ناشطة مصرية بارزة : احمد زويل لا تجوز عليه الرحمة وهو يقف وراء تطوير منظومة الصواريخ الاسرائيلية


August 07 2016 23:23

واجه للعالم الراحل أحمد زويل، عديد من الاتهامات، طوال فترة حياته وحتي بعد مماته، حيث هاجمته الإعلامية والناشطة المصرية البارزة آيات عُرابي، قائلة "لا تجوز الرحمة على أحمد زويل، وأن لا يُصلّى عليه ولا يدفن أصلا في مقابر المسلمين.. نفق أحمد زويل" الأمر الذي أثار غضب متابعيها علي فيس بوك، ووجهوا إليها انتقاضات حادة.
وردت عليهم عرابي علهيم قائلة: "احنا إلى الآن مش قادرين نفرق بين العدو والصديق، حالة تشوه كبيرة أصابت قطاع عريض من الناس، فيه ناس لم تقرأ (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ).
وأهدرت عرابي قيمة الفقيد العلمية، قائلة "واحد طور منظومة صواريخ للكيان الصهيوني، كل صاروخ منها بيسفك دم أخ فلسطيني.. أحمد زويل مشارك في سفك دمائنا، ماتهمنيش قيمته العلمية واللي بيتكلم عن قيمته العلمية مجرد جاهل".

أشرف بيومي:
وقبل سنوات صدرت دراسة لأستاذ الفيزياء بجامعة الإسكندرية وجامعة ميتشغن سابقا، أشرف البيومي، بعنوان "العلم كأداة للهيمنة الأجنبية.. مشروع زويل نموذجا"، هاجم فيها الراحل واتهمه بالتعاون مع إسرائيل، قالًا إن زويل أحد تلاميذنا من دفعة 1967 بكلية العلوم جامعة الإسكندرية، قطعت صلتي به تماما منذ أن أصر على إحضار أربعة علماء صهاينة إسرائيليين في مؤتمر الكيمياء الضوئية الذي نظمه مركز البحوث والدراسات العليا بالإسكندرية في يناير 1983".
وأضاف بيومي: "فوجئت بعد ذلك ببضع سنوات بأن أحمد زويل حصل على جائزة وولف الإسرائيلية من الكيان الصهيوني عام 1993، واختير محاضرّا متميزًا في جامعة تل أبيب عام 1992-1993









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية