سبحان الله نفس البصقة ... شبيه دونالد ترامب وزير ( صهيوني ) لخارجية بريطانيا


July 14 2016 10:06

اعلنت مصادر إعلامية بريطانية أن الملكة (إليزابيث الثانية) وافقت على تعيين “بوريس جونسون” وزيراً للخارجيةو”بوريس جونسون”، الذي شغل منصب رئيس بلدية لندن سابقا هو من أبرز المطالبين بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ومعروف بصلته الوثيقة بالإسرائيليين، وله نشاطات عديدة لمناهضة المهاجرين الذين يصلون لبريطانيا، بالإضافة لتطوعه في العديد من الأنشطة الاجتماعية التي تصب في خدمة الاحتلال الإسرائيلي.

علاقته بإسرائيل

يعد جونسون من الشخصيات الأكثر جدلاً في بريطانيا، واتخذ مواقف مؤيدة للاحتلال الإسرائيلي وعارض جميع الدعوات لمقاطعة بضائعها.وقال جونسون في مقابلة مع صحيفة “يديعوت أحرونوت” في نوفمبر/تشرين الثاني 2015: “إن حملة المقاطعة الدولية للدولة الديمقراطية الوحيدة (يقصد إسرائيل) في الشرق الأوسط فكرة غبية”، وأضاف: “ينبغي أن يكون الشخص مجنوناً حتى يشارك في مقاطعة إسرائيل الدولة الوحيدة في المنطقة التي تشهد تعددية وتمتاز بمجتمع مفتوح”، وفقاً لما ذكرته صحيفة القدس العربي.

وعرف عن جونسون علاقته القريبة من الاحتلال الإسرائيلي منذ شبابه، إذ تطوع وشقيقه للعمل في كيبوتس في الجليل المحتل قبل 3 عقود، وفي تصريح له قال جونسون: “تطوعت بالكيبوتس من أجل الله. سنواتي فيه تركت أثرا كبيرا عليّ. أنا صهيوني متحمس وأدعم إسرائيل ومؤمن بحقها بالوجود ومنذ تطوعي بالكيبوتس كعامل غسالة لتنظيف الملابس صرت معجبا بها وما زال طعام الحمص من وقتها تحت أسناني”.

كره للمهاجرين

وفي يونيو/حزيران 2016 قالت “بي بي سي” نقلاً عن صحيفة تلغراف إن جونسون تعهد بتشديد قوانين الهجرة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.وقالت الصحيفة إن “جونسون وغوف (من حزب المحافظين) تعهدا بفرض قوانين مشددة بخصوص المهاجرين لبريطانيا تتضمن إلزامهم بتحدث الإنكليزية وامتلاك المهارات اللازمة للحصول على عمل قبل منحهم حق دخول البلاد والإقامة فيها إذا خرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي”.

واعتبرت “الغارديان” أن ذلك الإعلان جاء بشكل مشترك من الرجلين بخصوص رؤيتهما لبريطانيا بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي وتتضمن نظام مبني على نقاط تمنح للمتقدم للحصول على حق الإقامة في البلاد على غرار النظام المعمول به في أستراليا.

“شبيه ترامب”

وشبه كثيرون جونسون بأنه “ترامب بريطانيا” نظراً لتقارب موقفهما حيال الكثير من القضايا.وظهر المرشّح الجمهوري للرئاسة الأميركية دونالد ترامب يقبّل بحميمية جونسون على جدارية ضخمة في مدينة بريستول في جنوب غرب بريطانيا قبيل الاستفتاء على خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي. وظهر ترامب في الصورة وهو يقبل بوريس جونسون في فمه ويعانقه وهو يمسك شعره بيده.

ويأتي تعيين جونسون وزيراً للخارجية بعدما تولت تيريزا ماي رئاسة الحكومة البريطانية، ووعدت بصياغة مستقبل جديد قوي للندن في العالم بينما تنطلق نحو مهمة صعبة هي الخروج ببلادها من الاتحاد الأوروبي.وتقلدت ماي (59 عاماً) المنصب بعد لقاء مع الملكة إليزابيث الثانية خرجت منه إلى بيتها الجديد في 10 داوننغ ستريت الذي غادره ديفيد كاميرون قبل ذلك بساعات.

وقالت ماي: “سنرتفع إلى مستوى التحدي. بينما نترك الاتحاد الأوروبي سنصيغ دورا إيجابيا قويا لأنفسنا في العالم وسنجعل بريطانيا دولة تعمل ليس للقلة المميزة بل لكل واحد منا”.









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية