على ذمة الامير السعودي ( مجتهد ) : ملك الاردن رتب لقاء في مدينة العقبة بين نيتنياهو وولي ولي العهد السعودي


July 12 2016 08:19

کشف المغرد السعودي المعروف باسم «مجتهد» والذي يقال انه احد امراء ال سعود وابن للامير طلال  عن أن ولي ولي عهد مملكة آل سعود محمد بن سلمان، التقی رئیس الوزراء الصهیوني بنیامین نتنیاهو، في مدینة العقبة الأردنیة خلال زیارته الأخیرة للأردن يترتيب من ملك الاردن بهدف التنسیق معه ضد ايران.

قال «مجتهد» فی سلسلة تغریدات نشرها الیوم الثلاثاء عبر حسابه علی موقع «تویتر» للتواصل الاجتماعي: "حصلنا علی تأکید أن نتنیاهو شخصیًا هو الذي قابله ابن سلمان في زیارته للأردن قبل 3 أشهر والمقابلة تمت في مدینة العقبة".وأکد «مجتهد» في تغریداته أن المبرر الرسمي للقاء بین بن سلمان ورئیس وزراء العدو، هو "التفاهم ضد إیران.. و(المبرر) الحقیقي استجداء بن سلمان دعما إسرائیلیًا في أميرکا من خلال اللوبي الصهیوني للقفز فوق إبن نایف ولي العهد)".

ورأی «مجتهد» أن رحلة ابن سلمان لأميرکا کانت "محاولة لحرف بوصلة أميرکا لصالحه، لکن الإدارة الأميرکیة لا زالت غیر مقتنعة، وقد تعامل معه أوباما بشيء من الإهانة".وأضاف «مجتهد» في تغریدة أخری: "ویبدو أن ابن سلمان استعجل في استثمار علاقته بـ«إسرائیل» ولم یقدّر جیدا الوقت الذي یحتاجه اللوبي الصهیوني من أجل أن یؤثر في السیاسة الأميرکیة".

وتابع یقول: "سببب آخر للاستعجال هو أن ابن سلمان یرید حسم الموضوع مع أميرکا قبل الانتخابات، لأنه یعلم أن کلا المرشحین (ترامب وکلینتون) یفضلان ابن نایف علیه".ووعد «مجتهد» متابعیه علی «تویتر» بنشر تفاصیل عن الاعتقالات الأخیرة التي نفذتها سلطات آل سعود ضد معارضین لنظامهم، وعن أسباب اعتقال الداعیة السعودي "سلیمان الدویش"، وذلك في تغریدات سینشرها قريبا

على صعيد اخر اعلن قائد جيش الاحتلال الإسرائيلي الجنرال غادي أيزنكوت عن عقد لقاء جرى في العاصمة الأردنية عمّان جمع بوساطة السفير الأردني لدى الكيان الإسرائيلي"وليد عبيدات" كلاً من سفيرة الاحتلال "عينات شلاين" ونظيرها السعودي خالد بن فيصل بن تركي بالأردن.

وقال الجنرال غادي أيزنكوت: في هذا اللقاء الذي جرى على هامش الاحتفال الوطني بالعيد السبعين لاستقلال المملكة الاردنية تم النقاش على آخر المستجدات السياسية في الساحة اليمنية والإقليمية مشيراً إلى أن الحديث تركز حول الأوضاع في المنطقة والتحديات الحقيقية التي تواجهها السعودية في اليمن.

وأشار قائد جيش الاحتلال الإسرائيلي إلى تصريحات خالد الفيصل بن تركي سفير المملكة في الأردن: أن حرب الاستنزاف في اليمن ستجرنا إلى تغيير إستراتيجية الحرب ونحن على أتم الرغبة للاستفادة من الخبرات العسكرية الإسرائيلية.وأضاف الجنرال غادي أيزنكوت نقلاً عن السفيرة الإسرائيلية بأننا مستعدون لتقديم مشاورات عسكرية للسعودية في الحرب على اليمن ولكن التعاون الإسرائيلي - السعودي في اليمن مرهون بتسليم قاعدة تعز الجوية قرب البحر الأحمر للكيان الإسرائيل!









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية