لانه مسيحي ومؤيد لسوريا ... اعتقال الصحفي الاردني ناهض حتر بحجة الاساءة للذات الالهية ارضاء لداعش ... والاخوان المسلمين


August 14 2016 10:54

عرب تايمز - خاص

اذا كانت الحجة انه ( شير ) رسما كاريكاتيريا يسخر من داعش وتفسيرها وفهمها للاسلام  فان عددا من الاخونجية المعروفين في الاردن ( شيروا ) الرسم نفسه في مواقعهم في اطار مهاجمتهم لحتر وقامت جريدة السبيل الاردنية المقربة من الاخوان بنشر الرسم ايضا فلماذا حتر ؟

والجواب .. لان اطرافا عديدة وجدت فرصتها اخيرا للانتقام من الكاتب ومنها اطراف في الحكومة نفسها عدا عن جماعة الاخوان .. فحتر ( مسيحي ) وهو كاتب يساري ومؤيد قوي للنظام السوري واحد اهم اعداء دواعش الاردن ... وبالتالي فان الحكاية كلها تصفية حسابات لا اكثر ولا اقل بدليل ان الكاتب الاخونجي ( المسلم ) الذي شير الرسم نفسه لم يعتقل

وكانت السلطات الأردنية قد باشرت تحقيقا مع ناهض حتر في قضية نشره رسما كاريكاتوريا اعتبرت أنه "يمس الذات الإلهية" عبر صفحته في "فيسبوك". وزعمت جريدة السبيل الاخونجية انه هرب وتبين لاحقا انه سلم نفسه للسلطات التزاما بقرار رئيس الوزراء الذي وجدها فرصة للعزف على اكثر من وتر و ( مغازلة ) الدواعش والاخوان قبل الانتخابات

وقال فيصل البطاينة محامي حتر، لوكالة "فرانس برس "، تقرر التحفظ على حتر في سجن ماركا في عمان لحين عرضه على مدعي عام عمان صباح غد الأحد".وأضاف: أن "الشكوى التي وردت ضد حتر هي الإساءة للذات الإلهية وأن دعوى الحق العام جرى تحريكها من قبل رئيس الوزراء

وقام حتر بتسليم نفسه للأجهزة الأمنية، ظهر السبت، بعد صدور مذكرة جلب من قبل محافظ العاصمة بحقه على خلفية نشر الرسموسيُحكم على حتر، إن ثبتت إدانته، بالسجن لمدة تتراوح من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات، وفقا لقوانين الأردن

واتهم مدعي عام عمان الاول القاضي عبدالله أبو الغنم ناهض حتر بجرم إثارة النعرات المذهبية والعنصرية وفقاً لأحكام المادة 150 من قانون العقوبات الاردني وبدلالة المادة 15 من قانون الجرائم الالكترونية.وقال القاضي ابو الغنم في تصريح صحفي لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) اليوم الاحد إن المشتكى عليه أسند إليه كذلك جرم نشر ما هو مطبوع أو مخطوط أو صورة أو رسم من شأنه أن يؤدي إلى إهانة الشعور والمعتقد الديني وفقاً لأحكام المادة 278 من قانون العقوبات وبدلالة المادة 15 من قانون الجرائم الالكترونية، موضحا أن المشتكى عليه تم توقيفه والتحقيق لا يزال مستمراً في التهم الموجهة إليه.

من جهته، نفى حتر الإساءة للذات الإلهية، قائلا: إن الكاريكاتير "يسخر من الإرهابيين وتصوّرهم للرب والجنة، ولا يمس الذات الإلهية من قريب أو بعيد، بل هو تنزيه لمفهوم الألوهة عما يروّجوه الإرهابيون".وأضاف حتر في منشور له على فيسبوك: "الذين غضبوا من هذا الرسم نوعان: أناس طيبون لم يفهموا المقصود بأنه سخرية من الإرهابيين وتنزيه للذات الإلهية عما يتخيل العقل الإرهابي؛ وهؤلاء موضع احترامي وتقديري، وإخونج داعشيون يحملون المخيال المريض نفسه لعلاقة الإنسان بالذات الإلهية، وهؤلاء استغلوا الرسم لتصفية حسابات سياسية لا علاقة لها بما يزعمون
وكان مدعي عام عمّان الأول القاضي عبد الله أبو الغنم حظر النشر بقضية  ناهض حتر الذي نشر رسماً كاريكاتورياً مسيئاً للذات الالهية على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".
وشدد القاضي أبو الغنم في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) على أن النيابة العامة "ستقوم بملاحقة كل من يقوم بخرق قرار حظر النشر بنشر أخبار أو معلومات في واقعة النشر سواءً عبر المواقع الإلكترونية أو وسائل التواصل الاجتماعي أو أي وسيلة أخرى من وسائل النشر وذلك لاستكمال إجراءات التحقيق وحفاظاً على سريته

 بدوره قدم المحامي الاخونجي المؤيد للارهابيين في سوريا  محمد زياد ابو غنيمة دعوى لدى مدعي عام جنوب عمان ضد ناهض حتر .
وقالت الشكوى إن ما قام به حتر يشكل إثارة للنعرات الدينية وفقا للمادة 150 عقوبات وإهانة للشعور الديني وفقا للمادة 278 عقوبات وبدلالة المادة 11 من قانون الجرائم الالكترونية وبدلالة المادة 26 من قانون اصول المحاكمات الجزائية.

وبين ابو غنيمة في شكواه للمدعي العام 'بصفتي مواطنا اردنيا أعتز بإسلامي فقد شاهدت بوست للمدعو حتر على صفحته على الفيس بوك بتاريخ 11/8/2016، يتضمن صورا للذات الالهية فيها إساءة كبيرة للذات الالهية يقصد منها إثارة النعرات المذهبية والحض على النزاع بين طوائف المجتمع الاردني ، وقد قام بشطب البوست بعد اثارته لاطياف المجتمع الاردني'.وقال ابو غنيمة: ان هذا العمل الاجرامي يمس بالوحدة الاردنية ويؤجج المشاعر الدينية وان الفعل يشكل كافة اركان وعناصر جرم اثارة النعرات المذهبية والطائفية 

وناهض حتر هو كاتب  وشاعر وصحفي يساري أردني من مواليد العام 1960، تخرج في الجامعة الأردنية ويحمل درجة الماجستير في الفكر السلفي المعاصر وقد اصدر اول ديوان شعري له عام 1974 وكتب له المقدمة الدكتور فواز طوقان وشارك في اول ندوة شعرية في عمان مع جريس سماوي ( الذي اصبح وزيرا للثقافة ) وزياد ابو الهيجاء  وعقب على الندوة  يومها وقدم الشعراء الثلاثة للجمهور الدكتور أسامة فوزي 









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية