الكويتيون سرقوا قانون ( سب الذات الملكية ) من الاردنيين


June 24 2016 10:31

عرب تايمز - خاص

في الاردن قانون يعرف باسم ( سب الذات الملكية ) يعاقب مرتكبه بالسجن 3 سنوات .. والسب هنا يكفي ان يكون اشارة عابرة الى الملك او احد افراد عائلته .. وبهذه التهمة تم سجن العشرات من السياسيين والصحفيين الاردنيين ... بينما يسمح في الاردن  مثلا بسب الذات الالهية

الكويتيون اخذوا القانون الاردني ونسخوه بالحرف وطبقوه وصوتوا عليه ... وقد اثار تعديل قانون الانتخابات البرلمانية في الكويت الذي يقضي بحرمان أي شخص يُدان بتهمة المساس بالذات الإلهية أو الأنبياء أو الذات الأميرية من خوض الانتخابات انتقادات واسعة و معارضة من تيارات سياسية ليبرالية و إسلامية على السواء.وصادق مجلس الأمة الكويتي (البرلمان) الأربعاء، على قانون يحرم أي شخص يدان بـ "المساس بالذات الإلهية أو الأنبياء أو الذات الأميرية" من خوض الانتخابات العامة، وهو ما يهدد بحرمان كثير من قادة المعارضة من المشاركة في الانتخابات التي ستجرى في الكويت العام المقبل.

و يؤكد ان الهدف من التعديل هو الحرمان، إعلان وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح في تصريحات صحفية أن هذا القانون لن يسمح بـ"ترشح أو انتخاب أي فرد تحمل صحيفته الجنائية حكماً نهائياً جراء إدانته بالعيب في الذات الإلهية أو الأميرية"، ويعتبر محروماً منهما بقوة القانون.

لكن مواقف التيارات السياسية أخذت أبعادا جديدة مع إعلانها رفض هذا التعديل و وصفه التحالف الديمقراطي الوطني(ليبرالي) في بيان صحفي "بأنه توسع غير دستوري في فرض عقوبات تمس حق المواطن في الترشح والانتخاب".في حين قال المنبر الديمقراطي الكويتي (ليبرالي)، في بيان صحفي ، إن "موافقة مجلس الأمة أخيراً على تعديل قانون الانتخابات الحالي فيما يتعلق بشروط المرشح غير مقبولة، فالحديث عن الذات الإلهية والأنبياء والذات الأميرية له أحكامه الخاصة، والقضاء هو الفيصل فيها، لا الرغبات والأهواء الشخصية لبعض النواب".

و أضاف أن "إقحام مثل هذه الأمور ما هو إلا محاولة جديدة لتقييد المشاركة الشعبية بمباركة حكومية".و حذر "من استمرار السلوك المعادي للحريات العامة والعمل السياسي، الذي أخذ ينتهجه عدد من النواب، تمهيداً لقطع الطريق أمام عدد من الشخصيات السياسية المعارضة لخوض أي عملية انتخابية مستقبلاً".

أما الحركة الإسلامية الدستورية (الإخوان المسلمون) التي أعلنت في وقت سابق عن اعتزامها المشاركة في الانتخابات المقبلة بعد مقاطعتها لها منذ 2012 ، فقد أعربت عن رفضها لتعديل قانون الانتخاب الذي أقره مجلس الأمة.وقالت في بيان لها إن "التعديل القانوني خالف مبدأ عدم رجعية القوانين المنصوص عليها دستوريا وقانونيا

وأضافت أن التعديل مخالف للدستور الذي حدد الية الانتخاب والترشح دون وضع الموانع، واصفة التعديل القانوني على قانون الانتخاب بأنه "معيب دستوريا وقانونيا وقيميا."ورأت الحركة أن "إقرار التعديل القانوني في زمن قياسي يثير الشبهات حول ما يراد لمؤسسة البرلمان"، داعية "التيارات السياسية والشخصيات الوطنية والأكاديمية ومؤسسات المجتمع المدني لرفض تعديل القانون الإنتخابي".

ودعت القيادة السياسية (أمير البلاد) إلى استخدام حقها الدستوري برفض القانون المسيء للدستور وللديمقراطية الكويتية.ويحق لأمير الكويت رفض القانون وفق صلاحياته الدستورية

 









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية