الشيخ عمرو خالد يراود البنات وحتى المتزوجات .. منذ عام 2003 وعرب تايمز اول من كشف عن ذلك


August 09 2016 01:57

عرب تايمز - خاص

اثارت صور ظهرت مؤخرا للداعية النصاب عمرو خالد وهو يمسك بيد سيدة ( متزوجة ) في احد شوارع لندن ردود فعل مختلفة ذكرت القراء بأول اشارة الى الشيخ المراهق ومراودته النساء ( حتى المتزوجات ) عن انفسهن دون رادع من خلق وتربية ... ودين

ففي ديسبمبر عام 2003 وكان الشيخ عمرو خالد نصف مشهور وصلت الى عرب تايمز رسالة من فتاة تقيم في الشارقة ادعت ان الشيخ عمرو خالد راودها عن نفسها في احد فنادق الشارقة .. وقد نشرنا الرسالة في حينه وانكر الشيخ ومريدوه الواقعة وزعموا انها مفبركة .. الى ان اعادت الصور المنشورة مؤخرا للشيخ حكاية الفتاة الى دائرة الضؤ بخاصة بعد ان تردد في القاهرة ان السيدة التي ظهرت برفقة عمرو خالد وهي تمسك بيده في احد شوارع لندن هي سيدة متزوجة وان عمرو خالد يلتقي بها سرا دون علم زوجها

رسالة الفتاة عام 2003 علق عليها في حينه الزميل الدكتور اسامة فوزي ... وهذا رابط لها

http://www.arabtimes.com/osama2/doc32.html

كتب : أسامة فوزي

* هناك سمة واحدة ربطت بين جميع الذين ادعوا النبوة او عملوا في الوعظ والارشاد بشكل
تلفزيوني - مسلمين ومسيحيين - وهي سمة التورط بقضايا جنسية تتراوح ما بين الانحرافات الجنسية الكاملة كما رأينا في سيرة الدكتور شعيشع الذي ادعى النبوة في الاسكندرية .... او الزواج السري العرفي غير المعترف به وهو ما تورط به مؤخرا الشيخ خالد الجندي الذي يوازي عمرو خالد في الشهرة مع فارق انه يعرض برامجه من محطة اوربت الفضائية ( على الجانب المسيحي نتذكر حكايات القس جيم بيكر والقس سواجرت وقساوسة الاعتداء الجنسي على الاطفال ..الخ ).الصورة تجمع بين خالد الجندي وعمرو خالد .

* الصحف والمجلات المصرية بدأت تكشف الكثير من الاسرار والممارسات للدعاة الجدد ومنها ما يتعارض مع الدين ومع اخلاقيات المسلم فما بالك بالداعية ... فمجلة روزاليوسف اكتشفت في عددها رقم 3889 ( انقر على العدد لتكبيره ) ان الشيخ خالد الجندي مفتي محطة اوربيت يواقع امرأة مسيحية منذ عام 1999 سرا .... ولما انكشفت الفضيحة زعم الشيخ انه متزوج من هذه المرأة عرفيا .... وهذه الحجة اصبحت هذه الايام السلاح الذي تبرزه المومسات كلما ضبطوا متلبسين من قبل بوليس الاداب حيث تسارع المتهمة الى القول انها متزوجة عرفيا من الشخص الذي ضبطت في احضانه ... والزواج العرفي لا يسجل رسميا ولا يعرف به احد .... وتبين بعد الكشف عن اسرار حياة خالد الجندي ان بناته يدرسن في مدرسة قبطية !!

* بصراحة .... لم اجد فيما قرأت عن عمرو خالد حتى اليوم ما يشير الى علاقاته النسائية سواء عندما عمل كلاعب كورة في النادي الاهلي او عندما كان يدير مكتب محاسبة في القاهرة .... لكن كل شيء تغير اليوم بعد ان استلمت الرسالة التالية من الشارقة ... وأنا لا اريد ان احكم بصحة ما ورد في الرسالة من عدمه وانما اترك هذه المسألة للاجهزة الامنية في الشارقة لان الحادثة وقعت فيها وانا اطالب الشيخ الدكتور سلطان القاسمي حاكم الشارقة بفتح تحقيق فيها حتى يعلم المسلمون الذين يشاهدون برامج عمرو خالد جانبا اخر من شخصيته وهو جانب يتعارض تماما مع قيم الاسلام ومبادئه .... واغلب الظن ان الفتاة كاتبة الرسالة لو وافقت عمرو خالد عندما راودها عن نفسها لاصبح حالها مثل حال المرأة التي يواقعها زميله خالد الجندي اي زوجة سرية لا يعرف بها غير الرجل الذي يواقعها ... والزواج العرفي هو نوع من الدعارة المستترة هذه الايام .

* فيما يلي النص الحرفي للرسالة كما وردت الينا باللغة الانجليزية .... تليها ترجمة ملخصة باللغة العربية لاهم ما ورد فيها .

 


From : amal abderahman <amalabderahman@hotmail.com
Sent : Monday, December 1, 2003 11:58 AM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : lier and hypocrite

Dear arabtimes

I was really suprised of how you can write such things about the Arabic Monarchie, it's really something fabulous anyway ecxuse my english actually I've done all my studies in French so that why I will do my best to make my e-mail clear and of course I relay on your professionalisme to send the message to the people in the proper way, to know who is Amr khaled.

Actually God is witness of what I am writing now, and I was really hesitating before writing this e-mail, but every time I see him in TV, I want just to shout and kick him out from there. at the mane time when I see the number of the girls who wear Hijab thank to ALLAH and to him, I didn't want to say anything bad about him, especially that i knew that he was like an example, for all thoose tawabeen, and I was afraid that if I said my adventure with Don juan Amr Khaled, may be a lot of the girls will remove their hijab, and I am scare that indirectly I will be responsable of that, but since I knew that I wear hijab after I met him, and what happened to me with him, was not a reason that I remove my hijab because I believe that ALLAH will not forgive me if I said that I remove my hijab cause of Amr Khalid. And I think may be my e-mail to you will push him to tawba, actually he is very good and has a very special speech, but if he could stop what he is doing he will be much better.

anyway I was a very opening mind girl, european style as we said, I was praying, fasting ect but not covered, i wasn't really convicted of it, till I saw one day on tv amr Khaled, I was really facinated of what he was talking about, it has sense, I even start crying, I said to myself this is the message which I was wating for to wear hijab, but before that I said I should do my best to meet this guy, and talk to him, in such away he will convict me more especially that he was modern and not motachaded,
God wants that one of my friends in Egypt has his numbers. she gave it to me, and I tried hundred of times, till one day he answer the phone, he was a simple man he was asking me about my age, my nationality and how I get this number, I answered to his questions, I am resident in Dubai for the moment, he told me that after two months, he will come to Sharjah invited by Sheikha al Kasmi, he took my phone number, and promised to call when he arrives.

this happened in 2002 honestly I am not sure which month It was, but one thing I am sure of that he came and he was staying in Sharjah in Radisson hotel unfortunately I don't remember the room number even if I spend the night there.

I was at work when my phone rang it was strange number:
-Assalmo 3alekom.
-wa 3alekom assalm(the accent was egiptian, straight away he came to my mind)
-aL okht ... ? ma3ake AMRO KHALID.
I was really happy and suprised that the man whom thousand of people want just to see him alive he is talking to me in the phone, any way, he told me that he is staying in Sharjah only for two days, and he can see me only for half an hour, I was excited and I was counting the minutes to see him, we make the appointment at 19:00 in his room in Radisson Hotel, I didn't wear the hijab at that time, I said to myself I should at least wear something conservative, because I am not having an appointment with AMRO DIAB I am going to meet AMRO KHALID, anyway, I run home change my cloths and go to the hotel, it was trafic time, so I reach the Hotel at 19:15, I knock at the door, he opened having a shaving gel on his face, he look at me for a while and he said please come in I am really in hurry, and your are late, you don't mind to come to the bathroom with me I would like to chat with you while I am shaving, so tell me about you? he said. he was asking me if I am married, how long I've been in Dubai ...all personal questions, I was suprised of his way to talk I was expecting someone, who will be more religous,but I didn't want to prejuge him, he finished shaving,and he run to change his colthes, he told me I am sorry I have to be quick because I have a conference at 20:00 direct on tv, I am sorry I can't not spend more time with you, but I really want to see you again, you don't mind to come to my room after I finish, I asked him at what time he said around 23:30, 00:00, hhhhhm,about what we can talk at that time? I was wondering and I couldn't believe that the image of the angel which I have of him in my mind, was not that, he was a devil, no no I said to myself don't make a wrong judgment, wait and see, and as we say "ya khabar be flous, bokra balach", he accampgned me to the door, he took my hand, and kissed it!!! telling me:" actually when I heared your voice over the phone, i really liked it, and I thaught you should be a very beautifull lady, and now that I met you, you are more beautiful than I thaught, please come back tonight, and don't be late, any way I will call you when I finish my conference"

I was really chocked, I don't remember till i find myself in the lobby, I was having thousand of questions in my mind, I don't know why suddenly, this man whith a black barb took my attention, I said he has something to do with our friend Amro, and it's true when i get close to him he was talking over the phone, and he was saying" oh yes. here she is, beautiful!" I went out side waiting for the bell boy to bring my car, suddenly Mr.Amro came out with the barb man, he said by sign i will call you, they get into a very class Mercedes black color with the Palace plaque "atachrifat".

Around 00:15, the don juan called me, he was asking me if I can still come to his room and he appologizes because, he couldn't see me earlier,this time I went to see him not because I wanted some advices and lessons about islam, but because I wanted really to know who is the real AMRO KHALED?

the dinner was ordered allready, I wasn't hungry, I was chocked and disappointed, no appety, we start chatting, he was saying me that I listen to thousand of people daily, some of them having problems others wants advices..ect, the mosque is close 05 mn form my housse, I spend almost 2hrs because people stopping me and chatting about everything, but nobody care of me, I am a human being, full of feeling, I want to talk to someone about my own problems, I need someone to listen to me, I miss affection and feeling, I don't know but I really felt comfortable with you since I saw you, like I know you long time ago... he is trying to get closer to me, my GOD, I couldn't believe it! I was looking for someone to pull me from dalad to houda and look waht is happening, and the thing is he is an attractive man, so any women can fall in love with him, I want to run from there, I want to go home, he wants me to stay honestly there was a big fight between my heart and my mind, he put his arms aroud me and he said please stay with me I want just to chat! I said fine chatting not more, he said I promis!!!.

I stayed all the night with him, of course he tried to have something from me, and alhamdo LELLAH, I was afraid of ALLAH, I controlled myself , and I was surprised that all the night he daesn't pray a single pray, and we didn't talk religion at all, only love and romantisme and by the way. he even asks me to marry him. believe it or not, he said I know it's a surprise for you, but let keep our relation for 6 months just to give you the chance to think about it, till now I really don't know if he mean it, or he say it just to make me confortable so I can give him what he wants.but alhamdo LEALLAH, ALLAH lataf.

the next day, he went to Saudi, he called me from there, but this time I removed my mask, and I told him exactly what I think of him, and how he can ask people to do what he doesn't!!??, I was really upset and I told him how can I marry someone who is hypocrite?. he gave to people the example of prophet Youssef, 3alayhe assalam. and he is not following what he did.

It was the last time I spoke to him, and elhamdo LEALLAH, even though, I wear the hijab since one year, and not AMRO khaled who will push me to remove it, it is true that I was disapointed of what this kind of people do but it wasn't a reason to not wear hijab because not AMRO who is gonna to safe me when ALLAH will ask me about my hijab. I am not talking about all the da3eya, but I am talking about him, because I had the experience personally, and believe me when I am sitting with friends who wear hijab cause of him, I never mention my storry because either they willl think that I create it, plus they will never that believe that such an angel is what he is.and still I am not deniying that he is a very good da3eya, the way how he talked honestly he is very good, and he has such a talisma on people. that why, now I try to listen to what he say but not looking at him, or I tried to forget about what happened.

actually, I can not visit your web site everyday, but please be nice to tell me when you gonna publish it so I can see it and especially read the comment about it.and I am sure that by any chance if he read it. he will lnow who I am. unless he has so meny adventures with differents girls.

thank you again for the arabtimes, and I have only one comment. that before you publish anything about anyone, please make sure that is true, it 's not for something, but just because don't forget that "ENA BA3EDA DANE ETHME" you are muslim and you know what does it mean.

yours sincerly.



 

* فيما يلي ملخص باللغة العربية لهذه الرسالة:

* السادة عرب تايمز

انا مصابة بالدهشة من طريقتكم في الكتابة عن الانظمة العربية ... على اي حال ارجو ان تغفروا لي لغتي الانجليزية لاني اكملت دراساتي باللغة الفرنسية لذلك سابذل ما في وسعي لجعل رسالتي هذه واضحة وانا طبعا اعتمد على حرفيتكم الصحفية لتبليغ مضمون هذه الرسالة للناس بطريقة مناسبة ليعرفوا من هو عمرو خالد .

في الحقيقة ان الله يشهد على صحة ما اكتبه لكم الان ... علما بأني كنت مترددة في الكتابة اليكم ولكن في كل مره اراه على شاشة التلفزيون اتمنى لو اصرخ فيه وارفسه او اطرده من هناك ...ولكن في الوقت نفسه وكلما رأيت عدد البنات اللواتي ارتدين الحجاب بسببه شكرت الله وشكرته .

انا لا اريد ان اقول اي شيء سيء عنه خاصة انني اعرف انه قدوة لكل الذين تابوا وانا اخشى ان كتبت تجربتي او مغامرتي مع الدون جوان عمرو خالد ان كثيرات من البنات قد يخلعن الحجاب وانا اخشى ان اكون وبشكل غير مباشر مسئولة عن هذا ولكن لاني اعلم اني وضعت الحجاب بعد ان التقيت به ومع ذلك لم اخلع الحجاب رغم ما فعله معي لان الله لن يسامحني لو فعلت ذلك  وخلعت الحجاب بسبب تصرفات واحد مثله وامل ان تؤدي رسالتي هذه اليكم  الى ان يعلن توبته بخاصة وانه متحدث جيد وسيكون افضل بكثير لو يتوقف عن فعل ما فعله معي .

على اي حال ... انا فتاة منفتحة كما ذكرت من قبل ... ومع ذلك فقد كنت اصلي واصوم ولكنني لم اكن محجبة ... في الحقيقة لم اكن مقتنعة بالحجاب الى ان رأيت عمرو خالد على شاشة التلفزيون ... لقد ادهشني بما قاله عن الحجاب حتى اني بكيت وقلت لنفسي : هذه هي الرسالة التي كنت انتظرها حتى اتحجب ... ولكن قبل ان افعل ذلك علي ان ابذل المستحيل حتى التقي بهذا الرجل حتى اقتنع اكثر بالحجاب خاصة انه رجل متحضر وليس من المتشددين .

تصادف ان احدى صديقاتي في مصر لديها رقم هاتفه الشخصي ... اعطتني الرقم فاتصلت به اكثر من مائة مرة الى ان اجاب يوما على واحدة من مكالماتي ... كان رجلا بسيطا وسألني عن عمري ورقم هاتفي وجنسيتي وكيف حصلت على رقم هاتفه ... قلت له انني اقيم في دبي فقال انه مدعو بعد شهرين الى الشارقة من قبل الشيخ القاسمي ... اخذ رقم هاتفي ووعد ان يتصل بي عندما يحضر .

حدث هذا عام 2002 ... لا اذكر الشهر ولكنني اذكر جيدا انه نزل في فندق راديسون في الشارقة لا اذكر رقم الغرفة رغم انني قضيت ليلة كاملة فيها ...كنت في العمل عندما رن الهاتف ... كان رقم الهاتف غريبا علي وكان المتحدث يتحدث باللهجة المصرية ... قال لي : الاخت .... معك عمرو خالد .

لقد سررت جدا واندهشت لان الرجل الذي يتمنى الالاف ان يروه يتكلم معي بالهاتف الان .... قال لي انه يتكلم معي من الشارقة وانه سيقضي فيها يومين فقط وانه قادر على رؤيتي لمدة نصف ساعة فقط .

كنت منفعلة وبدأت اعد الدقائق حتى التقي به ... اتفقنا ان التقيه في غرفته في فندق راديسون الساعة السابعة مساء ... لم اكن اضع الحجاب يومها وقلت لنفسي ان علي ان ارتدي لباسا محتشما على الاقل لاني على موعد ليس مع عمرو دياب وانما مع عمرو خالد .

ذهبت الى المنزل بسرعة وغيرت ملابس ووصلت الى الفندق متأخرة ربع ساعة بسبب ازدحام السير ... قرعت على الباب ففتح الباب وعلى وجهه صابون الحلاقة ... نظر الي مطولا وقال : تفضلي انا مستعجل وانت تأخرت ... هل لديك مانع ان تدخلي الى الحمام معي حتى اتحدث معك بينما اكمل حلاقة وجهي ؟

قال لي : حدثيني عن نفسك ... هل انت متزوجة ؟ كم لك في دبي ؟  كل الاسئلة كانت شخصية جدا واثارت دهشتي ... لم تكن طريقته في الحديث توحي بأنه رجل دين ... انهى الحلاقة وبدل ملابسه وقال لي : انا متسف ... انا مضطر الى المغادرة لان عندي موعد تصوير في التلفزيون الساعة الثامنة مساء ... ولكني ارغب برؤيتك ثانية ... هل يمكنك الحضور الى غرفتي بعد ان انتهي من التسجيلى ؟

سألته : متى ؟

قال : بين الساعة الثانية عشرة والنصف والواحدة صباحا .

قلت في نفسي ... بماذا سنتحدث في هذا الوقت ؟ ولم اصدق نفسي ان صورة الملاك في عمرو خالد فجأة اصبحت صورة شيطان ... قلت لنفسي : لا تتعجلي في الحكم عليه ... انتظري حتى تري الحقيقة وكما يقولون :" يا خبر بفلوس بكره ببلاش ".

امسك بيدي واصطحبني الى الباب وقبل يدي وقال لي : لقد اعجبت بك عندما سمعت صوتك اول مرة بالهاتف ... وقلت في نفسي انه لا بد وان تكوني سيدة جميلة ... وانا اليوم اقول انك اجمل بكثير مما تصورت ... ارجوك ان تعودي الليلة ... ولا تتأخري ... وعلى اي حال سأتصل بك بعد ان انتهي من التسجيل .

لقد صدمت ... ووجدت نفسي  في صالة الاستقبال في الفندق ... دارت في ذهني الاف الاسئلة قبل ان انتبه الى وجود رجل في صالة الاستقبال ينظر الي ... اقتربت منه فسمعته يقول في الهاتف : نعم انها هنا ... انها جميلة ... شعرت ان لهذا الرجل علاقة بعمرو خالد ... خرجت الى باب الفندق لاطلب من الموظف احضار سيارتي فاذا بعمرو خالد يخرج من الفندق مع الرجل المذكور ويستقل سيارة مرسيدس سوداء مكتوب عليها " التشريفات " وقبل ان تتحرك السيارة وضع يده على اذنه كمن يتحدث بالهاتف واشار الي كمن يقول : سأتصل بك .

حوالي الساعة الثانية عشرة والربع بعد منتصف الليل اتصل بي الدون جوان عمرو خالد ... وطلب مني الحضور ... هذه المرة توجهت الى غرفته ليس لاني اريد نصيحة دينية وانما فقط لاني اردت ان اعرف حقيقة " عمرو خالد ".

ذهبت اليه فوجدته قد طلب العشاء فعلا ... لم اكل لاني لم اكن جائعة ... لقد فقدت الشهية وكنت مصدومة تماما به ... بدأ يحدثني عن نفسه ... قال انه يستمع يوميا الى شكاوى الاف الناس ومشكلاتهم ممن يطلبون منه النصيحة ... قال انه يعيش على بعد خمس دقائق من المسجد ومع ذلك يقضي في الطريق اكثر من ساعتين لان الناس يوقفونه ليوجهوا اليه الاسئلة ... وان احدا لا يهتم به ... قال انا انسان ومليء بالمشاعر واريد شخص ما كي يستمع الي وانا مرتاح اليك منذ ان رأيتك وكأنني اعرفك منذ سنوات طويلة .

بدأ يقترب اكثر مني ... يا الهي .. لم اصدق نفسي ... انا كنت اريد انسانا ينقلني من الضلال الى الهداية وانظر ماذا يحدث لي ... والمشكلة انه رجل جذاب واية امرأة يمكن ان تقع في حبه ... كنت اريد ان اهرب من الغرفة  واعود الى المنزل وهو يلح علي ان ابقى معه ... بأمانة كنت ممزقة بين ان ابقى معه او ان اترك الغرفة ... وضع ذراعه حولي وقال لي : ارجوك ابقي معي اريد ان اتحدث معك ... قلت له : طيب ... نتحدث فقط وليس اكثر من هذا ... قال : اعدك .

قضيت الليل كله معه ... طبعا هو حاول معي كثيرا ولكن الحمدلله ..كنت خائفة من ربي فلم امكنه من نفسي .... وكنت مندهشة لانني قضيت معه وفي غرفته الليل كله ومع ذلك لم اره يصلي ... بل ولم يتحدث معي في اية قضية دينية على الاطلاق .... الحديث كان كله عن الحب .... حتى انه طلب ان يتزوجني .... صدق او لا تصدق انه قال لي انه يعلم اني مندهشة من طلبه لكنه سيترك لي ستة اشهر حتى افكر في عرضه ... وحتى اليوم لا اعرف ان كان صادقا في عرضه ام لا ...  وانه قدم هذا العرض فقط حتى يجعلني اطمئن اليه واسلمه نفسي . ولكن الحمدلله ... الله لطف .

في اليوم التالي ... طار الى السعودية واتصل بي من هناك ... هذه المرة خلعت القناع عن وجهي وقلت له رأيي فيه ...وكيف انه يدعو الناس الى فعل اشياء لا يفعلها هو ... كنعت فعلا غاضبة جدا ... وقلت له : كيف يمكنني ان اتزوج من رجل منافق ؟

كانت تلك المرة الاخيرة التي اتحدث فيها معه ... والحمدلله اني لم اخلع الحجاب بسببه ... لقد صدمت برجال من هذا الطراز ولكن الحمدلله لانني حافظت على ارتداء الحجاب لان الله وليس عمرو خالد هو الذي سيثوبني على ارتداءه ...

انا لا اتحدث عن جميع الدعاة ... ولكنني فقط اتحدث عنه هو ... لان لي معه تجربة خاصة ... وصدقني انني عندما اجلس مع بنات ارتدوا الحجاب بسببه لا احدثهم عنه لانني اعلم انهم لن يصدقوا ما سأقوله عن هذا " الملاك " !!

ومع ذلك لا زلت ارى انه داعية جيد ... الطريقة التي يتحدث بها جيدة ومقنعة .... وله تأثير على الناس .... لذلك فأنني استمع الى ما يقوله في برنامجه دون ان انظر اليه واحاول ان انسى ما فعله معي .

في الواقع .... لا استطيع زيارة موقعكم دائما .... ولكن ارجوكم عندما تنشرون شيئا عن قصتي ان تخبروني حتى اقرأ ما ستكتبونه عن هذا الموضوع .... وانا متأكدة انه عندما يقرأ ما تكتبونه سيعرف من أنا ... الا اذا كانت له مغامرات كثيرة مع بنات اخريات .... وتذكروا دائما قبل نشر اي شيء عن اي انسان " ان بعض الظن اثم " وانتم مسلمون وتعلمون معنى هذه الاية وشكرا

انتهت رسالة القارئة .

ولنا تعليق

* هناك دلائل وقرائن في الرسالة يمكن للجهات الامنية في الشارقة التحقق منها وهذا واجب ديني وشرعي يقع على كاهل حاكم الشارقة لان الشخص المتهم هنا ليس شخصا عاديا وبضاعته التي يبعها هي " الدين " وأثره على الناس قد يكون مدمرا .

* مثلا ... هل دعي عمرو خالد فعلا عام 2002 الى تلفزيون الشارقة ... وهل نزل في فندق راديسون الشارقة .... ومن هو المرافق الذي كان يعرف بأمر الفتاة ...وهل غادر بعدها الى السعودية فعلا ّّ!!

* واذا اخذنا الامور بمقدماتها فان رجلا نشأ في الاسكندرية والنادي الاهلي وملاعب الكورة ومكاتب المحاسبة والسكرتيرات يمكن ان يقوم بمثل هذا العمل بخاصة وان جميع الدعاة من قبله ضبطوا بالجرم نفسه سواء كانوا مسلمين او مسيحيين لعل اشهرهم القس سواجرت ... وتبين مؤخرا ان الشيخ خالد الجندي زميل عمرو خالد كان يساكن امرأة سرا منذ عام 1999 ولما ضبطوه زعم انه تزوجها عرفيا !!

* هل يجوز للشيخ عمرو او غيره ان يختلي بأمرأة غريبة على هذا النحو حتى لو كان الهدف التحدث معها في السياسة .... وهل يجوز ان يراودها عن نفسها بحجة انه يحبها او احبها !! وهل يجوز لفنادق الشارقة ان تسمح للنزلاء بالاختلاء بالنساء على هذا النحو مع ان الشيخ سلطان كان يجلد شارب البيرة !!

* لا يعقل ان نمتنع عن نشر هذه الرسالة الخطيرة بدعوى انها تتضمن قذفا بعمرو خالد .... فعمرو خالد ليس شخصا عاديا وهو بممارساته واقواله يؤثر بملايين الشباب والشابات وبالتالي عليه ان يرد على اقوال هذه الفتاة بعد القسم .

* لقد وجهت الاتهامات نفسها للشيخ عيد اشهر الوعاظ في دبي ويومها كنت من ضمن الذين اتهموه بعد ان استمعت الى تسجيل صوتي سجل له سرا في اجتماع مع النساء ورد علي اتباع الشيخ عيد بأن هذا يعتبر قذفا بالرجل لا دليل عليه .... وبعد عشر سنوات من مغادرتي للامارات اعتقل الشيخ عيد بعد ان ضبط متلبسا مع شيخة من دبي في وضع " غير ديني " .

مقالات ذات صلة

* عمرو خالد يفتي لصالح اليهود
* مدعية النبوة " الشيخة منال "

* التكسب في قصور الحكام العرب
* هذا الشبل من ذاك الاسد
* وماذا عن الشيخ خالد الجندي ؟









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية