الإندبندنت: غرف إعدام سرية في سجن الكاظمية ببغداد


October 08 2008 11:30

كشفت صحيفة «الإندبندنت» الصادرة أمس، أن إعدامات سرية يجري تنفيذها في سجون بغداد ذات الإجراءات الأمنية المشددة، التي تديرها الحكومة العراقية، فيما نقلت صحيفة «التايمز» عن مصادر مطلعة قولها إن الولايات المتحدة تُعد لتسليم القصر الجمهوري للرئيس الراحل صدام حسين في بغداد، إلى حكومة نوري المالكي بعدما نقلت موظفيها إلى سفارتها الجديدة.وورد في «الإندبندنت» في مقال للكاتب البريطاني روبرت فيسك بعنوان «أسرار غرف الموت العراقية»، إن الإعدام شنقاً يُنفّذ وعلى نحو منتظم في مركز الاستخبارات السابق في عهد صدام حسين في الكاظمية، من دون أن تكون هناك أي سجلات رسمية لعمليات الإعدام في مراكز الاحتجاز في بغداد

كما أن الضحايا الذين تجاوز عددهم المئات منذ دخول أميركا إلى العراق، هم أشخاص اتهموا بالانتساب إلى حركات التمرد وواجهوا مصيراً مشابهاً لمصير ضحاياهم. وأضافت أن أسرار غرف الموت تُحجب عن أعين الأجانب، لكن مصادر غربية قليلة تطوعت للكشف عن الرعب الذي يجري في حي الكاظمية في بغداد ويطال سجناء بينهم مغتصبون وقتلة ومتمردون.ولفتت إلى أن السلطات العراقية وفي الكثير من الحالات، لا تحتفظ بأي سجلات عن الأسماء الحقيقية للسجناء أو المحتجزين ،الذين تم شنقهم أو تصدر مثل هذه السجلات، كما أن الأميركيين الذين أداروا لسنوات طويلة سجن أبو غريب خارج بغداد لم يكونوا يعرفون أسماء سجنائهم

اضافت الصحيفة إن «صدام حسين شُنق (في 31 ديسمبر 2006) في مركز الكاظمية نفسه حيث يقوم رجال المالكي الآن، وفي محاكاة لرعب النظام البعثي السابق، بشنق ضحاياهم









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية