محمد دحلان .. يحمل كمشة جوازات سفر


July 30 2016 11:47

تحقق السلطات التركية في تورط القيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان مستشار ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد٬ في محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها البلاد منتصف الشهر الجاري.وحسب مركز الدراسات الاستراتيجية بسراييفو (بحثي غير حكومي)٬ فهناك بعض الشبهات القوية حول تورط دحلان المقيم في الإمارات حاليا والذي يحمل جواز سفر الجبل الأسود وصربيا٬ في محاولة الانقلاب الفاشلة بتركيا.

المركز البحثي الذي قال إن دحلان تربطه علاقات صداقة بالسلطات الحاكمة في الجبل الأسود وصربيا٬ نقل عن القيادي بحزب العدالة والتنمية التركي٬ أحمد فارول٬ قوله إن هناك صلات وثيقة بين دحلان وأتباع فتح الله غولن المتهم بمحاولة الانقلاب .وأضاف القيادي بالحزب أن السلطات التركية "تواصل تحقيقاتها في تورط دحلان بالمحاولة الانقلابية٬ ونحن لن نتردد في معاقبة ومحاسبة أولئك الذين تورطوا في إيذاء بلدنا".

ووفق المركز البحثي٬ فإن دحلان وزوجته حصلا على جنسية الجبل الأسود في عام ٬2010 كما حصل القيادي المفصول من فتح على جنسية صربيا في عام ٬2013 واستطاع استغلال علاقاته بالمسؤولين في صربيا في إنهاء العديد من الصفقات التجارية لصالح الإمارات٬ وولي عهدها محمد بن زايد.

المركز ذاته٬ كشف أيضا أن دحلان وعد المسؤولين في تركيا٬ بجلب استثمارات إماراتية بالملايين في بلادهم٬ من أجل إنعاش الاقتصاد.مؤشر آخر٬ ذكره موقع إسرائيلي في تحقيق له٬ قال إن تركيا مقتنعة تماما أن دولا عربية كالإمارات تقف خلف الانقلاب العسكري الفاشل٬ خاصة بعد توارد أنباء عن زيارة فتح الله غولن لأبوظبي قبل أسبوع من الانقلاب

في انقرة قال نعمان قورتولموش نائب رئيس الوزراء، المتحدث باسم الحكومة التركية،  إن بلاده ستجري تحقيقات دقيقة جدًا لكشف صلة محاولة الانقلاب الفاشلة بالخارج، مشيرًا أنها ستبلغ الرأي العام بكل النتائج التي تحصل عليها في هذا الإطار.
وشدّد قورتولموش على أن إعادة "فتح الله غولن"، زعيم تنظيم الكيان الموازي الإرهابي من الولايات المتحدة الأمريكية إلى تركيا، تُعد المسألة الأهم التي من شأنها أن تُزيل التردّد والشكوك فيما يتعلق بالمتورطين في المحاولة الانقلابية منتصف يوليو/تموز الجاري.

وأوضح في مقابلة مع صحيفة "حرييت" التركية، نشرتها اليوم السبت، أن هناك حملات تشنها أطراف خارجية (لم يسمها) خلال الفترة الأخيرة، لتأليب الرأي العام ضد تركيا، داعيًا المواطنين الذين ليست لديهم صلة بالمنظمة الإرهابية إلى عدم القلق.وأشار أن القضاء التركي سيحاسب كل من لديه صلة بمنظمة "فتح الله غولن" الإرهابية، بالطرق العادلة، وأن الحكومة التركية ستبذل جهدًا كبيرًا للحيلولة دون تضرر المواطنين الأبرياء.

وفي معرض ردّه على سؤال ما إذا كان حزب العدالة والتنمية (الحاكم) سيعمل على إبعاد أشخاص من أعضائه ضمن إطار مكافحة المنظمة الإرهابية، أفاد قورتولموش بأن "الحزب كان يضم سابقًا نوابًا ووزراء ينتمون للمنظمة، وتم التسامح معهم بشكل كبير للأسف"، مضيفاً "سنعمل خلال الفترة القادمة على تقييم هذا الأمر داخل الحزب، كما هو الحال بالنسبة لمؤسسات الدولة التي يتم تطهيرها من المنظمة بشكل كامل، ونتخذ الإجراءات اللازمة في هذا الإطار".









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية