وزير العدل المغربي ( الاخونجي ) يستعين بصحفي مبتديء اسمه جواد غسال حتى يغسل له اوساخ وزارته


July 03 2016 04:37

حلقة جديدة من عش الدبابير

فضائح بجلاجل في بيت وزير عدل الأخونجية المغربي مصطفى الرميد
المستشار غسال الذي يغسل فضائح وزير عدله و ينسى فضائحه هو

كيف أنشأ الإخونجية "الصندوق الأسود" لدعم تغلغلهم
فضيحة مستشار وزير عدل و حريات الرميد جواد غسال الأخلاقية

كيف اعتدى على القانون، و على طليقته و على مدونة الأحوال الشخصية الملكية؟
من صحفي مغمور الى فرعون وزارة عدل الإخونجية؟
 

الحلقة الخامسة



عرب تايمز -  خاص

فضائح الإخونجية ( المغاربة )  في وزارة عدل كبيرهم الذي علمهم السحر مصطفى الرميد تتواصل، و تتكاثر و تتناسل وروائحها الكريهة انتشرت في كل مكان ونبهت اليها وسائل الاعلام المغربية نفسها منذ سنوات اي قبل ان يصبح الرميد وزيرا وقبل ان يصبح ( غلامه ) الصحفي المبتديء جواد غسال مستشارا للوزارة وهو بالكاد يحسن فك الخط

  كنا قد وعدناكم في الحلقة السابقة ( الرابعة )  بمواصلة القضية المهزلة التي تنظر فيها محكمة استئناف الدار البيضاء و المتعلقة "بأملاك اليهود" التي ترافع فيها عشيرة وزير العدل الإخونجي من محامين و مستشارين و سماسرة ضد محامي الجهة الأخرى الأستاذ عبد الكبير طبيح... و كان هذا الأخير قد تعرض في جلسة سابقة لإهانة و لا بعدها إهانة من رئيس الجلسة الذي حرمه من التعبير عن شكوكه من سير المحاكمة، بعد استقبال رئيس الحكومة و وزير عدله للطرف اليهودي الذي يمثله مكتب محاماة مرتبط بهذا الوزير الإخونجي و في عز سير المحاكمة مما سيؤثر على المتقاضين

هذه المحاكمة الغريبة -العجيبة لا زالت فصولها متواصلة و يرافع فيها ذنب وزير العدل الإخوانجي المحامي مسعود الغانمي الذي تدرب على يديه... و فتح بسرعة قادر أحد أهم مكاتب المحاماة في الدار البيضاء يتعاون فيه "كصندوق أسود" للإخوان لحصاد أتعاب ضخمة من متقاضين يتوزعهم مع أخت الوزير رقية في القنيطرة، و ابن عمه الفاطمي الرميد... و ذنبه الدجال محمد الطهاري وزير عدل شباب الإخونجية، و زوجته الفاتنة المفتونة فاطمة الزهراء الإبراهيمي وسيطة القضايا الحقوقية باسم الإخونجية و جماعة العدل و الاحسان (المحظورة)... تماما كما كانت تسيطر عصابة الاخوان المصرية على ساحات القضاء .. وحتى على محلات البقالة التي حملت اسم ( زاد ) وتبين انها مملوكة لخيرت الشاطر عراب الجماعة وكبير لصوصها

سنترك هذه القضية تحت المجهر حتى لا نؤثر في سيرها و حفاظا على استقلالية القضاء المغربي و فيه رجالات و نساء يرفضون الانصياع و الخضوع لأوامر ديوان الوزير الإخونجي الرميد الذي يخلط بين القاعدة و الإستثناء... و بين مصالح الإخوان... و مقتضيات القانون و خصوصا أن حزبه على عتبة الإنتخابات التشريعية في أكتوبر المقبل و التي قد تحسم مصيره بعد أن تفرغت قيادته و احتقرت القضاة و المحامين و المتقاضين و أسندت أمورهم إلى أعضاء في العشيرة الإخونجية يعيثون فسادا في الأرض و يسلطون سيف وزير عدلهم على من يعترض مسيرتهم

 وكمثال على هذه العنجهية و الفرعنة فضيحة مستتشار وزيرهم الإعلامي المدعو جواد غسال المتابع حاليا باستغلال منصبه للتأثير على القضاء و حرمان طليقته مريم الياديني من نفقة ابنه و اهمال أسرته و التعدي عليها بالضرب و التهديد كما ذكرت هي نفسها في موقعها

فماذا حصل له ؟ لا شيء... منتهى الظلم ... أخبرت الطليقة المسكينة أن تعليمات أعطيت لمحكمة سلا لإيقاف مسطرة إهمال الأسرة بقرار نهائي علما أن أحكاما كهذه لا تسري عليها هذه المسطرة...
السيدة الطليقة مريم الياديني وجدت نفسها وحيدة ، منهكة ماديا و معنويا أمام نفوذ طليقها النافذ في ديوان وزير عدل، و الذي لا يتردد علنا بالتفاخر بمنصبه و بشبكة علاقاته الواسعة و المؤثرة، و رحم الله مدونة الأحوال الشخصية الذي جاء بها ملك المغرب لتغيير واقع المرأة المغربية، فخرقها الإخونجية عنوة لإعادة البلاد إلى عهد الظلاميين... و الظلامية

فهل يعقل أن يحرم موظف سام في ديوان وزير عدل و حريات ابنه البالغ خمس سنوات من نفقة جاءت بأمر قضائي ملزم... و يرفض حتى التبليغ القضائي، و يلجأ إلى مناورات خسيسة لتجويع ابنه القاصر، و إهانة طليقته أمام العام و الخاص

تصوروا أنه تزوج ( و هذه خبرة الإخونجية) بمجرد تطليق السيدة مريم الياديني، بسيدة أخرى اصطحبها معه إلى بيت طليقته لتعتدي عليها ضربا و شتما و تهديدا أمام الشهود و دون دون خوف من متابعة قانونية... و المستشار الإخوانجي الجبار لوزير عدله يتغنى بأن زوجته "الجديدة" لها حق الإنتقام له من "القديمة" لأنه من "أهل الله"...؟
فمن هو هذا المستشار الإخوانجي الغريب الأطوار و ما محله من الإعراب في عشيرة الإخوانجية القضائية؟
جواد غسال (و اسمه يدل فعلا على الغسيل الوسخ الذي كلفه به وزيره)  صحفي مبتديء بالكاد يحسن فك الخط ومع ذلك يعتبر من القيادات الشابة البارزة للإخوان المسلمين المغاربة التي يثق فيها الحزب، ويوسع دائرة نفوذها في السر و العلن... و لهذا أسندت اليه مهمة الناطق الإعلامي للوزير، و عضو ديوانه... كما أنه قيادي في حزب العدالة و التنمية (البيجيدي) الحزب الحاكم باسم الإخونجية، و كذلك من الأعضاء النافذين في التوحيد و الإصلاح (الحركة الدعوية الإخوانجية التي تجيد فنون المناورات و التضليل)...
جواد غسال من أقرب المقربين للوزير الرميد داخل دهاليز الوزارة و خارجها و صلته مع الطابور الخامس الإخونجي العامل في سلك القضاء و الذي ينفذ تعليمات الوزير سريا(شبه محاكم تفتيش لمعاقبة القضاة الرافضين للخنوع، و خلق ملفات مسيئة لهم لتركيعم)...

أحد أعضاء نادي القضاء أكد لعرب تايمز أن غسال : يغسل الغسيل الوسخ لوزيره، و يتفنن في صياغة بيانات عزل القضاة و تشويه سمعتهم، و تبرير "فرعنة" سيده و يمكن تسميته "صوت سيده العلني" لأن هناك أصواتا أخرى شبه رسمية كالدجال وزير عدل الشباب محمد الطهاري و زوجته الإبراهيمي التي تربطهما بجواد الغسال علاقات عضوية متينة لخدمة الأجندة الإخونجية... و النقيب حسي (نقيب الدار البيضاء) جار الوزير و الساهر على حماية مصالح حوارييه في النقابة... و عددهم حوالي الخمسين من أصل ألف محام في المنطقة القضائية البيضاوية

المستشار جواد غسال - لمن لا يعرفه - عضو في عدة هياكل مرتبطة بالتنظيم الدولي للإخوان المسلمين، ومن أصدقاء أحمد منصور بوق الإخوان في "الجزيرة القطرية" بل وتردد انه لعب دور ( المحلل ) في فضيحة منصور الاخيرة حين استقبلته الجماعة ... وزوجته زواج مسيار

إنه نفس البلطجي الذي يعترض هو و زوجته الجديدة طريق طليقته ليلا (بعد صلاة التراويح) حيث انهالت "الجديدة" على "القديمة" ضربا و ركلا.... و هي بالمناسبة لم يسبق للزوجة الطليقة أن تعرفت على الزوجة الجديدة قبل هذا الإعتداء الذي انتهى بالتهديد و الوعيد ... و اللاعقاب .. وهذا يذكرنا بفضيحة عرابهم يوسف القرضاوي مع زوجته الجزائرية اسماء التي فضحته يوم امس ونشرت جانبا من رسائله التي يخجل حتى مراهق في الاعدادية ان يكتبها .... انقر هنا لقراءة تفاصيل الفضيحة القرضاوية

هذا نموذج من الإصلاحات القضائية التي وعد بها الإخونجية شعب المغرب... التسلط و "التفرعن" و احتقار القضاة و أوامرهم، وانتهاك الأعراف و الأعراض ... و البقية ستأتي

ولكن لماذا يحترف الاخوان ( العهر ) الاخلاقي والفكري على هذا النحو ... هذا سيكون موضوعا لحلقتنا القادمة .. فانتظروها

ملحوظة : المرفق ادناه صور من بعض ما نشر في الاعلام المغربي قبل سنوات عن هذا المستشار ... الغسال


 

هوامش

لقراءة الحلقة الاولى انقر هنا
لقراءة الحلقة الثانية انقر هنا
لقراءة الحلقة الثالثة انقر هنا

لقراءة الحلقة الرابعة انقر هنا
لقراءة الحلقة الخامسة انقر هنا

***

لماذا العماري والهيني ؟
افتتاحية عرب تايمز : لماذا المغرب ؟









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية