ماذا سيفعل 400 جنديا امريكيا في العراق


August 07 2016 00:02

أعلن مسؤولون عسكريون في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، اليوم السبت، أن واشنطن قررت إرسال 400 جندي إضافي إلى العراق خلال العام الحالي، فيما قال قائد الفرقة الثانية في الجيش الأميركي إن القوة الجديدة تُسمى "القوة الجاهزة للضرب".

ونقلت وسائل إعلام أميركية عن المسؤولين العسكريين قولهم إنّ "400 جندي سيغادرون قاعدة كامبيل في ولاية كنتاكي، لينضموا إلى بقية عناصر القوات الأميركية المنتشرة في العراق، التابعين للفرقة الثانية المحمولة جواً، والبالغ عددهم 1300 جندي"، لافتةً إلى أن وصول الجنود الأميركيين إلى العراق سيكون ضمن حملة التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وأشار العسكريون الأميركيون إلى تمتع القوة الجديدة، البالغ عددها 400 عنصر، بمهارات واختصاصات عسكرية مختلفة، موضحين أن هذا العدد يقع ضمن الـ560 جندياً الذين وافق الرئيس الأميركي، باراك أوباما، أخيراً، على إرسالهم إلى العراق.

من جهته، قال قائد الفرقة الثانية في الجيش الأميركي، الكولونيل إيريك لوبيز، إن الجنود الإضافيين سيتم نشرهم في العراق خلال الصيف الحالي، مبيناً أنهم على أتم الاستعداد لأداء مهامهم.

وأشار، بحسب وسائل الإعلام، إلى أنّ هذه القوة البالغ عددها 400 جندي، تسمى "القوة الجاهزة للضرب"، مبيناً أنّها بقيت محافظة على استعدادها للانضمام للقوات المنتشرة في العراق في أي وقت.

وفي يوليو/تموز الماضي، قال وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر، خلال زيارته للعراق، إن أوباما قرر إرسال 560 جندياً إضافياً إلى العراق، مشيراً إلى أن الجنود الإضافيين سيتمركزون في قاعدة القيادة العسكرية، جنوب محافظة الموصل ).









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية