الدكتور اسامة فوزي في ندوة القلم : كيف ولماذا حول عيال زايد سمرقند من حاضرة اسلامية الى وكر للدعارة واغتصاب الجواري في مسلسلهم التلفزيوني


June 26 2016 17:28

عرب تايمز - خاص

هاجم الدكتور اسامة فوزي في ندوة السبت التي اقيمت في نادي القلم في مدينة اوستن عاصمة ولاية تكساس هاجم  المسلسل التلفزيوني الاماراتي ( سمرقند )  وقال ان مضمونه يترجم افكار الشيخ زايد وعياله الذين لا يرون في سمرقند اكثر مما كانوا يشاهدونه في قصور والدهم التي كانت تغص بالجواري والمومسات

وقال فوزي : سمرقند كانت حاضرة اسلامية راقية حولها تيمورلنك ( الذي اسلم ) عاصمة  مزدهرة  بالعمران حكم منها الشرق كله  واضاف ان اليونسكو اعتبرت المدينة كلها من بابها الى مزرابها موقعا للتراث العالمي واضاف ان ابن بطوطة وصفها في رحلاته بانها اكبر المدن في العالم واعظمها

وقال فوزي : هذه المدينة حولها شيوخ الامارات في مسلسلهم التلفزيوني  ( الرمضاني ) السخيف الى وكر للدعارة واغتصاب الجواري وجعلوها مقرا للصراع بين الامراء على النسوان وجعلوا الحكم في الامارة الاسلامية ( عاصمة اسيا الوسطى انذاك ) موضوعا للصراع بين زوجتي الامير

وقال فوزي : ان هذا هو  بالضبط ما شاهده وخبره عيال زايد في قصور ابيهم ... ففي قصوره كان الصراع قائما بين زوجات الشيخ وبالتحديد بين الشيخة لطيفة اولى زوجاته وهي ابنة عمه وام رئيس الدولة الحالي ( المعزول )  الشيخ خليفة وبين اخر زوجاته ( فاطمة ) التي يسيطر اولادها الان على الحكم في  مشيخة ابو ظبي

وقال فوزي : عيال زايد من فاطمة نكلوا باشقائهم من زوجات ابيهم وبالتحديد الشيخ سلطان  ابن الشيخة فاطمة بنت معضد ( الحدى زوجات زايد )  والذي عزله ابوه من منصبه كقائد للجيش في مطلع الثمانينات بمؤامرة تبين لاحقا تورط محمد بن راشد المكتوم والشيخة فاطمة ( ام محمد بن زايد )  بها لاخلاء الطريق امام محمد بن زايد ليحتل مراكز شقيقه الاكبر منه سلطان الذي كان في منتصف السبعينات مشهورا ومحبوبا وموضوع خلاف بين الشيخ زايد وامارة دبي التي اصرت على اقالته من منصبه كقائد للجيش

واضاف : صورة اختيار الجواري والمغنيات في مسلسل سمرقند اقتبسه عيال زايد مما كان يدور في قصور ابيهم .. وضرب الدكتور اسامة فوزي مثلا بابنة الصحفي المصري  شعبان ابراهيم حسن الذي كان يعمل في الامارات الشمالية محررا لصفحات الرياضة وكرة القدم وعمل فترىة كمدرس في وزارة التربية

وقال فوزي : لشعبان ابنة اسمها ريم ولدت في الشارقة عام 1980 وقد راها الشيخ زايد عام 1995 عندما كانت ابنة 15 سنة على شاشة تلفزيون دبي عندما اشتركت بمسابقة في مهرجان التسوق وغنت خلالها في فقرة كان يخرجها المخرج اللبناني سيمون اسمر فارسل الشيخ زايد ( مطارزيته ) الى بيت الصحفي شعبان ابراهيم حسن وعادوا الى القصر بابنته القاصر لتغني له .. والقصة بعد ذلك معروفة ... غير الشيخ زايد اسمها من ( ريم ) الى ( اريام ) واصدر لها البوما غنائيا من اغنية واحدة كتبها الشيخ زايد نفسه وعنوان الاغنية ( يا معزل ) ومنح ريم واسرتها الجنسية الاماراتية واصبحت ريم لا تغني الا للشيخ زايد وفي جلساته وسهراته بل وانشأ الشيخ فضائية محلية تبث اغنيات ريم فقط او ( اريام ) ولا يشاهدها الا الشيخ زايد الى الدرجة التي دفعت زوجته فاطمة الى الاحتجاج وقامت فعلا بطرد ريم واسرتها من الامارات فاستقرت الاسرة في البحرين حيث منحها ملك البحرين الجنسية على سبيل المناكفة للشيخ زايد الذي عاد  واستدعى ( اريام ) الى قصره واعاد لها الجنسية

من المعروف ان الدكتور اسامة نشر كتابا عن النساء في قصور ال نهيان كشف فيه الكثير من الاسرار التي كانت تدار في هذه القصور بخاصة وان الدكتور اسامة عمل في منتصف السبعينات عشر سنوات في الامارات كمدرس في  كلية زايد الاول في مدينة العين حيث درس ايضا شيخات ابو ظبي في ثانوية البنات قبل ان يصبح رئيسا لقسم الدراسات والمتابعة في جامعة الامارات وقبل ان ينتقل الى الاقامة في الشارقة حيث عمل كمعد ومقدم برامج الثقافة في تلفزيون دبي وكان يكتب عدة زوايا صحفية في صحف  الخليج والبيان والوحدة والفجر ويعود له الفضل في شن اول هجوم صحفي على مناهج وكتب التدريس التي كانت تضعها انذاك جماعة الاخوان المسلمين التي سيطرت على دائرة المناهج المدرسية التي عمل فيها الدكتور فوزي كرئيس لدائرة الاعلام فيها وكان - كما ذكر - شاهد عيان على المؤامرة الاخونجية على مناهج التعليم في  المشيخة
للراغبين بالمزيد عن شيخات الامارات وما كان يدور في قصورهن .. انقر على الرابط التالي
http://www.arabtimes.com/Arab%20con/uae/index2.html













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية