جريدة الدستور الاردنية تعتذر بتذلل للنائب ابراهيم العطيوي


October 09 2008 10:15

عمان - محمد الزواهرة

اعتذرت جريدة الدستور بتذلل للنائب الاردني ابراهيم العطيوي بعد ان تورطت في نشر كتاب صدر عن كاتب عدل مدينة عمان في قضية لم يحسم بها القضاء بعد حيث استغلت الجريدة الكتاب ونشرته تحت عناوين لافتة للنظر من طراز ( بعد اخلالهم ب سؤ نية باتفاقية تنازل عن حصصهم في شركة الحبيب كاتب عدل عمان يوجه انذارا عدليا الى النائب ابراهيم العطيوي وشقيقيه ) ... والكتاب يشير الى خلاف مالي وقع بين ابراهيم العطيوي واخرين اشتروا منه مصنعا لتغليف العبوات ثم تراجعوا عن الصفقة

جريدة الدستور استغلت الواقعة للتشهير بابراهيم العطيوي احد الوجوه الوطنية البارزة في مجلس النواب وممثل الطفيلة في المجلس ولما كسب العطيوي القضية سارعت الدستور الى الاعتذار باسلوب عرف عن ال الشريف اصحاب الجريدة .. اسلوب التذلل والارتزاق والابتزاز

وكانت الدستور التي تبنت عددا من جواسيس اسرائيل - ابرزهم خليل السواحري - قد نشرت في عددها الصادر اليوم الأربعاء اعتذارا من جهتها للنائب إبراهيم العطيوي نتيجة لتلقيها ردا منه حيث ورد فيه : اشارة الى الخبر المنشور في صحيفتكم الغراء يوم 6 ـ 8 ـ 2008 العدد رقم 14748 صفحة ....28 فانه يؤسفنا انكم كصحيفة تحترم ونالت الكثير من التقدير ، لم تمارسوا المهنية وقمتم بنشر خبر صحفي دون التأكد من صحته ودون الاخذ بالرأي الآخر معتمدين على معلومات مغلوطة ونشرتم عن قضية ينظر فيها القضاء الاردني دون انتظار ان يصدر حكم نهائي بها

وتابع النائب العطيوي : لقد قامت صحيفتكم الغراء بنشر خبر صحفي وبالبنط العريض دون مراعاة انني نائب في البرلمان ورجل عام اقوم بخدمة الوطن ولم تكلف صحيفتكم نفسها الاتصال بي او سؤالي عن هذه القضية مما سبب لي اضرارا معنوية ومادية كبيرة حيث انني اضافة الى كوني نائبا عن محافظة الطفيلة في مجلس النواب الاردني فانا رجل اعمال ولدي شركات ومصانع واستثمارات تعرضت للضرر بسبب الخبر المنشور في صحيفتكم.وقد ارفق النائب العطيوي الرد بصورة طبق الاصل عن قراري المدعي العام والنائب العام حول هذه القضية حيث تم منع المحاكمة وحفظ القضية.

وقد أعربت"الدستور" عن اسفها لنشر هذا الخبر غير المقصود عن النائب العطيوي وشقيقيه احمد ومحمد وتؤكد احترامها وتقديرها للنائب العطيوي واياديه البيضاء في خدمة الوطن والمواطن واقامته العديد من المشاريع الاقتصادية التي ساهمت بتوفير عدد كبير من فرص العمل في محافظة الطفيلة وغيرها ومواقفه في دعم الاعمال الخيرية والاسر المحتاجة وطلبة الجامعات

من المعروف ان جريدة الدستور مملوكة لال الشريف الذين تمرغوا في وحل المناصب والصحافة ... وكانت الجريدة تنشر في صفحتها الاولى اعلانا عن اجهزة لتطويل  الايور تبين انها تعود لشركة مملوكة لال الشريف الذين عملوا في الصحافة ... وتطويل الايور وجمعوا بين المهنتين بطريقة عجيبة









Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية