في اقوى هجوم له على ال سعود .. نصرالله يتحدث عن التطبيع العلني السعودي الاسرائيلي .. وتوزيع الحصص


July 30 2016 11:33

اكد سماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله أن السعودية تقوم بتطبيع مجاني مع الكيان الاسرائيلي واضاف السيد نصر الله في كلمة متلفزة اليوم الجمعة، خلال احتفال تكريمي للشهيد القائد إسماعيل زهري، ابو خليل: إن "إسرائيل" اليوم لم تعد عدوا للوضع العربي الرسمي وهذا ما عبرت عنه القمم العربية الأخيرة وخاصة أمام الزيارات العربية لإسرائيل، فالتطبيع السعودي معها يتم اليوم بالمجان دون أي ثمن".وشدد السيد نصر الله على أن "النظام السعودي يتصل ويطبع وبعدها يعترف وينسق مع "إسرائيل" والفتاوى بعدها تجهز لذلك

وقال إن "أخطر ما في التطبيع السعودي مع "إسرائيل" هو التضليل الثقافي والفكري الذي سيرافق هذا المساروتابع "يجب على الجميع رفض وشجب التطبيع مع "إسرائيل" من أي طرف كان". وقال إن السعودية ليست في موقع "توزيع الحصص وعقد الصفقات واقامة المساومات ومن يفرض الشروط في المنطقة"، مشيرا الى ان الساحات والميادين كلها تثبت هذا الأمر

واتهم نصرالله وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، بأنه عرض على روسيا "حصة محترمة" على حد تعبيره في المنطقة في حال تخلت موسكو عن سوريا، منتقدا ما وصفه بـ"التقارب" بين السعودية وإسرائيل زاعما أن ذلك هو "جس نبض" للاعتراف بإسرائيل وفقا له 

وقال : "يخرج وزير الخارجية السعودي ويخاطب روسيا ويقول إذا تخليتم عن الرئيس الأسد، سنعطيكم حصة محترمة في المنطقة، حقا إنه شيء مضحك، حقا إنها مهزله، حقا إنها ’نكتة‘ لماذا؟ هل انت الأن مسيطر على المنطقة، وتقبض عليها بيدك كلها، وتقوم بتوزيع الحصص؟ حصة لروسيا، وحصة لأميركا، وحصة فلان، وحصة لأخر.."وتابع نصرالله قائلا: "عندما يقوم أمير معروف من آل سعود، الأمير تركي الفيصل، بلقاءات علنية مع مسؤولين صهاينة، دبلوماسيين وأمنيين وغير ذلك، وعندما يقوم لواء متقاعد من المخابرات السعودية أيضا بلقاءات من هذا النوع، ثم يختمها بزيارة للأراضي المحتلة ويلتقي مسؤولين إسرائيليين حكوميين ونواب في الكنيست الإسرائيلي ويجاهر بذلك، هذا لا يمكن أن يحصل بمعزل عن موافقة الحكومة السعودية.. هذه بدايات، بدايات ليس بداية الاتصال، الاتصال موجود، وليس بداية العلاقة، العلاقة موجودة، وليس بداية التنسيق، التنسيق موجود، وإنما هو بداية الانتقال إلى العلن، من السر إلى العلن، وما يقوم به هذا الأمير وهذا اللواء السعوديان هو بدايات تمهيد وجس نبض."

وأضاف: "تختلف السعودية عن غيرها.. تقدم نفسها بخصوصيات تختلف عن بقية الأنظمة في العالم العربي، أنها دولة الإسلام وأنها دولة الشريعة المحمدية المقدسة وأنها دولة القرآن وأنها حكومة الحرمين الشريفين وأنها المؤتمنة على أرض النبوات فتتصل وتطبع وتقيم العلاقات وغدا تعترف وضمنا تنسق مع إسرائيل، يعني ’خلص‘ واليوم بدأ، الذي يتابع بعض الإعلام السعودي بدأوا المشايخ الذين هم يفتون ليس على ضوء الكتاب والسنة وإنما يفتون على ضوء رغبات الحكام، بدأوا الآن يطلعون الآيات والروايات وفتاوى ونقبل بإسرائيل ونتعايش مع إسرائيل ونقيم صلح مع إسرائيل وليس هناك مشكلة، و’لحقوا‘ من اليوم على فتاوى وعلى دين جديد وعلى فتاوى جديدة 









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية