وزارة جون كيري ... من التامر على المغرب الى الدعوة لقصف دمشق بالصواريخ


June 18 2016 09:37

عرب تايمز - خاص

اصبحت وزارة الخارجية الامريكية في عهد جون كيري وزارة حرب .. فبعد التامر الواضح والعلني على المغرب في مجلس الامن بخصوص الصحراء المغربية ثم اصدار تقرير مفبرك عن المغرب تحت ستار حقوق الانسان .. وقع موظفون في الوزارة على طلب يدعو الجيش الامريكي الى ضرب دمشق بالصواريخ

بدورة اكد رئيس الرابطة السورية للأمم المتحدة الدكتور جورج جبور أن دعوة موظفين من وزارة الخارجية الأمريكية الرئيس باراك أوباما “لتنفيذ ضربات عسكرية ضد مواقع للجيش السوري” تكشف حقيقة صارخة ومحزنة بأن الدبلوماسيين الأمريكيين لا يحترمون مهنتهم.وقال جبور الخبير المستقل السابق لدى مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة في تصريح لـ سانا إن “الدعوة تتناقض مع الأعراف الدبلوماسية لأنه على  الدبلوماسي أن يؤمن بأن الحل في الدبلوماسية وليس بالحرب” مشيرا إلى تزامن هذه الدعوة مع زيارة ولي ولي عهد النظام السعودي إلى الولايات المتحدة حيث رأى البعض أن “الهدف من الدعوة في هذا التوقيت المزيد من الابتزاز المالي الذي تمارسه أمريكا على النظام السعودي”.

ولفت جبور إلى ضرورة عقد مؤتمر دولي عن الأمن والتعاون في الشرق الأوسط والمتوسط أهم بنوده مكافحة الإرهاب إضافة إلى مناقشة قضايا المنطقة ومصادر الطاقة.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعربت عن قلقها واستغرابها من التقارير حول دعوة موظفين من وزارة الخارجية الأمريكية أوباما لتنفيذ ضربات عسكرية ضد مواقع للجيش السوري.. وقال المتحدث باسم الوزارة اللواء ايغور كوناشينكوف إن هذه التقارير “تثير قلق كل عاقل”.. مضيفا “إذا كان حل القضايا المهمة يتم عن طريق تصويت موظفين في الخارجية الأمريكية فإن ذلك يثير الاستغراب”.
قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، إن التقارير حول دعوة موظفي الخارجية الأمريكية الرئيس باراك أوباما لضرب الجيش السوري تثير قلق كل عاقل.

وأضاف كوناشينكوف متهكما، أنه إذا كان حل القضايا الهامة يتم عن طريق تصويت الموظفين في الخارجية الأمريكية، فإن ذلك يثير الاستغراب.وتساءل كوناشينكوف، ما إذا كان موظفو الخارجية الأمريكية "هم من سيتحملون مسؤولية القصف في حال حدوثه أم أننا سنكون شاهدين على الابتسامات الهوليودية المعروفة، مثلما حدث في العراق وأفغانستان وليبيا".

وفي نفس السياق قال ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي، إن دعوة موظفي الخارجية الأمريكية إلى قصف الجيش السوري تتناقض مع قرار مجلس الأمن.وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية في نسختها الصادرة، الخميس 16 يونيو/حزيران، أن 51 موظفا من وزارة الخارجية الأمريكية وقعوا على رسالة دعوا فيها أوباما إلى إجراء عملية عسكرية ضد قوات الحكومة السورية.









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية