لماذا تصر المخابرات الاماراتية السيطرة على الاعلام المصري ... اليوم السابع نموذجا


June 25 2016 07:28

عرب تايمز - خاص

ادى الاعلان الذي نشرته جريدة اليوم السابع المصرية عن قرارها بتوظيف 25 مراسلا في 25 مدينة اجنبية الى اثارة التساؤل مجددا عن الجهة ( الاجنبية )  التي تمول هذه الجريدة التي تكاد تخلو من الاعلانات والتي يرأسها صحفي كان محسوبا على الجماعات الاسلامية وتربط مصادر مصرية صحفية بين هذا الاعلان وبين زيارة دحلان الى مقر الجريدة حيث استقبل فيها كرئيس مجلس ادارة مما اثار يومها عددا من الصحفيين الذين تساءلوا عن مصلحة ( المخابرات الاماراتية ) في السيطرة على الاعلام المصري بخاصة وان مؤسسة البوابة ( التي تصدر جريدة ومجلة ولديها محطة فضائية ) اسست بأموال اماراتية

 وكانت جريدة اليوم السابع قد نشرت اعلانا ذكرت فيه انها ستنتقل من المحلية إلى الإقليمية والدولية، وبناء عليه تفتح باب التقدم لمسابقة لشغل مواقع مراسلى اليوم السابع فى الخارج.. حيث يتم استقبال الطلبات لشغل موقع مراسل فى 25 عاصمة نبدؤها بأربعة مكاتب فى نيويورك ولندن وأنقرة وجوهانسبرج

الجريدة تكاد تخلو من الاعلانات ومبيعاتها في السوق المصرية متدنية لكنها تتلقى دفعات مالية كبيرة من الخارج تمرر اليها عبر وسائل تبدو اقرب الى غسيل اموال ... وارتباطها بالمخابرات الاماراتية اصبح واضحا حيث تخدم الجريدة الخط الاماراتي في السياسة والثقافة والاقتصاد في مصر  وكانت تميل مع رغبة الامارات في تعيين احمد شفيق رئيسا لمصر حتى ان الشيخ محمد بن راشد رفض قبل ايام من ترشيح  السيسي نفسه رئيسا  في لقاء شهير مع البي بي سي ترشيح السيسي

من المعروف ان احمد شفيق يطالب بحكم مصر ويعتبر نفسه الرئيس الشرعي وهو يقيم في ابو ظبي برعاية وحماية وتمويل الشيخ محمد بن زايد وينتظر الفرصة للقفز على كرسي الحكم وتوفر له مؤسستا اليوم السابع والبوابة ( الاماراتية التمويل ) تمهيدا اعلاميا لا يغيب عن القاريء الفطن

 

 









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية