شيخ الفاتيكان الاكبر ... يكسب


October 11 2008 17:39

عرب تايمز - خاص

اصدرت محكمة مصرية حكما لصالح شيخ الازهر ينص على تغريم الصحفي عادل حمودة والصحفي محمد الباز ثمانين الف جنيه لكل منهما بعد ادانتهما بالتشهير بشيخ الازهر محمد سيد طنطاوي كما قررت المحكمة إلزام حمودة والباز بسداد تعويض مالي مؤقت قدره خمسة آلاف جنيه مصري لصالح شيخ الأزهر، وبرأتهما من تهمة إهانة هيئة الأزهر ولم يتضمن الحكم قرارا بالسجن الامر الذي اعتبر تطورا هاما باتجاه الغاء عقوبة السجن في قضايا الصحافة

وكانت جريدة الفجر التي يتراسها عادل حمودة قد هاجت شيخ الازهر في اكثر من مقال ونشرت صورته وهو يرتدي زي قس في مقال بعنوان شيح الفاتيكان الاكبر مما اعتبرته المحكمة اهانة لشيخ الازهر ... لكن مصادر مطلعة على حيثيات القضية ذكرت لعرب تايمز ان غضب شيح الازهر من جريدة الفجر تحديدا وصحف المعارضة بشكل عام سببه ان الصحف نشرت صورا لقصور شيخ الازهر في عدة احياء في القاهرة وهي قصور حديثة مسورة وتتضمن ملاعب رياضية وبرك سباحة فاخرة ومساحات شاسعة مزروعة باشجار مثمرة وتساءلت الصحف عن مصدر ثروة شيخ الازهر خاصة وان مرتبه لا يكفي لشراء شقة عادية في اي حي متوسط في القاهرة فما بالك والحديث يدور عن قصور فاخرة لم يحلم بها حتى الملك فاروق