى قاعدة فى المطار عند الاطراف.وقال المالكي"لقد ابتعدوا " الجيش البريطاني" عن المواجهة مما اعطى العصابات والميليشيات الفرصة للسيطرة على مدينةالبصرة، الوضع تدهور جدا الى حد ان شبانا اشرار كانوا يحملون سيوفا ويقطعون رقاب النساء والاطفال

وابلغ المالكى التايمز انه ربما مازالت هناك حاجة لخبرة هذه القوات قى تدريب القوات العراقية وبشأن بعض المسائل التكنولوجية ولكن التركيز الان على العلاقات التجارية.وقال المالكي"الساحة العراقية مفتوحة امام الشركات البريطانية والصداقة البريطانية من اجل التبادل الاقتصادى والتعاون الايجابى فى العلوم والتعليم

وكانت بريطانيا الحليف الرئيسى للرئيس الامريكى جورج بوش فى الغزو الذى قادته امريكا للعراق فى مارس اذار 2008.وساعدت القوات البريطانية فى تدريب الجيش والبحرية العراقيين فى حين تستخدم وحدة من القوات الخاصة متمركزة فى بغداد فى المعارك. ولبريطانيا 4100 جندى حاليا فى العراق









Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية