اندرسون كوبر بكى وهو يقرأ اسماء القتلى في ملهى اورلاندو ... وقطع الحوار لما اشار بعض الناجين الى معاملة الارهابي للسود


June 15 2016 15:43

عرب تايمز - خاص

بكى المذيع الامريكي الشهير في محطة سي ان ان اندرسون كوبر وهو يقرأ اسماء القتلى في ملهى اورلاندو وقطع الحوار مع اثنين من الناجين بعد ان اشادا بشكل غير مباشر بالارهابي لانه عفا عن السود ... اندرسون قطع الحوار فورا وعاد الى الاستوديةو للبث من هناك

وكان اندرسون قد اعترف قبل سنوات بانه ( مثلي ) وروت إحدى الناجيات من حادثة إطلاق النار في أورلاندو بأمريكا، وهي أمريكية سوداء، كيف أن المهاجم، عمر متين، كان رحيما مع السود الحاضرين في النادي مؤكدة بذلك ما قاله ناجيان ( سود ) لاندرسون وقالت بايشنس كارتر البالغة من العمر 20 عاما، إنها كانت تحتفل مع أصدقائها في النادي حين فتح متين النار على الحاضرين، غير أنه تعهد بعدم قتل السود لأنهم "عانوا بما فيه الكفاية".

وعندما بدأ إطلاق النار، انبطحت كارتر أرضا وبدأت تزحف سريعا، واختبأت مع عدد من الأصدقاء في إحدى دورات المياه.وعند وصول متين إلى دورة المياه، فإنه سأل قبل أن يطلق النار عما إذا كان هنالك أشخاص سود في الحمامات، فأجابه أحد الأشخاص بأنهم يختبئون خلف الأبواب ليتوقف متين عن إطلاق النار ويقول لهم: "ليست لدي مشكلة مع السود. هذه المسألة تتعلق بالبلد الذي أنتمي إليه. أنتم السود عانيتم بما فيه الكفاية".وقالت كارتر إنها سمعت جزءا من المكالمة الهاتفية لمتين مع الشرطة خلال إطلاق النار، وقالت إنه أعلن ولاءه لتنظيم الدولة، وتكلم ببعض الكلمات العربية، وإنه ينفذ هذا الهجوم انتقاما للقصف الأمريكي في بلاده أفغانستان

الفضائيات الامريكية اشارت اليوم الى ان الحارس الهندي للملهى الليلي ( عمران يوسف ) تمكن من انقاذ سبعين شخصا من موت محقق عندما قفز على الباب الخلفي وفتحه امامهم .. وذكرت ان يوسف جندي امريكي سابق وانه تعرف فورا الى ما يدور بعد ان سمع صوت الاطلاقات النارية وادرك انها لمدفع رشاش .. ولم تذكر الفضائيات ان يوسف مسلم ولكن مواقع شخصية اشارت الى ديانته









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية