العالم مشغول بنتائج الاولومبياد ... والعرب مشغولون بكلسون السباحة الليبية وبنطلون اللاعبة المصرية وحجابها


August 09 2016 10:22

عرب تايمز - خاص

اثار ظهور لاعبة اولومبية ليبية بمايوه سباحة بكيني غضب العرب بخاصة الليبيين  في حين شن مصريون هجوما على لاعبة اولومبية مصرية لانها ظهرت بشورط ... لم يعد لباس السباحة "البيكيني" من أساسيات لعبة كرة الشاطئ في الأولمبياد هذا العام، إذ ظهرت لاعبتا المنتخب المصري، دعاء الغباشي وندى معوض، في زي سباحة "إسلامي،" يناقض ذلك الذي اعتاد العالم على رؤيته في الرياضة "الجذّابة ورغم خسارة المنتخب المصري أمام المنتخب الألماني بنتيجة 2-0، إلا أن أغلب الصحف لم تنشغل بنتيجة المسابقة، بل بلباس الفريق المحتشم ومشاركته كأول فريق مصري يصل إلى بطولات الكرة الشاطئية في الأولمبياد

وتعتبر هذه المرة الأولى التي تظهر بها سيدتان مشاركتان في لعبة كرة الشاطئ بلباس غير البكيني، بعد طلب كان قد قدمه رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة الطائرة المصري، عمرو علواني، بحسب ما نقلته صحيفة الأهرام شبه الرسمية

كما ذكرت صحيفة الأهرام المصرية أن المتحدث باسم الاتحاد الدولي لكرة الطائرة، ريتشارد بيكر، علق على الجدل الذي لحق بظهور الغباشي ومعوض بلباس سباحة شرعي – كما ارتدت الغباشي حجاباً أيضاً – أن الاتحاد سمح بذلك "من أجل توسيع أفق المشاركة والثقافة، خاصة أن تصفيات الدورة الحالية، ريو 2016، شهدت مشاركة من 169 دولة، بعكس أولمبياد لندن الذي شاركت به 143 دولة فقط."

وتداول مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي عدة صور، تظهر تناقض الحضارات في اللعبة التي أثارت جدلاً واسعاً، إذ تظهر اللاعبتان المصريتان بلباس سباحتهما الشرعي، مقابل اللاعبتان الألمانيتان بزي البيكيني، ما سلط الضوء على اختلاف الحضارات وتقبل الآخر، في وقت يحتاج به العالم إلى هذا النوع من تقبل الحضارات والأديان والثقافات المختلفة.

ألقى التناقض الرهيب في تعليقات بعض المصريين على مواقع التواصل الإجتماعي، على ملابس البطلات المصريات في الألعاب المختلفة، الضوء على ظاهرة جديدة حول مفهوم الرياضة لدى فئة كبيرة من الشعب المصري، التي من المفترض أنها لا تفرق بين جنس ودين.وأثار الانتقادات التي وجهت إلى نور الشربيني بطلة العالم المصرية في الاسكواش، بسبب ارتدائها ملابس قصيرة خلال اللعبة، حيث اتهمها عدد من المصريين بعدم احترام العادات والتقاليد المصرية، لتظهر فئة جديدة توضح أن الأزمة ليست في الملابس، بعد أن وجهت نفس الانتقادات للاعبة الكرة الشاطئية دعاء الغباشي التي ترتدي "الحجاب" بعد ظهورها به بأولمبياد ريو دي جانيرو، حيث نالت قسطاً وافراً من السخرية على ملابسها.

ويوضح دكتور سعيد عبد العظيم دكتور الطب النفسي بجامعة القاهرة لـ"الوطن" أن بعض المصريين يشبهون قصة "جحا والحمار"، حيث أنهم لا يرضون بشيء، وقسم عبد العظيم الظاهرة لجزئين، وأوضح: "الجزء الأول يتركز في بعض المتخصصين على مواقع التواصل الذين يسعون لشغل الرأي العام بتفاهات ممنهجة لإفساد المشهد" 

وتابع: "الجزء التاني يتمثل في تدهور الفكر المصري الذي كان ينظر إلى الأشياء بطرق أرقى مما هو عليه الآن"، موضحاً: "بعض الناس بدل ما تشوف الانجاز ووصول بطلات مصر للعالمية، تختذل المشهد في ملابسها في ظاهرة تبرز التراجع الملحوظ في الوعي لدى هؤلاء الأشخاص".









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية