بعد ان تشيع ابنه عبد الرحمن ... القرضاوي يواصل هجومه على الشيعة ويرد على ابو المجد ويتهم حزب الله بارتكاب جرائم في بيروت ضد السنة


October 09 2008 09:15

 جدد يوسف القرضاوى هجومه على الشيعة وزعمه بان ايران تحاول "غزو المجتمعات السنية الخالصة" بالفكر الشيعى وذلك فى رسالة مطولة نشرتها الصحف القطرية  رد فيها على اهم مفكر اسلامي في مصر رفض فتنة القرضاوي وشكك في توقيتها الذي يصب في خدمة اسرائيل التي تعد العدة لضرب ايران وتحتاج الى تمهيد عربي واسلامي يقوم به الان القرضاوي مشكورا رغم تشيع ابنه عبد الرحمن الذي مدح حسن نصرالله شعرا

ووجه القرضاوى رسالته الى  أحمد كمال أبو المجد بعد مقالة لهذا الاخير فى صحيفة الدستور القاهرية  انتقد فيها موقف القرضاوى ودعا فيها الى الوحدة الاسلامية.وقال القرضاوى فى رسالته ان "الخطر فى نشر التشيع أن وراءه دولة لها أهدافها الاستراتيجية، وهى تسعى إلى توظيف الدين والمذهب لتحقيق أهداف التوسع ومد مناطق النفوذ، حيث تصبح الأقليات التى تأسَّست عبر السنين أذرعا وقواعد إيرانية فاعلة لتوتير العلاقات بين العرب وإيران، وصالحة لخدمة استراتيجية التوسع القومى لإيران".وبعد ان سرد محاولاته من اجل التقريب بين المذاهب الاسلامية قال القرضاوى "لكنى وجدت ان المخطط مستمر وان القوم "الايرانيون" مصممون على بلوغ غاية رسموا لها الخطط ورصدوا لها الاموال واعدوا لها الرجال وانشأوا لها المؤسسات، ولهذا كان لا بد ان ادق ناقوس الخطر

ومضى  يقول فى رده على ابو المجد "فالغزو الشيعى للمجتمعات السنية اقر به الشيعة انفسهم ".." لقد اقر بهذا الرئيس السابق رفسنجانى والذى يعدونه الرجل الثانى فى النظام الايرانى فى لقائى معه على شاشة "قناة" الجزيرة فى 21 شباط/فبراير 2007".واوضح "فقد رفض ان يقول اى كلمة فى ايقاف هذا النشاط الشيعى المبيت وقال : انسان عنده خير كيف نمنعه ان يبلغه؟".واضاف "ان وكالة الانباء الايرانية "مهر" اعتبرت انتشار المذهب الشيعى فى اهل السنة من +معجزات آل البيت+".وتابع القرضاوى ان "آية الله التسخيرى لم ينكر ذلك، ولكنه اعترض على تسميتى +التبليغ الشيعي+ تبشيرا، وهو المصطلح المستعمل فى نشر النصرانية، وكأنه يشير بكلمة +تبليغ+ إلى أن الشيعى مأمور بتبليغ مذهبه وعقيدته".واستطرد قائلا ان "اية الله الشيخ محمد حسين فضل الله، أنكر عليَّ أنى لم أغضب من أجل نشر التبشير المسيحي، كما غضبت من أجل نشر التبشير الشيعي

وسرد القرضاوى امثلة عن الغزو الشيعى للمجتمعات السنية وقال "فها نحن نرى مجتمعات سنية خالصة، لم يكن فيها من عشرين سنة شيعى واحد، ولم يكن فيها أيَّ مشكلة تؤذن بصراع دينى فِرَقِى "طائفي" قد أمسى فيها شيعة يتحدثون وينشطون ويتحرَّكون، ولهم صوت مسموع، ويطمعون أن يزدادوا ويكثروا، ويسعون إلى أن ينمو ويتوسَّعوا".ومضى قائلا "من يستريب فى قولي، فلينظر إلى مصر والسودان وتونس والجزائر والمغرب وغيرها، فضلا عن البلاد الإسلامية فى أفريقيا وآسيا، ناهيك بالأقليَّات الإسلامية فى أنحاء العالم".وذكر القرضاوى الى ذلك "ارض الإسراء والمعراج فلسطين، التى حاول الشيعة فى إيران اختراقها، وفتن قليل منهم بذلك، كما حدَّثنى بعض رؤساء الفصائل، وهذه جريمة لا تغتفر، لضرورة الفلسطينيين إلى التوحد لا إلى مزيد من الانقسام".وحذر القرضاوى من "الخطر فى ذلك نراه بأعيننا، ونلمسه بأيدينا، فى بلاد الصراع المذهبى "العراق" و مليشيات الموت، وتحريق المساجد والمصاحف، والقتل على الهُويَّة، قتل كل من اسمه عمر أو عثمان أو عائشة".ولفت الى "ما شهدناه فى لبنان، وفى اجتياح حزب الله أخيرا لبيروت، وما صاحبه من جرائم لا تكاد تصدَّق

وقال القرضاوى " كان "العراق" ذا أغلبية سنية كبيرة إلى القرن الثامن عشر، ثم بدأ الزحف المخطَّط فى غفلة من الدولة العثمانية. بل كانت "إيران" نفسها سنية،"..." ثم أصابها ما أصابها، وغدت اليوم دولة التشيع الكبرى فى العالم." وكان الداعية يوسف القرضاوى وجه فى منتصف الشهر الماضى انتقادات حادة لمراجع دينية شيعية انتقدت تصريحات كان ادلى بها عن المذهب الشيعي، واتهم وكالة الانباء الايرانية مهر التى نشرت اراء هذه المراجع "بالاسفاف البالغ".وانتقد الشيخ القرضاوى مرات عدة "الغزو الشيعى للمجتمعات السنية". ويتوقع ان يتصدر هذا الموضوع اجتماعا للاتحاد العالمى لعلماء المسلمين الذى يراسه القرضاوى وذلك على هامش مؤتمر "نصرة القدس" الذى تستضيفه الدوحة ابتداء من مساء السبت المقبل









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية