قاتل ومغتصب الطفل الاردني عبيدة ... هل كان يعمل مع المخابرات الاردنية


July 26 2016 11:19

عرب تايمز - خاص

كشف محامي قاتل ومغتصب الطفل الاردني عبيدة النقاب عن انه تقدم بطلب الى المحكمة لاستدعاء شهود ( كبار ) من الاردن يمكن ان يقلبوا مسار القضية رأسا على عقب لصالح موكله دون ان يوضح المحامي اكثر .. لكن مصادر صحفية اردنية ذكرت ان مغتصب وقاتل الطفل زعم في التحقيقات انه يعمل في المخابرات الاردنية وانه كان بمهمة رسمية في الامارات للتجسس على عدد من الاردنيين منهم والد الطفل وان تردده على محل والد الطفل لم يكن بنية الاعتداء على ابنه وانما التجسس عليه

يوم امس أرجأت محكمة الجنايات في دبي أمس النظر في قضية المتهم بقتل الطفل عبيدة إلى 1 من أغسطس المقبل للاستماع إلى إفادة شاهد إثبات من شرطة دبي، ورفضت المحكمة الاستماع إلى المتهم الذي حاول في نهاية الجلسة العلنية، توجيهَ سؤال إلى القاضي، مهّد له بعبارة «سأسأل سيادتكم سؤالاً شخصياً حتى أريحِ نفسي وأريح المحكمة»، فرد عليه القاضي ليس هناك أسئلة توجه للمحكمة، وإذا أردت قول شيء فقله لمحامي الدفاع ليقدمه مكتوباً لها

وبينما كان المتهم يحاول الحديث مع القاضي وتوجيه السؤال إليه، لم يحافظ والد الطفل عبيدة على الصمت الذي خيم على قاعة المحكمة، و«همهم» بكلمات توحي بانزعاجه من تصرف المتهم، وبشاعة جرمه التي بيّنها الطبيب الشرعي في إفادته عندما ناقشته المحكمة بنتائج معاينة جثة المغدور.

شهادة الطبيب الشرعي

من جانبه أكد الطبيب الشرعي الذي عاين مسرح الجريمة، وكشف بالفحوص الظاهرية والتشريحية على جثة المغدور، في إفادته، أن نتائج تقريره أثبتت تعرض عبيدة للاعتداء، وأن سبب وفاته هو الخنق، مشيراً إلى ملاحظة «سحجات» وكدمات ورضوض حيوية وغير حيوية في مواطن متفرقة من جسد المغدور «تدل على مقاومته الكبيرة للمتهم أثناء خنقه وقتله»، موضحاً أن بعضاً من تلك العلامات ظهرت قبل الوفاة والبعض الآخر بعدها.

وقال: كل «السحجات» الحيوية قبل الوفاة كانت مركزة على العنق، ونتيجة الضغط على الرقبة، وهو ما يتماشى مع مسألة الخنق باليدين، وربط العنق بقطعة قماش او ما شابهها، كما أظهرت الفحوصات كذلك أن الاعتداء الجنسي على الطفل يعاصر تاريخ الجريمة، وأن ثمة خدوشاً وكدمات لوحظت على ذراعي المتهم، وفي أعلى صدره، وسحجات حول مرفقه الأيمن، وتمزقاً في قميصه، وهو ما يشير إلى أنه تعرض لمقاومة من الطفل أثناء الاعتداء عليه».

ورداً على استفسار المحامي المنتدب للدفاع عن المتهم، فيما إذا كان الأخير بوعيه عند معاينته بعيد إلقاء القبض عليه، وإجراء الفحوصات المتعلقة بالكشف عن تناول المشروبات الكحولية، ومدى تأثير ذلك على وعيه عند ارتكابه جريمتي الاعتداء الجنسي والقتل، أجاب الطبيب الشرعي: نعم كان في كامل وعيه وإدراكه.

شهادة إثبات

بدوره اكتفى شاهد إثبات من شرطة دبي خلال استماع المحكمة إلى أقواله، بذكر تفاصيل الواقعة بناء على اعترافات المتهم في محضر جمع الاستدلالات بُعيد إلقاء القبض عليه

عاود المتهم قبل نهاية الجلسة الطلب من المحكمة عبر محاميه، بأن تكون جلسات محاكمته سرية لانه سيكشف امورا مهمة قد تطال جهات عليا افي الاردن ( في اشارة الى عمله في المخابرات )  إلا أن القاضي لم يرد على طلبه واكتفى بقراءة اثنين منها يتعلقان «بضرورة تدخل الإدارة العامة للمؤسسات العقابية، والإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي للوقوف على ظروف محبسه ومعاملته

 

وكان النائب العام لإمارة دبي المستشار عصام عيسى الحميدان قد طالب بتوقيع عقوبة الإعدام بقاتل الطفل عبيدة بعد أن تم إحالته إلى محكمة الجنايات في دبي.وكانت النيابة العامة قد شكلت فريق تحقيق برئاسة المستشار يوسف فولاذ المحامي العام، رئيس نيابة ديرة وعضوية المستشار د. علي الحوسني رئيس النيابة، وأحمد إبراهيم عبدالله وكيل نيابة أول، والذي باشر التحقيق مع المتهم الذي اعترف بدوره بارتكاب الجريمة.

وأقر أنه قام باستدراج الطفل من مقر عمل والده اختصاص إمارة الشارقة لشراء لعبة (سكوتر) وتوجه به الى منطقة الممزر بسيارة استعارها من حارس البناية التي يقطن بها وفي مواقف السيارات قام بشرب الخمر وطلب من الطفل خلع ملابسه للواط به، وصاح الطفل بأنه سيبلغ والده بواقعة اللواط فقام بإسكاته، حيث حاول خنقه بكلتي يديه ومن ثم قام بخنقه بواسطة غترة حتى فارق الحياة واستمر في تناول الكحول حتى الساعة 5 فجراً.

وأضاف أنه بعد ذلك توجه إلى مقر سكنه بالشارقة، تاركاً الطفل في السيارة على المقعد الخلفي، وفي حوالي الساعة 7 صباحاً من اليوم نفسه تحرك بالسيارة إلى المدينة الجامعية في دبي وتخلص من الجثة برميها أسفل إحدى الأشجار، كما تخلص من باقي الأغراض برميها بأماكن مختلفة









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية