منح المصريين ( نوبل ) ... ولما مات لم يعزوا به ... رحم الله العالم الكبير الدكتور احمد زويل


August 03 2016 10:45

وفاة الكيميائي البارز أحمد زويل في الـ70 من عمره.. هكذا بدأت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، تعقيبها على رحيل العالم المصري الذي وافته المنية أمس الثلاثاء، موضحة أن "زويل عمل مستشارا للعلوم للرئيس الأمريكي باراك أوباما، وفاز بجائزة نوبل عام 1999، لعمله على دراسة التفاعلات الكيميائية"وأضافت أن "زويل ولد في مصر وعاش في منطقة سان مارينو، وهي إحدى الضواحي المعروفة بمستواها الثري في لوس أنجلوس، لافتة إلى أن معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا الذي عمل به العالم المصري ليس لديه أية معلومات عن سبب ومكان الوفاة، بينما اكتفى الإعلام المصري بأنه توفى في الولايات المتحدة".

وقالت الوكالة، "على مدى ما يقرب من 40 عاما، وفي معهد كاليفورنيا كان زويل وطلابه الرواد في مجال كيمياء الفيمتو، والتي تتعلق باستخدام الليزر لمراقبة التفاعلات الكيميائية"، مضيفة أنه "بواسطة التقنيات التي توصل إليها زويل، يمكن للعلماء مراقبة الجزيئات بشكل دقيق، وهذا الأمر يؤدي إلى طرق جديدة في معالجة التفاعلات الكيميائية والبيولوجية" 

ونقلت الوكالة تصريحات كان قد أدلى بها العالم الراحل، بعد فوزه بجائزة نوبل، جاء فيها "إذا استطعت فهم مشاهد التغير الكيميائي أو التغير البيولوجي، فستكون قادرا على تغيير هذه المشاهد".مشيرة إلى أن "زويل ساعد على تطوير مجهر إلكتروني يمكنه رصد والتقاط سلسلة من الصور للعمليات الكيميائية، يمكن تجميعها بعد ذلك في فيلم رقمي".

وقالت إن "زويل الذي ولد في دمنهور المصرية، انضم لمعهد كاليفورنيا الأمريكي للتكنولوجيا عام 1976"، ناقلة عنه قوله بعد فوزه بالجائزة "عندما كنت صبيا لم أكن أتوقع أن أتلقى اتصالا تليفونيا من السويد، كنت شغوفا بالعلم منذ الصغر، وقالت لي والدتي إنني سوف أحرق المنزل يوما ما بسبب التجارب الكيميائية التي كنت أجريها"

وأضافت «أسوشيتد برس» أن "زويل كتب حوالي 600 مقالة علمية و16 كتابا، وتم تكريمه من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك أعلى وسام في فرنسا، وهو وسام جوقة الشرف من رتبة فارس"، لافتة إلى أنه "في عام 2009، عين الرئيس الأمريكي باراك أوباما زويل الحاصل على الجنسية الأمريكية، بمجلس المستشارين في العلوم والتكنولوجيا، وفي وقت لاحق جعله مبعوث العلم الأمريكي الأول بمنطقة الشرق الأوسط، وفي عام 2013 انضم الرجل إلى مجلس الأمم المتحدة الاستشاري العلمي.

وقالت "في عام 2014  كتب زويل مقالا بصحيفة لوس أنجلوس تايمز الأمريكية، حث فيه الولايات المتحدة على عدم قطع المعونات عن مصر بعد سقوط نظام الإخوان المسلمين"؛ مضيفا في مقاله أن "مشاركة واشنطن البناءة واستخدام القوة الناعمة كاتفاقات التجارة، ستفيد في الحفاظ على مصر كشريك في الحرب على الإرهاب وغير ذلك من المصالح الأمريكية".









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية